22-04-2019 01:06 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الأربعاء الإذاعي في 23-3-2011

جولة على الاذاعات المحلية في 23-3-2011



ـ عناوين: اهتمت إذاعة لبنان الحر بحادثة إلقء المتفجرة قربها، والتطورات السورية، وموضوع التأليف وطرح ميقاتي لمسودة حكومية. واستهلت النشرة بخبر شن الهجوم على المعتصمين امام المسجد العمري في درعا.
أما إذاعة الشرق فركزت على مقتل ستة في درعا السورية، والتطورات في غزة وليبيا، وكلام الحريري ردا على حزب الله. واستهلت النشرة بخبر الهجوم على اعتصام درعا.
فيما تصدر عناوين إذاعة صوت المدى على التطورات الإقليمية، وموضوع تأليف الحكومة.واستهلت النشرة بكلام العماد عون.
فيما اهتمت إذاعة صوت لبنان الكتائبية بمساعي التأليف وزيارة ميقاتي سليمان، ورد الحريري على حزب الله واتهامه بتنفيذ امر عمليات خارجي، وتحذير البحرين رعاياها من المجيء إلى لبنان، بالإضافة لتطورات درعا السورية.واستهلت النشرة بتدبير البحرين التي نصحت رعاياها بمغادرة لبنان وعدم المجيء إليه.
اما إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 على مساعي التأليف الحكومي، وكلام الحريري، والهجوم الأمني السوري على المعتصمين في درعا.

ـ مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: الغليان الإقليمي على أشده فيما الأبرز هذا الصباح إضافة إلى العمليات العسكرية المستمرة في ليبيا واليمن المعلومات الأولية الواردة من سورية عن سقوط خمسة قتلى عن هجوم للامن السوري على المعتصمين امام المسجد العمري في درعا بعد رفضهم الإمتثال للمهلة التي حددتها السلطات لفك الاعتصام ممهدة للهجوم بقطع الكهرباء عن المدينة.في حين علت فيه نداءات استغاثة من منابر المسجاد من اجل اسعاف الجرحى وطلب النجدة لاحضار سيارات الاسعاف.
اما لبنانيا فجديدها ان رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي حمل مسودة حكومية لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان لاقت رفضا عنيفا مسبقا من قبل العماد ميشال عون الذي هاجم الرئيس سليمان واتهمه بانه يشل الحكم من دون ان يوفر ميقاتي من انتقاداته. في حين اكدت المعلومات ان المفاوضات لم تخرج من المربع الأول الموجودة فيه منذ اكثر من شهرين.
وقد لفت في الساعات القليلة الماضية ارتفاع متدرج في تداعيات هجوم الأمين العام لحزب الله على البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي اذ حذرت المملكة رعاياها من السفر إلى لبنان وتوقفت رحلات طيران البحرين وغلف إير المباشرة بين البحرين وبيروت.
في هذه الاثناء تتواصل التحقيقات في إلقاء قنبلتين صغيرتين قرب مبنى إذاعة لبنان الحر في أدونيس وسط سيل من زيارات الإطمأنان واتصالات الاستنكار والشجب.

ـ مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية: نحو شهرين على التكليف ورائحة التأليف لا تزال محبوسة داخل المطبخ الحكومي الذي استدعى الرئيس ميقاتي إلى طاقمه بعض أصحاب الخبرة خاصة النائب وليد جنبلاط الذي يندرج لقاءه الأخير والعماد ميشال عون في إطار التشاور في الأمكانات المتاحة لانتاج حكومة مقبولة.
واذا كانت الاستعانة بجنبلاط تهدف إلى تذليل بعض عقد تكتل التغيير والإصلاح فإن استعانة الرئيس ميقاتي بالرئيس نبيه بري ترمز إلى عقدة في الجانب الآخر من خلال اقحام اسماء يرشحها حزب الله قد تحدث نقزة دولية او من خلال طلب تولي وزارات حساسة قد لا ينظر اليها بعين الرضا من قبل المجتمع الدولي.
اول الغيث الخجول تواصل لافت بين الرئيس المكلف ورئيسي الجمهورية والمجلس النيابي حيث ذكرت المعلومات ان بداية بحث جدي بدأ لانتاح حكومة شركة بين القطاعين السياسي والتيكنوقراط يكون فيها للمستقلين حصة وازنة الا ان موقف قوى الثامن من آذار لم يعرف بعد من هذا الطرح وقد كلف الرئيس نبيه بري بجس نبض حلفاءه.

