19-08-2019 12:07 AM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الثلاثاء الإذاعي الصباحي في الثالث من أيار 2011

تقرير الثلاثاء الإذاعي الصباحي في  الثالث من أيار 2011

جولة على الاذاعات المحلية في 3-5-2011

 

 ركزت إذاعة الشرق على مقتل بن لادن،، وتظاهرات سورية، والأزمة الحكومية.واستهلت النشرة بموضوع بن لادن.أما إذاعة صوت المدى فاهتمت بكلام العماد عون، ومقتل بن لادن، والتطورات السورية. واستهلت النشرة بكلام عون.
أما إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 فركزت على ردود الفعل على مقتل بن لادن، وكلام بري وعون حول موضوع الحكومة والتطورات السورية.واستهلت النشرة بالموضوع الحكومي.
فيما تصدر عناوين إذاعة صوت لبنان الكتائبية على مسألة بن لادن، وموضوع الحكومة، والتطورات السورية. واستهلت النشرة بموضوع مقتل بن لادن.
بينما إهتمت إذاعة لبنان الحر بالتعثر الحكومي، وردود الفعل على مقتل بن لادن، والتطورات السورية.واستهلت النشرة بالملف الحكومة وما كتبته صحيفة النهار.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: من المغالات القول أن العالم سيتغير كثيرا بعد بن لادن كما تغيير معه، ولكن الأكيد ان تداعيات الحادي عشر من أيلول 2001 ليست إلى نهاية قريبة بأعتبار أن مسألة الأرهاب مازالت تقد مضاجع العديد من الدول.
ومع ذلك فأن مقتل أوساما بن لادن أعاد بقوة إلى الواجهة هاجس العمليات الإرهابية التي ترتدي طابعا ثئريا في البلدان العربية والغربية علما أن هذا الحدث وأن شكل نكسة لتنظيم القاعدة فلابد من انتظار بعض الوقت للتأكد من نتائجه وتداعياته.
أما محليا فأن الأجواء كلها تعكس تراجع في منسوب التفاؤل على الرغم من إعلان الوزير زياد بارود خروجه من السباق على حقيبة الداخلية.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية:العالم من دون أوساما بن لادن امر مفتوح على التحليل والتقويم لترقب تداعيات على مستقبل تنظيم القاعدة وعلى الأمن في المنطقة والعالم وما حققته عملية قتله من مكاسب سياسية وأمنية امريكيا ستحرص الولايات المتحدة على توظيفها في ابرز انعكاساتها ما أعلنه الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الولايات المتحدة أستعادت اجواء الوحدة الوطنية أملا في الإستفادة من هذه الاجواء لمواجهة التحديات.ووصف مقتل بن لادن بانه يوم عظيم لامريكا والعالم اصبح الآن افضل وأكثر أمنا.
لبنان من دون حكومة يبدو أن الأمر مفتوح من دون سقف زمني محدد بعدما تراجعت موجة التفاؤل وظهر ان التعقيدات لا تزال على حالها خاصة بما يتصل بحقيبة وزارة الداخلية وعزز هذا الواقع الهجوم الذي شنه رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون على رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والرئيس المكلف نجيب ميقاتي متهما اياهما بتعطيل تأليف الحكومة.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3: الرئيس المكلف لن ييئس ولن يعتذر وسيأتي يوم يعلن فيه تشكيلة حكومية.أما الرئيس نبيه بري فقد بلغ حد القرف الشديد وعبر عن استياءه مما آلة اليه عملية التأليف. وما بين عدم اليئس والقرف السائد لدى مسؤولينا قفزت إلى واجهة الاهتمامات الدولية عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة أوساما بن لادن وسط تخوف من ردود فعل يقوم بها تنظيم القاعدة حيث ما تطال يده وأدواته.

أكد قائد الكفاح المسلح العقيد منير المقدح في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن الوضع داخل المخيمات اللبنانية مضبوط وممسوك ولا وجود لتنظيم القاعدة داخل المخيمات، مستبعد بذلك أي انعكاسات سلبية لمقتل زعيم تنظيم القاعدة اوساما بن لادن على امن المخيمات في لبنان، مشيرا إلى انه ما دامت امريكا داعمة لاسرائيل ستجد كل يوم بن بلادن جديد.

