19-04-2019 05:26 AM بتوقيت القدس المحتلة

رصد الثلاثاء الإذاعي الصباحي الحادي والثلاثين من أيار 2011

رصد الثلاثاء الإذاعي الصباحي الحادي والثلاثين من أيار 2011

الرصد الإذاعي الصباحي المحلي اللبناني ليوم الحادي والثلاثين من أيار 2011

عناوين: ركزت إذاعة الشرق على اجتماع لجنة الإعلام والأتصالات، ومواقف بري من الرابع عشر من آذار واعتباره انها اعادت البلد ستين عام. واستهلت النشرة باجتماع لجنة الإعلام والاتصالات.
اما إذاعة  صوت المدى فاهتمت باجتماع لجنة الإعلام والإتصالات، وخطوة الرئيس سليمان الذي طلب وزير العدل باتخاذ الاجراءات بحق اللواء ريفي.
اما إذاعات صوت لبنان الكتائبية وصوت لبنان الموجة 93.3 وإذاعة لبنان الحر فاهتمت باجتماع لجنة الإعلام والاتصالات التي فشلت بتشكيل لجنة تحقيق، وموقف بري من الرابع عشر من آذار والتطورات السورية واليمنية. واستهلت نشراتها بخبر لجنة الإعلام والاتصالات.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان : كما في كل المباريات السياسية في لبنان انتهت مباراة ساحة النجمة أمس بالتعادل السلبي وعاد جميع المتبارين إلى قواعدهم سالمين بعد مبارازات كلامية عبرت بامتياز عن ديمقراطية الكلام ليس إلا السائدة لبنانيا ذلك أن المعالجات الجدية القائمة على تحديد المسؤوليات ومحاسبة المعنيين بعيدا عن التسييس لم تظهر في ساحة النجمة بعد اجتماع لجنة الإعلام والاتصالات وبدى ما جرى بمثابة فصل إضافي في مسلسل لي الأذرع الجاري منذ استقالت الحكومة في الثالث عشر من كانون الثاني الماضي.
مواجهة ساحة النجمة ألهبت الجو السياسي واعقبها عصرا هجوم ناري لرئيس مجلس النواب نبيه بري على ثورة الأرز بعد ساعات قليلة من توجهه الدعوة لعقد جلسة لمجلس النواب في الثامن من حزيران المقبل.
الجو المحتقن مرشح لمزيد من الهبات الساخنة  في ضوء التخوف من ادراح مواضيع حساسة على جدول اعمال الجلسة النيابية كمسألة المحكمة الخاصة بلبنان والتزامات لبنان حيالها.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93.3: حجب غبار قضية مبنى التخابر الدولي التباع لوزارة الاتصالات في العدلية الرؤية عن ملف التشكيل الحكومي فاعاده إلى الوراء وتقدم على كل الملفات مشكلا حلبة ملاكمة جديدة يتصارع فيها طرفا النزاع الداخليان على أمل ان يرفع حكم القضاء يد احدهما بعد تسديده الضربة القاضية لخصمه ولكن حكم القضاء ظل بعيدا لأن مجتمعي ساحة النجمة تحت عنوان لجنة الإعلام والاتصالات تقاتلوا حول تسمية لجنة تحقيق تتولى البت بموضوع الخلاف ومع الموعد الذي حدده الرئيس نبيه بري لجلسة نيابية عامة في الثامن من حزيران المقبل فان اللبنانيين على موعد مع جولة كباش او ملاكمة لابد وان تجلسهم امام شاشات التلفزة لمتابعة نواب الأمة وقد استبق بري الجلسة التي سيقاطعها نواب قوى الرابع عشر من آذار بهجوم على هذه القوى.
وفي موازاة الحراك النيابي حراك باتجاه القانون توله رئيس الجمهورية ميشال سليمان عندما أحال موضوع عدم انصياع المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي لأمر اصدره وزير الداخلية زياد بارود إلى وزير العدل إبراهيم نجار لللقيام بالمقتدى لكن مصادر مطلعة قالت للنهار انه خارج الجرم المشهود فان العناصر الأمنيين يتمتعون بحصانة معينة في القانون وملاحقتهم تحتاج لإذن من المدير العام لقوى الامن اما ملاحقة المدير نفسه فتقتضي طلب اذن بالملاحقة من وزير الداخلية العامل.
ووسط كل الضوضاء النيابية والقانونية الحاصلة طالب البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بطائف ثاني يمكن رئيس الجمهورية من بت الخلافات التي تعطل الحياة الدستورية وتشل عمل المؤسسات.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: المشهد الإقليمي تتصدره التطورات المتلاحقة في سورية حيث اصبحت التظاهرات والصدامات حالة يومية متفاقمة في ضوء الخيار الأمني الذي تلجأ إليه السلطة مع المحتجين.
فأول من أمس سقط 14  قتيلا وامس سقط ايضا عدد من القتلى في وقت  تتجه الأنظار إلى عواصم القرار الدولي لرصد ردات الفعل على هذا الواقع.
أما محليا فما حصل بالأمس في ساحة النجمة تجاوز مجرد الإصطفاف السياسي ليطرح تساؤلات كبيرة حول الاهداف الحقيقية من افتعال ارباكات ومشاكل في ظل تعطيل تأليف الحكومة وآخرها مشكلة وزارة الاتصالات في خلفياتها وتوقيتها فضلا عن ارباك اضافي تثيره دعوة الرئيس بري إلى جلسة تشريعية في ظل حكومة تصريف الاعمال وكأن هناك تسليم بأن لا حكومة ومحاولة لملء هذا الفراغ بحالة استثنائية وشاذة.

