26-01-2020 10:34 AM بتوقيت القدس المحتلة

مواقف عربية ودولية تدين تفجير الضاحية

مواقف عربية ودولية تدين تفجير الضاحية

أكد وزير الاعلام عمران الزعبي أن الجريمة الارهابية فى الضاحية الجنوبية لبيروت فعل جبان وغادر ويقدم خدمة للعدو الاسرائيلي..

 

أكد وزير الاعلام السوري عمران الزعبي أن الجريمة الارهابية فى الضاحية الجنوبية لبيروت فعل جبان وغادر ويقدم خدمة للعدو الاسرائيلي، وقال الوزير الزعبي في تصريحات له اليوم إن سوريا تدين بشدة هذا العمل الارهابى الجبان وتعزى ذوى الضحايا وتأمل بالشفاء للجرحى.

وأضاف الوزير السوري ان هذا العمل الارهابي الجبان في الضاحية الجنوبية يقدم خدمة مباشرة للعدو الاسرائيلي وللدول التي وضعت نفسها تحت تصرفه.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة رأت أن فشل المتآمرين بحربهم ضد سوريا وتحالف المقاومة قد دفع بالعصابات الارهابية الى الانتقام من الابرياء العزل عبر سياسة القتل العشوائي التي شهدتها كل من دمشق وبغداد والضاحية الجنوبية، وفي ذلك اشارة واضحة على مدى حالة الانهيار المادي والنفسي لقوى الشر والتآمر.

وأكدت الجبهة الشعبية أن حزباً وشعباً ضحى ويضحي وبوصلته فلسطين، لن تكسر ارادته جرائم الارهاب الصهيوني وادواتهم المتنقلة، بل ستزيده عطاءً ومقاومة وتضحية.

وأشارت الجبهة في بيان إلى أن دعوات التحريض المذهبي ضد حزب الله المقاوم، شكلت الغطاء السياسي لادوات الموساد الصهيوني لتمارس ارهابها الدموي ضد الامنين في الضاحية الجنوبية بهدف اركاع الحاضنة الشعبية الثورية المقاومة وعقابها الجماعي على مواقفها وتضحياتها.

حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، استنكرت الانفجار الذي استهدف الضاحية الجنوبية في بيروت، وأدانت هذا الإعتداء الآثم على "أهلنا اللبنانيين في الضاحية الجنوبية".

وأعلنت الحركة تضامنها مع اللبنانيين في الضاحية الجنوبية، ومع كل الشعب اللبناني ورفضها لأي عمل تخريبي يهدف لاستهداف بنية المجتمع اللبناني وإضعافه خدمة للأعداء، وتقدمت بالتعزية لعائلات الشهداء وتمنت الشفاء العاجل للجرحى، ودعت إلى التضامن والوحدة لتفويت الفرصة على أصحاب المخططات التآمرية، كما وأكدت حماس حرصها على أمن لبنان واستقراره.

واستنكرت "جمعية الوفاق البحرينية" التفجير الارهابي الذي وقع في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت، كما دانت "جمعية وعد" البحرينية التفجير الاجرامي الذي وقع في الضاحية الجنوبية لبيروت، وأكدت ان "اصابع الكيان الصهيوني وعملائه ضالعة في الجريمة"، فيما ندد "التجمع الوحدوي" في البحرين بالتفجير الارهابي الذي ضرب الضاحية الجنوبية لبيروت، وحمّل "الكيان الصهيونية المسؤولية عن هذه الجريمة".

مواقف دولية مستنكرة

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون كان اول المستنكرين، فأدان بشدة الانفجار الذي وقع في الضاحية، وقال في بيان للامم المتحدة  "في هذه الفترة من التوتر الشديد، على جميع اللبنانيين البقاء موحدين والتجمع خلف مؤسسات الدولة والحفاظ على الامن والاستقرار".

واضاف البيان ان "مثل اعمال العنف هذه غير مقبولة على الاطلاق وتعزز عزم الاسرة الدولية على مواصلة دعم الامن والاستقرار في لبنان في فترة توتر اقليمي خطير".