23-07-2019 07:03 PM بتوقيت القدس المحتلة

احمدي نجاد خلال لقائة المرزوقي : سورية يجب ان تبقى دولة قوية واسلامية

احمدي نجاد خلال لقائة المرزوقي : سورية يجب ان تبقى دولة قوية واسلامية

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد خلال لقائه الرئيس التونسي منصف المرزوقي على هامش قمة منظمة التعاون الاسلامي بجدة، على ضرورة ان تبقى سوريا دولة قوية واسلامية.

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد خلال لقائه الرئيس التونسي منصف المرزوقي على هامش قمة منظمة التعاون الاسلامي بجدة، على ضرورة ان تبقى سوريا دولة قوية واسلامية.

وأكد احمدي نجاد على ضرورة ايجاد تفاهم بين الحكومة والمعارضة في سوريا واعداد خطة قائمة على التوافق الوطني لاجراء الاصلاحات الاساسية في هذا البلد، وشدد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية على ضرورة بقاء سوريا دولة قوية واسلامية، معربا عن اسفه لأن بعض الدول الشقيقة والصديقة تشجع على ارتكاب المذابح من خلال ارسال الاسلحة الى سوريا بدلا من دعوة الطرفين الى الحوار والتفاهم.
وتساءل الرئيس الايراني، أليس كان من الافضل دعوة الرئيس السوري الى هذا المؤتمر ليتحدث معه جميع الاشقاء المسلمين وحل القضايا من خلال تبادل وجهات النظر؟

من جانبه شدد الرئيس التونسي على ضرورة حل الازمة السورية بشكل سلمي معربا عن معارضته لاي تدخل اجنبي في سوريا. واكد على ضرورة التوصل الى حل توافقي بين الحكومة والمعارضة في هذا البلد.

وکالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا)