22-01-2020 05:23 AM بتوقيت القدس المحتلة

مواقف دولية مهنئة بفوز مرسي بكرسي الرئاسة في مصر

مواقف دولية مهنئة بفوز مرسي بكرسي الرئاسة في مصر

هنأ الرئيس الصيني هو جينتاو اليوم محمد مرسي لفوزه في الإنتخابات الرئاسية المصرية، قائلاً إن بلاده تحترم خيار الشعب المصري.


الرئيس المصري محمد مرسيهنأ الرئيس الصيني هو جينتاو اليوم محمد مرسي لفوزه في الإنتخابات الرئاسية المصرية، قائلاً إن بلاده تحترم خيار الشعب المصري. ونقل التلفزيون عن الرئيس الصيني قوله إن "الصين تهنىء مرسي على انتخابه رئيساً لمصر". وقال جينتاو إن "الصين تحترم خيار الشعب المصري لنظامهم السياسي ومسيرتهم التنموية". وأضاف الرئيس الصيني أن "الصين تدعم جهود مصر للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية". وأضاف أن "الصين تود العمل مع مصر على مواصلة تعميق العلاقات التقليدية الطويلة بينهما".

ووجّه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي برقية تهنئة الى الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، متمنياً عودة مصر لممارسة دورها اللائق. وقال مستشار المالكي الإعلامي علي الموسوي إن "المالكي تمنى لمصر الاستقرار والحرية وأن تعود لتمارس دورها اللائق في المنطقة العربية والعالم". كما دعا المالكي في رسالته الى "تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين".

كما أعلنت وزارة الخارجية السورية اليوم أن سورية "لا يمكنها إلا أن تقف مع الخيارات الديموقراطية للشعوب"، مهنئةً الشعب المصري على اختياره ومتمنية للرئيس المنتخب محمد مرسي "التوفيق". ورفض المتحدث باسم الوزارة جهاد مقدسي في مؤتمر صحافي، رداً على سؤال حول انتخاب رئيس ينتمي الى جماعة الاخوان المسلمين في مصر، التعليق على "لون الرئيس"، معتبراً أنه "رئيس مصر ونتمنى له التوفيق". وأوضح مقدسي أنه "حتى عندما يعكس الأمر على الأزمة في سورية، فإن سيادة الرئيس وأعضاء الحكومة السورية وكل مسؤول في سورية يقول نحتكم الى صندوق الانتخابات".

وبعث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اليوم برقية تهنئة للرئيس المصري محمد مرسي، متمنياً تحقيق ما يصبو له الشعب المصري من تقدم وازدهار. وبحسب بيان صادر عن الديوان الملكي، أكد الملك "الحرص على المضي قدماً في تعزيز وتمتين علاقات التعاون الثنائي في الميادين كافة والإرتقاء بها الى مجالات أوسع بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين والبلدين الشقيقين وبما يسهم في تفعيل التعاون العربي والإسلامي". وسبق أن ابدت الحكومة الأردنية ترحيبها ب"خيار الشعب المصري"، مشيدة بنجاح "العملية الانتخابية" التي اسفرت عن فوز مرسي بالرئاسة. وعبرت الحكومة عن تمنياتها "لمصر الشقيقة بترسيخ الأمن والاستقرار وتحقيق المزيد من الازدهار وما يصبو اليه الشعب المصري من تقدم ورفاه".

إضافة إلى ذلك، فقد بعث العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز اليوم برقية تهنئة لمرسي، متمنياً له التوفيق في تحمل دور بلاده الإسلامي والعروبي. وفقا لمصدر رسمي. ونقلت وكالة الأنباء عن الملك قوله "إننا إذ نقدر هذا الاختيار لنأمل من الله العلي القدير أن يوفقكم ويسدد خطاكم لما فيه خدمة الإسلام وخدمة مصر وشعبها الشقيق في سبيل استقرارها ونموها وتحمل دورها الإسلامي والعروبي".