30-08-2016 07:59 PM بتوقيت القدس المحتلة

تجاوب مع حملة مقاطعة البضائع التركية في لبنان

تجاوب مع حملة مقاطعة البضائع التركية في لبنان

لاقت دعوة أهالي المخطوفين اللبنانين في سورية إلى مقاطعة البضائع التركية تجاوبا وانتشارا في الضاحية الجنوبية لبيروت.

 

لاقت دعوة أهالي المخطوفين اللبنانين في سورية إلى مقاطعة البضائع التركية تجاوبا وانتشارا في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وعمدت معظم الافران الى الصاق نداء على كل ربطة خبز يدعو الى وقف استخدام المواد الاولية التركية في صناعة الخبز، كما يدعو النداء الى مقاطعة البضائع التركية.

كما تجاوبت محال بيع الاقمشة والالبسة وقاطعت البضائع التركية وكذلك محال السمانة والسوبر ماركت، التي بدأت بمقاطعة المواد الغذائية والسكاكر التركية مع الصاق منشورات على واجهاتها تحض على مقاطعة البضائع التركية.

وكان أهالي المخطوفين اللبنانيين في أعزاز السورية قد نظموا جولة على المحلات التجارية المقاطِعة للبضائع التركية في الضاحية الجنوبية في اطار تحركهم تجاه المصالح التركية في لبنان، شاكرين الوقفة التضامنية والتجاوب الواسع مع هذه القضية الانسانية.

وأكد الاهالي في حديث لـموقع "العهد" الاخباري أن "أصحاب المحال التجارية ابدوا تعاوناً واسعاً بمقاطعة مختلف البضائع التركية"، مشيرين الى أن "ثمة احصائيات تشير الى ان الضاحية الجنوبية تُعتبر من اهم الاسواق لاستيراد الالبسة الشرعية التركية والاشاربات والسكاكر وغيرها".

ولفت الاهالي الى أن "الانطلاقة بدأت من الضاحية نظراً لاعتداء المسلحين على زوار الامام الرضا (ع)، شاكرين أصحاب المحلات التجارية الذين لبوا نداء الاستجابة لمقاطعة البضائع  التركية"، كما أكدوا أن "التحرك تجاه المصالح التركية لن يتوقف ما لم يطلق سراح ابنائهم".

وشدد الاهالي على ضرورة استدعاء رئيس الجمهورية ميشال سليمان للسفير التركي في لبنان وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة لنقلها الى المسؤولين الاتراك وعلى رأسهم رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان".