26-01-2020 11:17 AM بتوقيت القدس المحتلة

من الصحافة العبرية 24-06-2013

من الصحافة العبرية 24-06-2013

مقتطفات من الصحافة العبرية 24-06-2013

العناوين

الصحافة العبريةهآرتس
- ليبرمان يدعو الى احتلال قطاع غزة
- نتنياهو يواجه تمرداً داخل حزبه ودعوات لفك التحالف مع ليبرمان
- المتحدث باسم نتنياهو: إسرائيل تلقت هدية تكفى لـ25 عاما
- دفعة من الصواريخ تسقط جنوب اسرائيل وإخلاء للمقرات الأمنية
- محافظ بنك اسرائيل السابق يعقوب فرينكل يعود الى نفس المنصب بعد إستقالة فيشر .
- الحاخام الاكبر في اسرائيل متهم ايضا بالتحرش بأحد مدربي رياضة كمال الاجسام .
- الحكومة تقر رسمياً تمديد التوقيت الصيفي لغاية نهاية شهر تشرين اول .
- غرق آلاف الاشخاص في الفيضانات التي إجتاحت شمال الهند .
- عميل ال سي آي ايه السابق يبحث له عن مأوى .

يديعوت احرونوت
- "يعقوب فرنكل" محافظ بنك إسرائيل القادم
- الاحتلال يصادر 80 دونما في نابلس لأغراض عسكرية
- إصابة ستة إسرائيليين بجراح متوسطة في حادث طعن بتل أبيب
- بينت: "قيام دول فلسطينية سيجلب على إسرائيل 100 عام من الصراع"
- الكوكب الصاعد الذى وحّد الفلسطينيين .
- يعقوب فرينكل محافظا لبنك اسرائيل خلفاً لفيشر .
- مهاجر افريقي يهاجم بالسكين مجموعة من الاشخاص في تل ابيب ويجرح ستة منهم .
- الحاخام الاكبر يجمد عمله بعد توجيه الاتهامات له بالرشوة وتبييض الاموال ، والتحرش .
- الحكومة الاسرائيلية تقر رسميا تمديد العمل بالتوقيت الصيفي حتى نهاية تشرين اول .
- الرئيس الفلسطيني يقبل إستقالة رئيس حكومته الحمد الله .
- الادارة المدنية تصادر "مرحاضا" خاصا بمعاق فلسطيني في جبل الخليل .
- فتح التحقيق بهرب الرئيس المصري من السجن .
- رجل ال سي آي إيه يهرب من هونغ كونغ الى روسيا .
- مصرع 5 جنود لبنانيين برصاص مسلحين في صيدا .
- تدهور الوضع الصحي لنيلسون مانديلا .

معاريف
- الفلسطيني الفائز بلقب محبوب العرب ينال جواز سفر دبلوماسي من ابو مازن .
- ليفني وساعر للكاهن نداف : نحن معنيون بمساعدتك .
- قصف عدة أهداف بالقطاع وإغلاق المعابر رداً على إطلاق الصواريخ
- المحافظ الجديد لبنك اسرائيل هو يعقوب فرينكل .
- إستقالة عميدرور من منصبه في رئاسة مجلس الامن القومي في اسرائيل .
- بعد سنة من توليه منصبه ، الرئيس المصري يوحد الاسلاميين والعلمانيين ضده .
- تدهور في الوضع الصحي لنيلسون مانديلا .
- تصعيدا لإضراب الخارجية الاسرائيلية ٫ الممثليات الاسرائيلية في الخارج لن تصدر جوازات سفر إعتبارا من اليوم .
- المصادقة رسمياً على تمديد العمل بالتوقيت الصيفي في اسرائيل .
- ابو مازن يقبل إستقالة الحمد الله من رئاسة الحكومة .
 

الأخبار

ليبرمان يدعو الى احتلال قطاع غزة

أفيغدور ليبرمانأكد رئيس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية فى الكنيست النائب أفيغدور ليبرمان أنه لا مفر من دراسة إعادة السيطرة على قطاع غزة والقيام بما وصفه بتطهير شامل فيه، لاسيما وأن حماس لا تنوى التسليم بوجود دولة يهودية فى أرض إسرائيل.

