26-01-2020 11:21 AM بتوقيت القدس المحتلة

عودة فرقاطة بحرية للأرجنتين بعد إطلاق سراحها

افادت الأنباء أن الفرقاطة "ليبيرتاد" التابعة للأسطول الأرجنتيني العسكري، عادت إلى الأرجنتين عقب إطلاق سراحها، بعد احتجازها في ميناء "تيما" الغاني منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بسبب مشاكل مالية.

 

الفرقاطة الارجنتينيةافادت الأنباء أن الفرقاطة "ليبيرتاد" التابعة للأسطول الأرجنتيني العسكري، عادت إلى الأرجنتين عقب إطلاق سراحها، بعد احتجازها في ميناء "تيما" الغاني منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بسبب مشاكل مالية.

وكانت غانا قد استولت على الفرقاطة الأرجنتينية لمساعدة حملة سندات فى محاولة استعادة ديون تخلفت الأرجنتين عن سدادها عام 2002.
 
ورست الفرقاطة المذكورة، اليوم، في مدينة "مار ديل بلاطه" إحدى المدن المينائية بالأرجنتين، وأقامت كريستينا فرنانديز رئيسة البلاد، حفلا بمناسبة عودتها، شارك فيه الألوف من الموالين للحكومة.
 
واحتجزت الفرقاطة ليبيرتاد فى ميناء تيما الغانى فى الثانى من أكتوبر بموجب أمر قضائى حصلت عليه شركة "أن ام ال كابيتال" وهى أحد فروع شركة ايليوت مانجمنت للاستثمار.
 
وتقول الشركة، إن الأرجنتين مدينة بأكثر من 300 مليون دولار نتيجة التخلف عن سداد قيمة سندات سيادية، وإنها لن تفرج عن الفرقاطة إلا بعد أن تسدد بوينس ايرس 20 مليون دولار على الأقل.
 
وأدانت الأرجنتين حينها مصادرة السفينة وقالت، إنه لا يمكن للدائنين استهدافها بسبب الطبيعة العسكرية للسفينة وتوعدت بعرض قضيتها على الأمم المتحدة.
 
وقضت محكمة فى غانا بان الأرجنتين فقدت مثل هذه الحصانات عندما أصدرت هذه السندات.