26-08-2016 04:37 PM بتوقيت القدس المحتلة

ملك الأردن يحذر خلال لقائه ماكين من تداعيات الأزمة السورية

ملك الأردن يحذر خلال لقائه ماكين من تداعيات الأزمة السورية

جدد الملك الأردني عبدالله الثاني موقف بلاده الداعي إلى ايجاد حل سياسي شامل للأزمة في سوريا يحافظ على وحدة أراضيها وشعبها، ويضع حدا لإراقة الدماء في هذا البلد.

 

جدد الملك الأردني عبدالله الثاني موقف بلاده الداعي إلى ايجاد حل سياسي شامل للأزمة في سوريا يحافظ على وحدة أراضيها وشعبها، ويضع حدا لإراقة الدماء في هذا البلد.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي أن الملك عبد الله الثاني حذر اليوم خلال لقائه وفد مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة السيناتور جون ماكين من تداعيات الأوضاع الخطيرة في سوريا على المنطقة بأسرها، ومن حالة الفراغ الذي قد تستغله العناصر المتطرفة لتنفيذ أجنداتها.

وأوضح أنه جرى خلال اللقاء، "بحث تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، وعلاقات التعاون الأردنية الأميركية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات".

وأشار البيان إلى أن الملك استعرض مع أعضاء الوفد الضيف "السبل الكفيلة بمساعدة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لإعادة اطلاق المفاوضات استنادا إلى حل الدولتين كما جرى بحث الأوضاع المتفاقمة على الساحة السورية"، مؤكدا على "أهمية استمرار الإنخراط الأميركي في جهود تحقيق السلام".