وقال ليبرمان، فى مقابلة مع راديو "صوت إسرائيل" اليوم الاثنين، إنه إذا لم ترد إسرائيل على الاعتداءات المنطلقة من القطاع فإن حركة حماس ستملك بعد عامين طائرات والمئات من الصواريخ التى ستكون قادرة على إصابة أهداف فى تل أبيب وربما فى نتانيا أيضا، موضحا أنه ليس على علم بموقف رئيس الوزراء ووزير الدفاع من هذه المسألة.

من ناحية أخرى، قال مصدر سياسى "إننا فى غنى عن تصريحات النائب ليبرمان"، مؤكدا أن الحكومة تتبع سياسة واضحة فى التعامل مع إطلاق النار من جهة قطاع غزة حيث يدرك الجيش ماذا يجب عليه أن يعمل لإعادة الهدوء.

وأضاف أنه إذا كانت هناك حاجة للعمل فى قطاع غزة فلن يتم نشر الأنباء عن ذلك فى البرامج الإخبارية الصباحية.

هذا وكانت سبعة صواريخ انطلقت من قطاع غزة قد سقطت ليلة امس جنوب الاراضي الفلسطينية المحتلة فيما شنت طائرات حربية إسرائيلية، عدة غارات على مواقع وأراض زراعية في قطاع غزة فجر اليوم ردا على اطلاق الصورايخ.

كما واعلنت إسرائيل حالة التأهب على طول الحدود مع قطاع غزة وطالبت المستوطنين النزول الى الملاجئ او النوم في غرف محصنة حتى تلقي تعليمات جديدة.

نتنياهو يواجه تمرداً داخل حزبه ودعوات لفك التحالف مع ليبرمان

يواجه رئيس الحكومة الإسرائيلية زعيم تحالف "ليكود بيتنا" بنيامين نتنياهو منذ الانتخابات العامة الأخيرة التي جرت في كانون الثاني (يناير) الماضي بوادر تمرد على زعامته داخل حزبه "ليكود" تذكّر ربما بما حصل له بعد انتخابات 1999 حين قاد "ليكود" إلى خسارة انتخابية فادحة لم يشهدها في تاريخه تمثلت بحصوله على 12 مقعداً برلمانياً فقط ما اضطره إلى الاستقالة من زعامة الحزب لمصلحة أريئل شارون.

ويتهم ناشطون ميدانيون بارزون في الحزب نتنياهو بأنه بتحالفه في الانتخابات الأخيرة مع حزب "إسرائيل بيتنا" بزعامة وزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان "قتَل الحزب" مضيفين أن "ثمة شعوراً قوياً بأن الحزب ضلّ طريقه".

ويرى هؤلاء ان ليبرمان نجح في ليّ ذراع نتنياهو وخداعه عندما فرض عليه أن يكون ثلث مرشحي التحالف بينهما من "إسرائيل بيتنا" بينما على أرض الواقع تفوق شعبية "ليكود" تلك التي يتمتع بها "إسرائيل بيتنا" بأكثر من ثلاث مرات بكثير. ولم يحقق التحالف سوى 31 مقعداً، 11 منها لـ"إسرائيل بيتنا" وفقط 20 لـ"ليكود"، ما حال دون دخول دماء جديدة من "ليكود" الى الكنيست الحالي وسبّب بالتالي تذمراً واسعاً في أوساط مرشحين من الناشطين الميدانيين الذين يدعون اليوم أنه لو خاض "ليكود" الانتخابات بمفرده لحصل على 30 مقعداً وأكثر.

وتجري غداً الثلاثاء والأحد المقبل انتخابات لمؤسسات "ليكود" يتوقع أن تأتي نتائجها بخصوم نتنياهو على رأس هذه المؤسسات. وكان نتنياهو حاول إرجاء الانتخابات علّه يجد مرشحين من أنصاره يخوضونها أمام خصومه إلا أن المحكمة أرغمته على إجرائها هذا الأسبوع.

وكان المئات من أعضاء الحزب عقدوا الثلاثاء الماضي اجتماعاً حاشداً في تل أبيب للبحث في ما آل إليه "ليكود" من وضع يعتبرونه "خطراً على وجوده". وسادت الاجتماع أجواء صاخبة وقال أحد المشاركين من الناشطين الميدانيين في الحزب إن هذا الاجتماع ليس "اجتماعاً احتجاجياً فحسب إنما هو اجتماع حرب"، متهماً نتنياهو بأنه "خصى" الحزب من خلال إهمال مؤسساته. وأضاف آخر "نتيناهو يريد حكماً ديكتاتورياً... إنه لا يقيم أي اعتبار لناشطي الحزب الذين أوصلوه إلى كرسيه.. نتنياهو قبَر ليكود".

