16-07-2019 03:03 AM بتوقيت القدس المحتلة

كوبا تدين "تدخلات" الممثلية الدبلوماسية الاميركية في هافانا

كوبا تدين

دانت كوبا الجمعة "تدخلات" الممثلية الدبلوماسية للولايات المتحدة ونشاطاتها "غير المشروعة والتخريبية" في هافانا، متهمة واشنطن بتمويل نشاطات معارضين.

  

دانت كوبا الجمعة "تدخلات" الممثلية الدبلوماسية للولايات المتحدة ونشاطاتها "غير المشروعة والتخريبية" في هافانا، متهمة واشنطن بتمويل نشاطات معارضين. وقالت وزارة الخارجية الكوبية في بيان انها "تدين النشاطات غير المشروعة" لقسم رعاية المصالح الاميركية الشمالية في كوبا "وتطلب وقف هذا التحريض المستمر على القيام بنشاطات تخريبية للنظام الدستوري". واضافت الوزارة في بيانها الذي نشرته وكالة الانباء الكوبية غراما ان قسم رعاية المصالح مكلف "تشجيع ونصح وتدريب وتمويل وتوجيه مرتزقتها في كوبا ومدهم بالوسائل والتقنيات اللازمة".  

واتهمت الوزارة "الدبلوماسيين في هذا القسم بانهم يحرضون بشكل دائم هؤلاء الاشخاص الذين يخدمون مصالح الولايات المتحدة ضد كوبا مقابل مكافأة مالية. على القيام بنشاطات استفزازية والقيام بحملات تلاعب بواقع البلاد والعمل ضد النظام الدستوري". وتابعت ان قسم رعاية المصالح الاميركية "وصل الى حد القيام بمهمات تأهيل عبر اقامة مراكز غير شرعية للانترنت في مقره لاعطاء دروس لهؤلاء الاشخاص ليعملوا ضد مصالح الحكومة الكوبية".

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند ردا على البيان "نعترف بذنبنا بالكامل.. قسم رعاية المصالح يقدم فعلا تأهيلا لكل الكوبيين المهتمين". واضافت "نعلم الناس كيف يستخدمون الانترنت.. نقطة على السطر.. نسمح لهم باستخدام الكمبيوتر، انها مسؤوليتنا الوحيدة كما نفعل في اداراتنا في بقية انحاء العالم". وتابعت نولاند "لو لم تمنع الحكومة الكوبية الاتصال بالانترنت لما كان ذلك ضروريا".