أكد النائب غازي يوسف في حدث لصوت لبنان الكتائبية أن الشبكة الخلوية الثالثة مرخصة منذ سنتين من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات والهيئة المنظمة للاتصالات والوزير جبران باسيل هو من رخص لها باسم اوجي تيليكوم على ان يصار لاحقا إلى انشأ لبان تيليكوم التي يحق لها وحدها ادارة واستثمار الشركة الخلوية الثالثة في لبنان.
واعلن ان الشبكة لم تكن تعمل وقد استخدمت في إطار عمل تجربي ضيق في أماكن قليلة جدا من بيروت الكبرى وذلك في إطار محاولة تدريب كوادر اوجيرو على استعمالها وقال "لقد تم فتح  15 خط فقط ستة منهم لمهندسين  هوائيين وتسعة آخرين لمهندسين من هيئة أوجيرو ثم ما لبثت ان اقفلت هذه الخطوط التي شملت فقط تغطية ثمانية عشرة موقعا في بيروت الكبرى".

اعتبر النائب سليم سلهب في حديث لصوت لبنان الكتائبية أنه وبغض النظر عما حصل في لجنة الاتصالات النيابية وعدم تمكن النواب من التوصل إلى حل  لمشكلة مبنى وزارة الاتصالات فان الأهم هو عودة الأمور إلى أطارها القانوني والدستوري بحيث حولنا المشكلة من انقلاب في الشارع إلى عمل ديمقراطي برلماني في ملعب مجلس النواب وبالتالي عدنا إلى الأطور الدستورية في إدارة الخلافات.

رأى النائب نعمة الله ابي نصر في حديث لصوت لبنان الموجة 93.3 ان دعوة رئيس مجلس النواب إلى جلسة تشريعية في الثامن من حزيران المقبل هي لسد ثغرات الطائف من دون تعديل اساسي في مبدا المشاركة لجميع الطوائف من اجل دعم عجلة الحكم في البلاد وشدد ابي نصر على اهمية ان يكون للموارنة أي لرائسة الجمهورية صلاحيات اتخاذ القرار في ظل الانقسامات التي يعشها لبنان وغياب الثقة بين الأطراف السياسية.

اعتبر النائب سامر سعادة في حديث لصوت لبنان الكتائبية انما شهدناه من اهتراء في المجلس النيابي أمس ناتج للعب بالدستور خلال السنوات الخمس الماضية وتطبيق منطق غلبة القوة على القانون، وقال"لقد حذرنا في الماضي كل القوى السياسية من التلاعب بالدستور ولكن أحدا لم يستمع إلينا واليوم تغييرت قوانين اللعبة السياسية ومن الطبيعي ان يحصل ما  حصل نتيجة الهريان الذي نعيشه والمستقبل  سيكشف المزيد من ما نراه الآن.
واكد ان حزب الكتائب يؤيد عقد جلسة تشريعية لمقاربة الامور الحياتية واقرار مشاريع القوانين التي تهم المواطن اما اذا كانت الجلسة التي حددها الرئيس بري في الثامن من حزيران المقبل لنقل الصلاحيات التنفيذية التي تتمتع بها الحكومة إلى مجلس النواب فنحن نعارض هذه الجلسة وسوف يكون لنا موقف واضح وصريح  بهذا الإطار.

أيد النائب انطوان زهرة في حديث لصوت لبنان الموجة 93.3 دعم مطالبة البطريرك الماروني بأن يكون رئيس الجمهورية حكما يفض النزاعات الحاصلة في البلاد، مشيرا الى انه بات  لدى جميع الاطراف قناعة بوجود ثغرات خصوصا لناحية صلاحيات رئاسة الجمهورية مشددا على اهمية ان تكون هناك ضمانات فعلية بعدم فتح باب تعديل الدستور لهذه الجهة على مصرعيه بكل الاتجاهات، واكد السعي لعدم عقد الجلسة التشريعي التي  دعا اليها الرئيس بري في الثامن من حزيران عبر تعطيل النصاب والطعن باي قرار سيصدر عنها.