05-12-2016 02:29 PM بتوقيت القدس المحتلة

معركة القصير تتواصل، والجيش السوري يؤمن معظم احيائها

معركة القصير تتواصل، والجيش السوري يؤمن معظم احيائها

القوات السورية تدخل مدينة القصير وتسيطر على عدد كبير من احيائها بينهاالساحة الرئيسية ومبنى البلدية.

 

 تدور مواجهات عنيفة بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في مدينة القصير خاصة في الحي الشمالي حيث تتحصن مجموعات مسلحة , في وقت تعمل وحدات الجيش على تأمين معظم احياء المدينة وتطيرها من جيوب المسلحين. وكانت القوات السورية تمكنت الاحد من الدخول الى المدينة الواقعة في ريف حمص، وسيطرت على الساحة الرئيسية ومبنى البلدية ، على ما افاد مصدر عسكري سوري.

مراسل قناة المنار في سورية أكد أن الجيش السوري تمكن من القضاء على أعداد كبيرة من المسلحين في المدينة ، واعتقل العشرات، فيما لاذ آخرون بالفرار.

وبدأت عمليات الجيش السوري في مدينة القصير بعدما شنَّ مساء السبت غارات جوية ، وقصفها بالمدفيعة والصورايخ مستهدفا معاقل المسلحين.

 وأشارت مصادر اعلامية أخرى إلى أن الجيش بدأ عملياته يوم السبت ، وكثفها فجر الأحد بعد ان استكمل سيطرته على ريف القصير، ونقلت عن مصدر عسكري  قوله إن سلاح الجو السوري القى مناشير تطالب المدنيين بإخلاء المدينة وتطالب المسلحين بإلقاء سلاحهم والاستسلام، وأعلنت أن عددا من المسلحين استسلموا بالفعل، فيما فر آخرون باتجاه بلدات الزبداني والنبك ورنكوس المتاخمة لحمص.

من جهة أخرى، أفادت قناة "الميادين" الفضائية ان الجيش السوري سيطر على مدينة برزة  في دمشق، وأضافت أن الجيش استطاع أن يقضي على قائدين ميدانيين لدى الميليشيات المسلحة في سوريا وهما "أبو سفيان" و"أبو مصعب".

إلى ذلك، أفادت وكالة الأنباء السورية أن الجيش صادر صاروخ "لاو" إسرائيلي الصنع وكميات من الأسلحة الرشاشة والذخيرة كانت بحوزة مجموعة مسلحة ترتكب أعمال ترويع وقطع للطرقات على طريق عام حمص - تدمر.

وفي إدلب أفاد مصدر عسكري سوري أن الجيش دمر مراكز وتجمعات للمسلحين في مناطق مشمشان وبشلامون وعين الباردة وعين القصب بريف جسر الشغور، وأشار المصدر إلى أنه تم إيقاع أعداد من الإرهابيين قتلى ومصابين في قرى وبلدات تفتناز ومعرتمصرين والهباط وبحوري وكفرتخاريم ومصادرة أسلحتهم.