26-01-2020 10:05 AM بتوقيت القدس المحتلة

من الصحافة العبرية 26-08-2013

من الصحافة العبرية 26-08-2013

مقتطفات من الصحافة العبرية 26-08-2013

تصور حزب "الليكود" الإسرائيلي الجديد لحل النزاع.. اقامة دولة يهودية دون قطاع غزة

اقترحت عضوة الكنيست عن حزب الليكود ونائبة وزير المواصلات "تسيبي حوتوفلي" ضم الضفة الغربية الى إسرائيل مع المساواة في الحقوق لأبناء الاقليات العربية، وذلك خلال كلمة ألقتها في مؤتمر "منتدى البروفيسورات للحصانة السياسية والاقتصادية" والذي تناول عدة اقتراحات لحل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

ونقلت صحيفة "معاريف" عن "حوتوفلي" قولها أن الحل يكمن في تحويل إسرائيل الى (دولة يهودية) من خلال ضم الضفة الغربية الى إسرائيل مع أقلية عربية متساوية الحقوق، دون قطاع غزة.

وفي إقتراح ثاني تناول المؤتمر تحويل المملكة الاردنية لدولة فلسطينية، حيث وصفت "حوتوفلي" هذه المبادرة بالجيدة ولكنها أوضحت أن المشكلة تكمن في عدم وجود الاردن تحت سيطرة إسرائيل وأنه يمكن أن تقوم هناك ثورة بعد 100 عام ويتوجب ايجاد خيار إضافي من خلال تقديم مبادرة إسرائيلية فاعلة تتضمن اقامة (دولة يهودية) مع تعديل واحد وهو بقاء قطاع غزة خارج سيطرة "اسرائيل".

ووفقاً لاقتراحها فان مبادرة ضم الضفة الغربية ممكنة مع عدة تأكيدات مثل تقوية الهجرة اليهودية التي تم إهمالها في العقد الاخير، ونقل حوالي مليون ونصف يهودي من الخارج الى إسرائيل من أجل التغلب على مشكلة الديموغرافيا بالإضافة الى السيطرة على مضمون التعليم للفلسطينيين ولعرب الداخل من أجل منع نشر التحريض وتحقيق قانون الاساس في الكنيست -حسبما ذكرت-.

وتطرقت "حوتوفلي" الى المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية، قائلة: أن "رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو متوجة الى المفاوضات بقلب قوي وتحت ضغط امريكي وكرئيس للحكومة اذا رأى بذلك مصلحة لإسرائيل فيتوجب عليه فعل ذلك".

الاعلان عن اقامة مستوطنة جديدة في الضفة

أعلن وزير الاسكان الاسرائيلي اوري اريئيل، عن اقامة مستوطنة جديدة تدعى "لشم".

وحسب صحيفة"معاريف" العبرية فإن70 عائلة من المستوطنين ستستلم بيوتها قريبا، فيما سيتم بناء 400 وحدة استيطانية في المستوطنة لاحقا.

ولفتت الصحيفة في عددها الصادر، اليوم الاثنين، إلى ان هذا الإعلان جاء في الوقت الذي تجري فيه المفاوضات.

واضافت أن الوزير أرئيل، من حزب البيت اليهودي وهو من قادة الاستيطان، استغل الحدث ليعلن ان البناء الاستيطاني سيستمر وقال "لن تقوم دولة فلسطينية في الضفة الغربية وليفهم الجميع انه لن تكون هناك دولتين غرب نهر الاردن، واسرائيل ستبني بكل مكان في الضفة ".

نائب رئيس المجلس الاقليمي الاستيطاني "شومرون" قال بدوره، "ان الاسرائيليين فهموا جيدا ان الضفة هي مركز اسرائيل وان الاقبال على شراء المنازل دليل على انه لا يمكن التنازل عن السكن في كل مكان من ارض اسرائيل".

نقلاً عن قدس نت