وبين المحتجين على سلوك نتنياهو عدد من أشد أنصاره حتى فترة وجيزة، إذ يتهمه أحدهم بأنه السبب في ان الحزب "لم يعد على قيد الحياة، ولم يعد ذا نفوذ في إدارة الحكومة"، فيما يضيف آخر أن نتنياهو يقود "ليكود" نحو التفكك" محذراً نتنياهو من أنه في حال خسر قواعده في فروع الحزب المختلفة فإنه والحزب سيخسران السلطة في أول مناسبة انتخابية.

وبرأي رئيس الطاقم الانتخابي السابق لنتنياهو، حاييم بيبس فإن "ليكود" يعاني أزمة أيديولوجية نجمت عن سوء تنظيمه، مشيراً إلى أن 7-8 مقاعد برلمانية هي لمستوطنين من مستوطنات الضفة الغربية "على رغم أن شعبية الحزب في هذه المستوطنات لا تساوي ثلث مقعد" بينما لا يوجد نائب واحد من المناطق النائية (داخل إسرائيل) التي منحت الحزب ثمانية مقاعد.

ويضيف رئيس إحدى البلديات، يوسي شابو، وهو أيضاً كان من اشد أنصار نتنياهو حتى الأمس القريب، إن ما يعني نتنياهو هو كرسي رئاسة الحكومة، "الحزب لا يعنيه، وهو من شلّ الحزب ومنع لسنوات انتخابات جديدة لمؤسساته كي لا تسائله في شيء".

ويرى شابو أن قرار نتنياهو لدى تشكيل القائمة الانتخابية التحالفية مع ليبرمان من دون العودة إلى مؤسسات الحزب، جاء بأشد المتطرفين أمثال ليبرمان وموشيه فيغلين، "ليحلوا محل ناشطين بارزين كرسوا حياتهم للحزب ويرون فيه حزباً وسطياً بعيداً عن التطرف"، خصوصاً في الملف السياسي مع الفلسطينيين.

وفعلاً، تضم لائحة " ليكود بيتنا" غالبية من النواب المتطرفين الذين يستبعد مراقبون أن يتيحوا لنتنياهو التقدم في المسار السياسي، وفضلاً عن ليبرمان وأعضاء حزبه، فإن "ليكود" أيضاً يضم غلاة المتطرفين مثل النائب داني دانون الذي ينافس في الانتخابات الداخلية على رئاسة "اللجنة المركزية لليكود" وأطلق في الأسابيع الأخيرة جملة تصريحات متشددة ضد الفلسطينيين وأعلن أن الحكومة تعارض حل الدولتين وتبذل جل جهودها من أجل صد محاولة إقامة دولة فلسطينية، مضيفاً أن الحل للفلسطينيين "سيكون في الأردن".

كما تشهد الانتخابات على رئاسة "سكرتاريا ليكود" التي تعتبر الهيئة التنفيذية الأهم في الحزب معركة قوية بين الوزير إسرائيل كاتس المحسوب على نتنياهو ومنافسته النائب ميري ريغف التي تتهم نتنياهو بأنه يقود الحزب إلى الهلاك بسبب التحالف مع ليبرمان، وبأنه لا يقيم شأناً لأعضائه.

ويرى أحد المعلقين أن نفوذ نتنياهو داخل حزبه بلغ دركاً غير مسبوق وأنه لو خاض الانتخابات لرئاسة أي من مؤسسات حزبه على رئاسة لخسرها بكل تأكيد "وربما تعرض لهزيمة" ما ينذر بإطاحته في الانتخابات المقبلة لزعامة "ليكود" بعد عامين أو ثلاثة.

وحيال وضع نتنياهو هذا داخل حزبه، يستبعد مراقبون أن تكون لديه القدرة، في حال توافرت الرغبة، لتحقيق اختراق في الجمود السياسي مع الفلسطينيين. ويقتبس أحد المعلقين مما يقوله وزير الجيش السابق ايهود باراك حين سئل عن جدية نيات نتنياهو في تحقيق "خطاب بار ايلان" الذي أعلن فيه موافقته على حل الدولتين فيقول إن "نتنياهو يفتقر إلى الشجاعة لتطبيق هذا الخطاب، لكن حتى إن تسلح بالشجاعة فإنه لن يجد حوله من يسير معه، حتى إن أراد فإنه غير قادر".

