26-01-2020 10:33 AM بتوقيت القدس المحتلة

الرئيسة الارجنتينية تصف الاستفتاء في جزر الفوكلاند بـ"المسخرة"

الرئيسة الارجنتينية تصف الاستفتاء في جزر الفوكلاند بـ

وصفت الرئيسة الارجنتينية كريستينا كيرشنر الاستفتاء حول بقاء جزر الفوكلاند تحت سيادة المملكة المتحدة والذي اقر فيه السكان بشبه اجماع هذا لامر بانه "مسخرة".

  

وصفت الرئيسة الارجنتينية كريستينا كيرشنر مساء الثلاثاء الاستفتاء حول بقاء جزر الفوكلاند تحت سيادة المملكة المتحدة والذي اقر فيه السكان بشبه اجماع هذا لامر بانه "مسخرة". وقالت "ما هو مهم الان هو موقف الولايات المتحدة حول هذا النوع من الاستفتاء المسخرة". واضافت "اعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية ان الولايات المتحدة ستواصل الاعتراف بوجود نزاع على السيادة بين الارجنتين والمملكة المتحدة".

والثلاثاء، رفضت واشنطن تعديل موقفها حول جزر الفوكلاند رغم الموافقة شبه الجماعية في استفتاء على بقاء الارخبيل خاضعا للسيادة البريطانية وذلك باعترافها بالادارة البريطانية لهذه الاراضي دون اتخاذ موقفا بشان سيادتها. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند ان "السكان (فوكلاند) ابدوا صراحة تفضيلهم لاستمرار العلاقة مع بريطانيا" بعد فوز النعم بنسبة 99.8% في الاستفتاء الذي نظمته سلطات فوكلاند الاحد والاثنين بمباركة لندن بشان بقاء الارخبيل اراضي بريطانية ما وراء البحار. واضافت الدبلوماسية الاميركية "ذلك يعني اننا نعترف بالتاكيد بوجود مطالب متنازعة، نعترف بالادارة الفعلية للمملكة المتحدة على الجزيرة لكننا لا نتخذ موقفا بشان المطالب المتعلقة بالسيادة".

وكان سكان جزر فوكلاندقد صوتوا الاحد والاثنين باغلبية ساحقة (99.8%) لصالح البقاء ضمن السيادة البريطانية في استفتاء اجري على مدى يومين رغم اعتراض الارجنتين التي اعتبرته غير شرعي، وذلك بحسب النتائج الرسمية النهائية. وصوت 92% من اصل 1672 ناخبا في الارخبيل المتنازع عليه في جنوب المحيط الاطلسي بـ"نعم" على البقاء "اراض بريطانية ما وراء البحار"، وصوت ثلاثة فقط ضد ابقاء الجزر تحت سلطة بريطانيا.