ـ مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3: الأمور تتقدم ولكن لا شيء نهائي بعد هكذا لخصت اوساط الرئيس المكلف نجيب ميقاتي الصورة التي انتهت اليها الجولة المسائية من الاتصالات والتي بلغت مرحلة الجوجلة بل انجاز التشكيلة وعرض توزيعة الحقائب والاسماء على رئيسي الجمهورية والمجلس الا ان الامور تبقى مرهونة بخواتيمها في ظل تسريبات متناقدة تماما حول مدى استجابة العماد عون للتشكيلة العتيدة التي انجزها ميقاتي ام لا.
وحول اسباب تصعيد العماد عون بالامس وتصويبه بصورة خاصة باتجاه رئيس الجمهورية الذي اتهمه بشل البلد.
مصادر الرئيس ميقاتي كشفت لصوت لبنان ان الرئيس المكلف حمل إلى قصر بعبدا مسودة جديدة للتشكيلة الحكومية تراعي مطالب واحجام الاطراف المشاركة في الحكومة وتراعي المطالب والأحجام وقد جاءت التشكيلة سياسية مطعمة بتيكنوقراط كما زار ميقاتي مساءا الرئيس بري عارضا التشكيلة.
في المقابل ذكرت معلومات صحافية ان التشكيلة  التي حملها ميقاتي تلحظ ثماني حقائب لتكتل  العماد عون في حكومة من 26 وزيرا.
معلومات صحافية  قالت ان العماد عون تبلغ ليلا بان وزارة العدل الى جانب الطاقة  ستكون من حصته على ان يبقى الوزير بارود في الداخلية. الا ان عون رفض ذلك احتجاجا على سحب الاتصالات لأنها توازي من حيث الأهمية وزارة العدل. وعلى ذمة الراوي فان العماد عون ابلغ ليلا بانه لن يرضا بأقل من تسعة وزراء ومنها الداخلية في تشكيلة ال26 وزير.
ـ اكد الوزير السابق ماريو عون في حديث لصوت لبنان الكتائبية ان تكتل التغيير والإصلاح لم يطلع بعد على المعلومات المتداولة حول وجود صيغة حكومية.معتبرا انه اذا صحت هذه المعلومات فالتعرض مسودة التشكيلة على الرابية كي يأخذ العماد عون موقف منها.

ـ أعلن نائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 أن مسألة تشكيل الحكومة في لبنان كانت ولا تزال تأخذ الوقت المبرر او غير المبرر نتيجة الصراع والاختلاف على الحصص. ورأى ان النظام المصرفي هو خارج اطار اي ضغوطات سياسية لأن الحديث عن هذه الضغوطات امر مضر بلبنان ومصالحها العليا.

ـ اعتبر الوزير حسن ميمنة في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 ان الأسباب امام عرقلة الحكومة تكمن في تعنت فريق الثامن من آذار وخاصة تعنت التيار الوطني الحر في مفاقمة مطالبه  يوما بعد يوم.

ـ رأى النائب إيلي ماروني في حديث لصوت لبنان الكتائبية ان الأفضل للبلد في ظل الانقسام السياسي الحاد حكومة مستقلين.منبها من ان قيام حكومة سياسية تضم كيديين واستفزازيين سيقودنا إلى المجهول وربما الى الحرب الأهلية. ولفت إلى ان هجوم النائب ميشال عون  على رئيس الجمهورية يندرج في سياق الحسابات الضيقة. معتبرا ان الوزارات الأمنية يجب ان تكون بيد رئيس البلاد كي تكون هناك حصة ضامنة لأمن المواطن. وقال "اذا اردنا احتساب الارقام فالرئيس وصل باجماع 128 نائب فيما تكتل التغيير والإصلاح لديه 28 نائب".
وعلق على وثائق ويكيليكس المنشورة في صحيفة الأخبار اليوم بالقول سبق وايدنا مطلب السيد نصرالله باللجوء إلى القضاء معتبرا ما ينشر يزيد بالشرخ بين اللبنانيين.مجددا موقف حزب الكتائب المعلن قبل نشر الوثائق المتعلقة به باننا ضد حزب الله المسلح وضد وجود السلاح.
وتابع ماروني سألا حزب الله هل سيدعم التحركات والانتفاضات الجارية في سورية بعد سقوط ضحايا ام ان الهدف هو تحقيق مصالحه والإضرار بعلاقات لبنان الخارجية عبر ما قيل بشأن البحرين وما اتخذته من اجراءات.

ـ شكر رئيس جمعية الصناعيين نعمت فرام وزيرة المال ريا الحسن وفي حديث لصوت لبنان الكتائبية على احالتها مشروع قانون خفض ضريبة الدخل على الصناعيين.املا ان تتشكل الحكومة العتيدة سريعا لكي يصار إلى وضع هذا المشروع موضع التنفيذ.
واكد ان جمعية الصناعيين ستسعى بعد تأليف الحكومة إلى إعادة النظر في النظام الضريبي لتحفيز التوظيفات في القطاعات الانتاجية.
واشار إلى ان حركة تصدير الصناعة اللبنانية لم تتأثر بشكل مباشر بالأحداث العربية لأن البلدان التي شملتها الحركات الاحتجاجية حتى الآن لا يصدر لبنان اليها بشكل كبير.