المتحدث باسم نتنياهو: إسرائيل تلقت هدية تكفى لـ25 عاما

قال أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو للإعلام العربى عبر تدوينه على "الفيس بوك" إن الحكومة الإسرائيلية صادقت اليوم على قرار ينطوى على زيادة كمية الغاز المخصصة للأسواق المحلية إلى 540 مليار متر مكعب واتضح من المعطيات التى تم عرضها فى الجلسة أن الاقتصاد الإسرائيلى استهلك خلال العام 2012 ما يقارب 7 مليارات متر مكعب من الغاز، مضيفا أن ذلك سيحدث ازديادا ملموسا فى استهلاك الغاز سيكفى مخزون الغاز الطبيعى لـ25 عاما.

وأضاف المتحدث وقال رئيس الوزراء نتيناهو: "تلقت دولة إسرائيل هدية من الطبيعة عبارة عن كميات هائلة من الغاز، وبفضل القرار الذى تبنيناه اليوم سيتمتع المواطنون الإسرائيليون بهذه الهدية.

وقال " سنخفف تكاليف غلاء المعيشة فى مجال الكهرباء من خلال سيل الغاز إلى الأسواق الإسرائيلية وسنستثمر فى رفاهية الجمهور من خلال أرباح تصدير الغاز التى ستدخل خزينة الدولة، وأى تأخير بتطبيق هذا القرار يضع قدرة الدولة على الحصول على أرباح مواردنا الغازية فى خطر، ولا يمكن أن الغاز سيبقى فى باطن الأرض تحت طبقات من البيروقراطية والشعبوية".

دفعة من الصواريخ تسقط جنوب اسرائيل وإخلاء للمقرات الأمنية بغزة

قالت مصادر عسكرية اسرائيلية إن دفعة من الصواريخ اطلقت من قطاع غزة في ساعة متأخرة من مساء الاحد وفجر الاثنين سقطت في مناطق مختلفة جنوب اسرائيل.

ووفقا لما ذكره الموقع الإلكتروني لصيحفة "يديعوت احرنوت" الاسرائيلية فإن "قوات الأمن الإسرائيلية حددت سقوط نحو 5 صواريخ على فترات مختلفة في مجلس بني شيمعون الإقليمي في بئر السبع، وسادس قرب بلدة رهط شمالي بئر السبع ، فيما سقط صاروخان على بلدة نتيفوت، و4 صواريخ اعترضت القبة احداهما على مدينة عسقلان الساحلية، وصاروخ آخر في منطقة زراعية بالمجلس الإقليمي للنقب"، مشيرا إلى أن جميع الصواريخ سقطت في مناطق مفتوحة.

ونقل الموقع عن مسئول أمني إسرائيلي تقديره وقوف حركة الجهاد الإسلامي خلف عمليات إطلاق الصواريخ، وذلك بعد التوتر الذي وقع بين حركتي الجهاد وحماس، إثر مقتل أحد عناصر الجهاد في اشتباكات مع أمن حكومة غزة بحي الشجاعية.

وأشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها صواريخ من غزة منذ أشهر، لافتا الى سقوط صاروخ منذ أيام في عسقلان كانت توقعت مصادر إسرائيلية أنه يكون أطلق بالخطأ.

وحسب الموقع، لم تسفر الصواريخ عن وقوع اصابات أو أضرار، فيما لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن عمليات اطلاق صواريخ من قطاع غزة..

وبالتزامن مع هذا التوتر أخلت الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة غزة، فجر اليوم، مقراتها الأمنية الرئيسية وبعض المقرات الفرعية تخوفا من رد إسرائيلي، بقصف مقراتها ردا على إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل.

وأفادت مصادر محلية، أن تعليمات صدرت من وزارة الداخلية بحكومة غزة لإخلاء كافة المواقع عقب قصف المقاومة لمناطق إسرائيلية، مشيرة إلى أن عناصر الشرطة انتشرت في محيط المواقع لحمايتها عن بعد.

وتشهد اجواء قطاع غزة في هذه الاثناء تحليق مكثف للطيران الحربي الاسرائيلي، وسط حالة من الترقب الشديد من قبل المواطنين الفلسطينيين تخوفا من رد إسرائيلي كبير ضد القطاع وتطور الوضع الميداني.

نقلاً عن قدس نت