19-04-2019 02:06 AM بتوقيت القدس المحتلة

التقرير الاذاعي الصباحي 06-04-2011

رصد الأربعاء الإذاعي الصباحي السادس من نيسان 2011


عناوين
ركزت إذاعة لبنان الحر على القرارات المتخذة بشأن اللبنانيين بساحل العاج، واقتحام سجن روميا، وحديث مصادر عن وضع مصرف لبناني جديد تحت رقابة الخزانة الأمريكية. واستهلت النشرة بخبر اقتحام السجن.

اما إذاعة صوت المدى فركزت على موضوع اللبنانيين في ساحل العاجج واقتحام سجن روميا، ومواقف العماد عون.واستهلت النشرة باقتحام السجن.

فيما اهتمت إذاعة الشرق بمسألة اللبنانيين في ساحل العاج، واقتحام سجن روميا، وبيان كتلة المستقبل، ومطالبة خاطفي الإستونيين السبعة بفدية. واستهلت النشرة بكلام مدير عام قوى الأمن الداخلي اشرف ريفي.

وتصدر عناوين إذاعة صوت لبنان الكتائبية امر حسم التمرد في روميا، وبيان كتلة المستقبل، وموضوع اللبنانيين في ساحل العاج.واستهلت النشرة باقتحام السجن.

بدورها ركزت إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 على حسم القوى الأمنية للتمرد، وبيان كتلة المستقبل،  والموضوع الحكومي، والمعلومات الصحافية عن وضع وزارة الخزانة الأمريكي مصرف لبناني جديد في دائرة الضوء. واستهلت النشرة بمسألة اقتحام السجن.


مقدمات النشرات الاخبارية
مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: حسمت القوى الأمنية الأمر في سجن روميا واقتحمت المباني التي تحصن فيها السجناء المتمردون في وقت لفت ان القضية كادت ان تتحول إلى مسألة مركزية ان لجهة تكبير حجمها وما كشفته من تقصير واضح من قبل الأجهزة المختصة او لجهة استغلالها من قبل بعض الأطراف السياسية او أحدها من خلال إطلاق تظاهرات متنقلة في مناطق محددة ولاسيما في الضاحية وبعلبك ما يطرح تساؤلات حول خلفيات معينة وراء ما يحصل خصوصا وانه يندرج في إطار استهداف الدولة وامنها ومؤسساتها.كما ان الدولة حسمت امرها وقررت مساعدة اللبنانيين في ساحل العاج وتحديدا الذين يرغبون بالعودة إلى بيروت خصوصا بعد توقف المعارك والمعلومات عن استسلام رولان كباغبو او نيته مغادرة أبيدجان وسط استمرار حال من التذمر الشعبي في لبنان وساحل العاج  على حد سواء من التقصير الفاضح لوزارة الخارجية.
أما الوضع الحكومي فلايزال معلقا والإتصالات التي اجريت على اكثر من خط لم تؤدي إلى حلحلة او تلين في المواقف فيما لفت تركيز هجوم العماد عون امس على حكومة تصريف الأعمال علمان ان تعطيل حكومة الحريري لاشهر طويلة جاء من قبل فريق الثامن من آذار وما ألت اليه لاحقا يعود اساسا إلى اسقاطها بفعل الإستقالات.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية: سجن روميا الذي انتقلت عدوى التمرد فيه إلى سجن جبجنين عاد إلى سلوكه العادي بعدما تمكنت القوى الأمنية من حسم الحالة الشاذة فيه بعيد منتصف الليل بعد خطة اقتحام مشتركة نفذها الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3:الأحداث الأمنية على إختلاف عناوينها ومنشأتها كشفت عورة الخلل السياسي المزمن والمتراكم في البلاد.ما جرى في روميا فتح الأعين على خلل إداري قضائي وعلى فساد متوارث ابا عن جد.
كل الأمور طرحت على الطاولة دفعة واحدة ليبقى السؤال متى العلاج ام ان الأمر سينتهي عند ضجيج ليوم او يومين كما جرت العادة وننسى قضية الزنازين وما وراء القضبان في روميا وغيرها من يمتلك القدرة على المعالجة في مرحلة انتقالية بين التكليف وتصريف الأعمال والعديد من التساؤلات حول العديد من الرسائل المرسلة عبر الأمن بانتظار الأجابة من الجهات المعنية والكل هنا مسؤول نشير الى ان ازمة اللبنانيين في ساحل العاج على موعد مع حلحلة قريبة في ظل استنفار رسمي,اما ازمة التأليف فهي تبحث عن صيغ وتدوير الزوايا من  قبل الجهات المعنية.

رأى الخبير القانوني حسن الرفاعي في حديث لصوت لبنان الكتائبية انه في المفهوم الدستوري على حكومة تصريف الأعمال ان لا تتخذ أي قرار يرتب مسؤولية لكن الظروف القاهرة تفرض على هذه الحكومة ان تجتمع برائسة رئيس الجمهورية وان تتخذ القرارات لتلافي موضوع خطير لا يحل من الوزراء افراديا.
واكد ان مجلس النواب لا يستطيع اطلاق ان يجتمع اذا لم يكون الوزراء على مقاعدهم ولا يجوز في ظرف حكومة تصريف الأعمال ان يجتمع مجلس النواب في ظل حكومة مستقيلة. ورأى انه لا يجوز لرئيس الحكومة المكلف ان يتصل بالمسؤولين والوزراء لأن ما من صفة دستورية له.

اعتبر النائب روبير غانم في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 ان موضوع السجناء موضوع انساني بامتياز وغياب الحد الأدنى من الحياة الكريمة هو عنصر مشترك بين كل السجناء في لبنان. واشار غانم  إلى ان لجنة الإدارة والعدل تقدمت باقتراح قانون لجعل السنة السجنية تسعة أشهر، معتبرا ان معالجة ملف السجون لا تقتصر على المسألة التشريعية.اذ اكد غانم ان العفو العام ليس حلا للمشكلة. اعتبر انه اذا ما حصل فيجب ان يكون له ضمانات وشروط محددة.

ذكرت إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 ان الشاب ابوعني البالغ من العمر 28 عام توفي أمس في  مبنى الأحداث في سجن روميا جراء عدم تناوله دواء لمرض السكري وذلك بعد اصابته بعوارض صحية متتالية. وقد حضرت عائلته إلى السجن لتسلم الجثة.