22-01-2020 05:08 AM بتوقيت القدس المحتلة

مواقف دولية تستنكر اغتيال وسام الحسن وطهران تتهم العدو الإسرائيلي

مواقف دولية تستنكر اغتيال وسام الحسن وطهران تتهم العدو الإسرائيلي

تتواصل ردود الفعل الدولية المنددة بتفجير الأشرفية وباغتيال العميد وسام الحسن، فيما برز موقف لطهران يتهم العدو الإسرائيلي بالوقوف وراء العملية.

 

دانت ايران التفجير الارهابي الذي وقع في بيروت وراح ضحيته العديد من المواطنين بينهم رئيس شعبة فرع المعلومات العميد وسام الحسن.

وأشار المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست إلى أن من قام يهذا العمل يريد ان يثير انقسامات بين المجموعات اللبنانية المختلفة، وقال إنه "لا شك ان العدو الرئيسي للشعب اللبناني والمنطقة كلها هو النظام الصهيوني الذي يستفيد من عدم الاستقرار وزعزعة الأمن في المنطقة.

وكان وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي وفي اتصال هاتفي مع نظيره اللبناني عدنان منصور أكد أن اعداء المنطقة يسعون لزيادة عدم الاستقرار الامني لتحقيق اهدافهم الاثمة.

كلينتون ... اشارة خطيرة عن وجود من يريد تقويض استقرار لبنان

وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بدورها أدانت "باشد العبارات الحادث الارهابي" الذي وقع في الاشرفية ببيروت، وعبرت عن أعمق تعازيها لأسر وأحباء الضحايا.

واعتبرت كلينتون أن اغتيال العميد وسام الحسن اشارة خطيرة عن وجود من يريد تقويض استقرار لبنان، وقالت إن على لبنان ان يغلق هذا الفصل من ماضيه وان يضع نهاية لمنح الحصانة للاغتيالات السياسية وكل العنف السياسي الموجه، ودعت كافة الأحزاب اللبنانية إلى ضبط النفس واحترام استقرار وامن لبنان.

موسكو ... ما حدث يظهر ضرورة وقف نشاط القوى الهدامة

أدانت وزارة الخارجية الروسية العمل الإرهابي في بيروت، ودعا بيان صادر عن وزارة الخارجية إلى معاقبة منفذي هذا العمل ومدبريه، وأعرب البيان عن تعازي موسكو لأهالي الضحايا. وأكدت الخارجية الروسية في بيانها تضامن موسكو مع لبنان ودعمها لسيادته واستقلاله ووحدة اراضيه والاستقرار المبني على حوار وطني لبناني ومراعاة مصالح كافة القوى السياسية والطوائف.

وأكدت موسكو أن ما حدث يظهر مرة أخرى ضرورة وقف نشاط القوى الهدامة التي تحاول إغراق الشرق الأوسط في الفوضى وزرع الفتنة بين الجيران في المنطقة وممثلي مختلف الطوائف الذين تعايشوا هناك خلال قرون طويلة.

الكويت تستنكر إنفجار بيروت

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية إدانته واستنكار دولة الكويت الشديدين لحادث التفجير الإرهابي الجبان الذي وقع في بيروت يوم امس وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى الأبرياء"، وأعلن المصدر وقوف دولة الكويت الى جانب الأشقاء في لبنان بما يحفظ أمنهم واستقرارهم، ودعا اللبنانيين إلى التلاحم وتفويت الفرصة على من يتربص بهم السوء.

مجلس الأمن يحض اللبنانيين على المحافظة على الوحدة

ندد مجلس الامن الدولي بشدة بالاعتداء الارهابي الذي ارتكب الجمعة في بيروت، وحض اللبنانيين على المحافظة على الوحدة الوطنية، وشدد على ضرورة "ملاحقة المسؤولين عن هذه الجريمة ومن اعدوا لها ووفروا لها الدعم المالي أمام القضاء"، وأكد عزمه على دعم جهود الحكومة اللبنانية في هذا الصدد.

وكرر مجلس الامن "ادانته من دون تحفظ لاي محاولة لزعزعة استقرار لبنان عبر اغتيالات سياسية"، داعياً "جميع اللبنانيين الى المحافظة على الوحدة الوطنية في مواجهة تلك التهديدات وداعياً ايضاً جميع الافرقاء اللبنانيين الى مواصلة الحوار الوطني".

ومن جهته دان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة هذا الاعتداء مطالباً بتحقيق معمق، وداعياً اللبنانيين الى الهدوء وضبط النفس.

آشتون ... أمن لبنان ووحدته ضروريان لاستقرار المنطقة

أما وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون فقد اعربت عن ادانتها الشديدة للهجوم الذي "يتناقض بقوة مع الجهود المبذولة مؤخرا لاعادة اعمار هذا البلد وضمان استقراره وتدعيم شعور الوحدة الوطنية والترويج لثقافة الحوار".

وقالت إن مرتكبي هذه الجريمة يجب ان يلاحقوا ويحالوا الى العدالة، ودعت جميع اللبنانيين الى الحفاظ على هدوئهم والقيام بما يلزم كي لا يزعزع هذا الهجوم البلاد، وأكدت أن الاتحاد الاوروبي سيواصل الدعم الكامل للجهود في سبيل امن لبنان ووحدته "وهما ضروريان لاستقرار المنطقة".

مجلس التعاون الخليجي ... انفجار بيروت يستهدف أمن واستقرار لبنان

اعتبر مجلس التعاون الخليجي أن انفجار الأشرفية يستهدف الأمن والاستقرار في لبنان، ووصف الأمين العام للمجلس في تصريح له حادث التفجير بأنه عمل إرهابي جبان يتعارض مع كل القيم والمبادئ الإنسانية و الأخلاقية.

ودعا عبد اللطيف الزياني كافة القوى الوطنية اللبنانية إلى التحلي بالحكمة والصبر وضبط النفس من أجل تفويت الفرصة على الذين أرادوا بهذا العمل الإجرامي إعادة لبنان إلى دائرة العنف والتوتر، وأعرب عن تعازيه الحارة لأسر الضحايا الذين لقوا حتفهم وللشعب اللبناني الشقيق متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.