استبعد النائب عمار حوري في حديث لإذاعة الشرق تأليف الحكومة بسبب التعقيدات الداخلية والخارجية، مؤكدا أن هذا الفريق جمعه الإنقلاب وهو يتناتش على الحصص والأحجام، متحدثا عن أزمة الفريق الواحد والذي يطالب البعض بتشكيل حكومة وحدة وطنية. مثني على دور رئيس الجمهورية، واتهم الفريق الآخر بارتكاب المخالفات من البناء وغيرها وتهديده لسلامة الطيران في المطار، محملا فريق الثامن من آذار مسؤولية ما وصلت اليه البلاد بعد الانقلاب.
ورفض في سياق تعليقه على مقتل بن لادن قتل المدنيين والابرياء.

أكد الوزير السابق ماريو عون في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن وضع تأليف الحكومة شبه مسدود فلا ملامح حل لعقدة وزارة الداخلية بل ان الأمور تراوح مكانها، وقال "ان كل الطروحات المتداولة هي طروحات إعلامية ولا شيء رسمي طرح على العماد ميشال عون"مشيرا إلى ان تكتل التغيير والإصلاح يشعر بأنه مهمش في عملية التأليف ويشكو من غياب الحوار المباشر مع رئيس الحكومة المكلف.
وإذ دعا عون الرئيس ميقاتي للتكلم مع الأكثرية والخروج من ثنائية البحث بينه وبين رئيس الجمهورية.استبعد ان يعلن الرئيس ميقاتي حكومة أمر واقع، واعتبر ان تعزيز صلاحيات وحضور رئيس الجمهورية لا يتم بمنحه الوزراء بل باعطاءه مزيد من الصلاحيات عبر تعديل دستوري.

أوضح النائب ألان عون في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 أنما يحاول إضعاف الآخر هو من لا يريد اعطاء تكتل التغيير والإصلاح ما يحق له به واذا اردنا ان يكون رئيس الجمهورية توافقيا يجب اعطاءه صلاحياته ليتمكن من التأثير على جميع الوزراء وليس على وزير او اثنين على حد تعبير عون.

أكد النائب نبيل نقولا في حديث للبنان الحر أن هناك نية تعطيلية داخل الحكم في لبنان على ان لا يكون هناك حكومة بانتظار شيء ما في المنطقة، مشيرا إلى ان هذه المراهنة توقف عملية التأليف وهذا يعني ان العقدة ليست بالداخلية فقط، ولفت إلى ان الرئيس المكلف لايأخذ قرار حاسم في موضوع التأليف وهناك عملية مراوحة من قبل الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية وهو ما يؤدي إلى شلل في الحكم، واعلن ان المشكلة لم تكن في شخص الوزير بارود بل بالنهج المتبعة من قبل ما سمى بارود ومن منعه من القيام بمهامه عندما كان وزيرا للداخلية.

أتهم الوزير حسن ميمنة في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 قوى الثامن من آذار بتعطيل تشكيل الحكومة مشيرا إلى ان هذه القوى لا تحسن إلا التعطيل محذرا من استمرار الفراغ الحكومي نتيجة التناتش على الحصص مستبعدا تشكيل الحكومة قريبا نتيجة العقد المعلنة وغير المعلنة حول المسألة الحكومية،، ودعا إلى حوار جدي يرعاه رئيس الجمهورية بين كل الفرقاء لانقاذ البلد.
واستبعد حدوث تطورات امنية في لبنان نتيجة مقتل زعيم تنظيم القاعدة اوساما بن لادن لكنه لم يستبعد نهائيا هذا الاحتمال لأن هذا التنظيم ليس لديه مقياس معين بل هدفه ارتكاب الأعمال ضد الانسانية.
وأكد أن الأكثرية الجديدة هي أعجز من أن تدير بلد وأعجز من أن تشكل حكومة، ورأى ان البلد لا يحتمل المزيد من التأخير على الصعد كافة وخصوصا الاقتصادية منها وكان من المفترض استغلال ما يحصل إقليميا ليلتقي اللبنانيون على خط المصارحة وصولا إلى المصالحة والعودة إلى مشروع بناء الدولة.