26-01-2020 11:21 AM بتوقيت القدس المحتلة

من الصحافة العبرية 13-08-2013

من الصحافة العبرية 13-08-2013

مقتطفات من الصحافة العبرية 13-08-2013

معاريف: وزراء تلاعبوا في قائمة الأسرى المنوي الإفراج عنهم

ذكرت صحيفة "معاريف" على موقعها الالكتروني، أن الطاقم الوزاري المكلف بإعداد قائمة الاسرى الفلسطينيين المنوي الافراج عنهم برئاسة وزير الجيش موشه يعلون، رفض ضم عدة اسماء من الاسرى كان جهاز الشاباك قد اوصى بالافراج عنهم، واستبدلهم بأسماء اخرى.

وأضافت الصحيفة: "اتضح ان رئيس جهاز الشاباك تقدّم بقائمة تضم 40 اسماً من الممكن الإفراج عنهم ضمن الدفعة الاولى، وذلك وفقاً لمعيارين وضعهما الشاباك حسب الصحيفة، هما مستوى الخطورة التي يشكلها الأسرى الذين وردت اسماؤهم ضمن هذه القائمة، والمعيار الآخر هو الرغبة الاسرائيلية بتعزيز موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ووفقا لأقوال مسؤول اسرائيلي مشارك في إبرام صفقة إطلاق سراح الاسرى، فإن الوزراء المشاركين في الجلسة رفضوا بعض الاسماء التي اقترحها جهاز الشاباك.

وأكد المصدر ان الأسرى الذين وصفوا بالخطيرين جداً، وارتكبوا اعمالاً خطيرة سيتم إرجاء الإفراج عنهم الى المرحلة الرابعة من العملية.

ووفقا لقرار رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، فإن الدفعة الاولى المنتظر الافراج عنهم ستتضمن الاسرى الاقل خطورة نسبيا، كالاقدم في الاعتقال والمرضى والاكبر سناً، وان هذه القائمة ستشمل 8 من الاسرى كان من المتوقع الافراج عنهم خلال السنوات الثلاث القادمة و2 منهم خلال نصف السنة المقبلة.

إصابات بالهلع بعد إعتراض القبة الحديدية صاروخ أطلق تجاه إيلات

قالت صحيفة "يديعوت احرنوت" العبرية على موقعها الإلكتروني "إنّ القبة اعترضت الليلة لأول مرة صاروخًا أطلق نحو مدينة إيلات جنوب اسرائيل من جهةٍ مجهولة".

وبينت الصحيفة نقلاًعن مصادر طبية بأن إصابتين بحالة الهلع بينهم شابة "18 عام" وصلت إلى مستشفى "يوسفتال" في المدينة نتيجة تشغيل صافرات الانذار.

وفي وقت سابق قال سكان المدينة إنهم سمعوا أصوات انفجارين كبيرين هزا أرجاء المدينة، دون معرفة ماهيتها.

ونقلت "يديعوت احرنوت" عن سكان المدينة تأكيدهم سماع أصوات الانفجارات، فيما نوهت إلى أن الشرطة الإسرائيلية ما زالت تتحقق من هويتها إذا ما كانت صواريخ أطلقت من سيناء أم غير ذلك..

وكان الجيش الإسرائيلي أمر الخميس بالغاء كافة الرحلات من وإلى مطار إيلات المطل على البحر الأحمر وذلك على خلفية "دواع امنية".

وقتل الجمعة الماضية أربعة من "جماعة أنصار بيت المقدس" بمنطقة العجرة شرق رفح سنياء، وقالت الجماعة إنّ الأربعة قتلوا بغارة نفذتها طائرة بدون طيار إسرائيلية اخترقت المجال الجوي المصري، فيما نفت القوات المسلحة المصرية الخبر، وأكدت بأنها هي من قامت بالغارة عبر طائراتها المروحية.

وكان الجيش الإسرائيلي نصب في تموز/يوليو بطارية صواريخ من منظومة "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ في مدينة ايلات الواقعة قرب الحدود مع شبه جزيرة سيناء المصرية التي تشهد اضطرابات مستمرة خاصة بالأونة الأخيرة، بعد عزل الرئيس محمد مرسي نهاية شهر حزيران/يونيو.

يعالون يستبعد محاولة سوريا الدخول بمواجهة عسكرية مع إسرائيل

قال وزير الجيش الإسرائيلى موشيه يعالون، إنه يستبعد أن تحاول سوريا الدخول فى مواجهة عسكرية مع إسرائيل على الرغم من التهديدات التى تقول بأنهم سيفعلون ذلك عقب الضربات الجوية المزعومة من قبل الجيش الإسرائيلى فى سوريا.

وأضاف يعالون فى تصريح نقلته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن "النظام السورى يتعامل معنا بشكل مختلف عن طريقة تعامله مع المتمردين. إنهم يخشوننا، ولكننا سوف نكون جاهزين لأى تطور فى الأوضاع".

وأشار يعالون إلى أن منظومة الدفاع الجوى "إس 300" التى تصر روسيا على بيعها إلى سوريا رغم اعتراض إسرائيل لم يتم إرسالها بعد إلى دمشق.. مضيفا "آمل ألا يتم إرسالها، ولكن إذا تم ذلك، سوف نعرف ما ينبغى علينا فعله".


نقلاً عن قدس نت