29-01-2020 12:45 PM بتوقيت القدس المحتلة

من الصحافة العبرية 30-06-2013

من الصحافة العبرية 30-06-2013

مقتطفات من الصحافة العبرية 30-06-2013

ستباع بأسعار مخفضة .. إسرائيل تقرر بناء 930 وحدة استيطانية في جبل ابو غنيم

كشفت صحيفة "معاريف" العبرية في عددها الصادر اليوم الأحد، عن قرار لوزارة الاسكان الإسرائيلية وبلدية الاحتلال في القدس ببناء 930 وحدة استيطانية في جبل ابو غنيم ستباع بأسعار منخفضة.

واوضحت "معاريف" ان بلدية الاحتلال ستقر غدا الاتفاق مع وزارة الاسكان الاسرائيلية بشان تخفيض اسعار الوحدات الاستيطانية في جبل ابو غنيم وبذلك سيتم اصدار القرار بالبدء في العمل.

وبينت" ان هذا القرار يهدف لخلق واقع جديد وتسلسل جغرافي يهودي يمنع التواصل بين صور باهر وبيت لحم بحيث تبقى صور باهر خارج الدولة الفلسطينية في حال سيتم التوصل الى اتفاق مع اسرائيل".

وكان وزير الداخلية الإسرائيلي السابق ايلي يشاي، قد اقر بناء هذه الوحدات الاستيطانية عام 2011 إلا انه تم تجميد القرار لأسباب سياسية اما اليوم فقد قرر وزير الاسكان اوري هرئيل من (البيت اليهودي) وهو مستوطن، القيام بتغطية تكاليف البنية التحتية للحي الجديد في حين قررت البلدية اعفاء من يشتري وحدة من الضرائب التي تفرض على شراء البيوت.

وقل رئيس قائمة الليكود في بلدية الاحتلال اليشع بيليج، ان "تجميد الاستيطان خارج الخط الاخضر قد انتهى 'اقرار الاتفاق بين البلدية ووزارة الاسكان هو نهاية وقف البناء خارج الخط الأخضر " .

وتأتي هذه القرارات الاستيطانية في الوقت الذي يبذل وزير الخارجية الامريكية جون كيري جهودا للعودة الى المفاوضات.

يديعوت: ثلاثة شروط فلسطينية مسبقة لاستئناف المفاوضات

ذكر الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس جدد تمسكه بما وصفته شروط استئناف المفاوضات مع الإسرائيليين، وذلك خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في العاصمة الأردنية عمان يوم السبت.

ووفقا للصحيفة فإن الفلسطينيين وضعوا ثلاثة شروط مسبقة لاستئناف المفاوضات تتمثل في إطلاق سراح الأسرى، والاعتراف بحدود عام 67 كأساس للمفاوضات وتجميد الاستيطان، مشيرةً الى ان كيري عاد إلى القدس مساء اليوم والتقى مجددا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحضور وزيرة العدل تسيبي ليفني، رئيسية طاقم شؤون المفاوضات الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة "إن كيري يحاول الوصول لصيغة تسمح باستئناف المحادثات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين وربما تتضمن الصيغة جملة من التحسينات الاقتصادية الإسرائيلية مقابل الالتزام الفلسطيني باستمرار الحوار".

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، جبريل الرجوب ، إن الكرة باتت الآن في ملعب نتنياهو، معربا عن أمله في أن تستأنف المفاوضات كما كان سابقا.

واضاف الرجوب في لقاء مع القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي الليلة "حان الوقت لنجلس معا للحديث وفي رأيي ليس هناك سوى حل الدولتين .. دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية".

وتابع متسائلا :"هل يريد فعلا نتنياهو إنهاء الصراع على أساس دولتين لشعبين وفتح صفحة جديدة نصبح فيها جيران بدلا من أعداء".

نقلاً عن قدس نت