22-01-2020 03:59 AM بتوقيت القدس المحتلة

مجلس الأمن ينهي جلسته دون قرار لوقف العدوان

مجلس الأمن ينهي جلسته دون قرار لوقف العدوان

انتهت الجلسة الطارئة لمجلس الأمن التي عقدت قبل ساعات دون اتخاذ أي قرر يجبر الكيان الإسرائيلي على وقف هجومه على المدنيين الفلسطينيين بقطاع غزة.

مجلس الأمن الدوليانتهت الجلسة الطارئة لمجلس الأمن التي عقدت قبل ساعات دون اتخاذ أي قرر يجبر الكيان الإسرائيلي على وقف هجومه على المدنيين الفلسطينيين بقطاع غزة.

وقال المندوب الإسرائيلي في مجلس الأمن رون بروس أور إن عدداً من ممثلي الدول يؤيدون ما وصفه بحق "إسرائيل" بالدفاع عن نفسها.

وحسبما ذكرت شبكة "فلسطين اليوم" فقد وصف المندوبون العرب الإجتماع بعديم الجدوى،  فيما قال رئيس مجلس الأمن إنه لا توجد أي محاولة لاتخاذ أي قرار يجبر على وقف العدوان على قطاع غزة.

وقد بدأ اجتماع مجلس الأمن الدولي قبل ساعات لبحث التوتر المتزايد بين "إسرائيل" والفلسطينيين في قطاع غزة، حسب ما أعلن دبلوماسيون.

وكانت مصر قد طلبت عقد هذا الاجتماع بعد سلسلة الغارات التي استهدفت قطاع غزة وأدت إلى استشهاد أحمد الجعبري القيادي البارز في كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس.

ومن ناحيته، قال المندوب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور "نريد أن يتحمل المجلس مسؤولياته وأن يجد على الفور وسيلة لوقف هذا الاعتداء على شعبنا في قطاع غزة".

أما السفير الإسرائيلي رون بروزور فقال، إن غزة "هي تهديد استراتيجي لدولة إسرائيل مع صواريخ تطلق على المدن الإسرائيلية الرئيسية".