29-01-2020 02:01 PM بتوقيت القدس المحتلة

اعتقال 54 مدنيا و19 عسكريا اثر الهجمات في ساحل العاج

اعتقال 54 مدنيا و19 عسكريا اثر الهجمات في ساحل العاج

اعلن المدعي العسكري انغي كيسي لفرانس برس الخميس ان 54 مدنيا و19 عسكريا تم اعتقالهم واتهامهم بـ"التعرض لامن الدولة" اثر الهجمات التي استهدفت جيش ساحل العاج في اب/اغسطس.

  
اعلن المدعي العسكري انغي كيسي لفرانس برس الخميس ان 54 مدنيا و19 عسكريا تم اعتقالهم واتهامهم بـ"التعرض لامن الدولة" اثر الهجمات التي استهدفت جيش ساحل العاج في اب/اغسطس. وقال القاضي العاجي "اثر الهجمات الاخيرة على القوات الجمهورية. تم اعتقال 149 شخصا افرج عن 76 منهم بعد التحقيق" معهم. واضاف ان "54 مدنيا و19 عسكريا لا يزالون في السجن"، موضحا انهم متهمون بـ"التعرض للنظام العام" و"الاعتداء على امن الدولة" و"الاغتيال". ولفت المدعي العسكري الى ان محاكمة العسكريين ستبدأ في السادس من ايلول/سبتمبر من دون ان يدلي بمعلومات عن محاكمة المدنيين.

وتعرض الجيش العاجي في اب/اغسطس لسلسلة هجمات قتل فيها عشرة من عناصره في ابيدجان وانحائها وفي غرب البلاد. في اوسع موجة عنف تشهدها ساحل العاج منذ انتهاء الازمة التي تلت الانتخابات بين كانون الاول/ديسمبر 2010 ونيسان/ابريل 2011 والتي خلفت نحو ثلاثة الاف قتيل.

وتتهم حكومة الرئيس الحسن وتارا والجيش انصار الرئيس السابق لوران غباغبو من مدنيين وعسكريين بالوقوف وراء تلك الهجمات. الامر الذي ينفيه حزب الرئيس السابق الجبهة الشعبية العاجية.