29-01-2020 02:37 PM بتوقيت القدس المحتلة

من الصحافة العبرية 27-08-2013

من الصحافة العبرية 27-08-2013

مقتطفات من الصحافة العبرية 27-08-2013

موقع عبري: تل أبيب زرعت أجهزة تنصت داخل القيادة العسكرية السورية

زعم موقع "والا" العبري، أن الحكومة الإسرائيلية قدمت أدلة دامغة على استخدام نظام الأسد أسلحة كيماوية ضد مدنيين عزل فى الغويطة وغيرها من المدن السورية إلى العديد من الدول الغربية وللولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف الموقع أن الحكومة الإسرائيلية تقدمت بتسجيلات صوتية لقيادات فى نظام الأسد، حول تلقى تعليمات لاستخدام هذه الأسلحة بهدف القضاء على المقاومة السورية المسلحة فى الغويطة.حسب الموقع

وأكد الموقع أن تل أبيب حصلت على هذه التسجيلات من خلال الوحدة 8200 التابعة لوحدة الاستخبارات الإسرائيلية التى تمكنت من زرع أجهزة تنصت داخل قيادات عسكرية سورية.

على جانب آخر، نقل الموقع عن مسئول عسكرى إسرائيلى رفيع المستوى قوله إن الولايات المتحدة وحلفاءوها سيشنون هجمات على نظام الأسد بواسطة سلاح الجو والبحر فقط دون الحاجة إلى عمليات إنزال فى العمق السورى.

وأضاف أن الهجمات المركزة للأهداف السورية لن تستغرف سوى 48 ساعة على أكثر توقع من أجل شل نظام الأسد وإسقاطه.

"معاريف": عريقات عقد لقاء تفاوضي مع ليفني

أكدت صحيفة "معاريف" العبرية الثلاثاء، أن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات التقى أمس وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني؛ لاستكمال المفاوضات حول عملية التسوية.

وكانت قوات الاحتلال قتلت ثلاثة شبان صباح الاثنين في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة وجرحت 15 آخرين واعتقلت شابين، ولاحقًا أعلنت مصادر في السلطة أن السلطة ألغت لقاء تفاوضيًا كان من المقرر أن يجري أمس بسبب جريمة الاحتلال في قلنديا.

إلا أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت أن جولة المفاوضات بين الكيان الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية لم تلغ بسبب المواجهات في القدس المحتلة.

وأكدت الخارجية الأمريكية في تصريح نشرته إذاعة صوت إسرائيل أن الجانبين يجريان محادثات جادة ومتواصلة.

إقبال إسرائيلي على أقنعة الوقاية من الغازات السامة

زار وفد من كبار المسؤولين الإسرائيليين الاثنين البيت الأبيض لبحث خصوصا الحرب في سوريا والملف النووي الإيراني، ومع تصاعد التكهنات بأن الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي قد تطلق صواريخ كروز على سوريا، ينتاب القلق الكثيرين في إسرائيل من أن الرئيس بشار الأسد، قد ينتقم من الهجوم المفترض، بضرب إسرائيل.

والتقت مستشارة الأمن القومي سوزان رايس الجنرال الإسرائيلي المتقاعد ياكوف أميدرور مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وتناولت المحادثات خصوصا "إيران ومصر وسوريا وسلسلة من ملفات الأمن القومي"، حسب ما أعلنت المتحدثة باسم مستشارة الأمن القومي كايتلن هايدن.

وجرى اللقاء في وقت تدرس فيه واشنطن احتمال قيامها بتدخل عسكري في سوريا بعد هجمات مفترضة بأسلحة كيميائية الأربعاء نسبتها المعارضة إلى نظام الرئيس بشار الأسد.

وفي تداعيات احتمال توجيه ضربة عسكرية ضد النظام السوري، يصطف آلاف الإسرائيليين في طوابير لشراء أقنعة الوقاية من الغازات السامة، كما يطلبونها بالتليفون، جراء مخاوف من أن أي رد عسكري من جانب الغرب على هجوم مزعوم بأسلحة كيماوية وقع في سوريا.

وقال فيكتور براخا (72 عاما) أحد الواقفين في طابور لشراء أقنعة الغاز في منفذ مؤقت للتوزيع داخل مركز تجاري بالقدس "نعيش في منطقة مجنونة. كل ما هنالك أن شخصا مأفونا سيضغط على زر ولا يمكنك أن تعرف ما سيحدث ربما شبت النار في كل شيء."

وقالت مايا أبيشاي المتحدثة باسم مصلحة البريد الإسرائيلية التي تشرف على توزيع أقنعة الغاز للمدنيين نيابة عن القيادة العسكرية للجبهة الداخلية إن أعداد من يطلبون الأقنعة زادت خلال اليومين الماضيين بواقع أربعة أمثال عما عليه الحال في الظروف العادية.

وأضافت "تضاعف عدد من يطلبون الشراء في المراكز العامة بالمقارنة بالمعدل الطبيعي..الضغط شديد." ومضت تقول إن البعض يتحدثون عن زيادة عدد منافذ توزيع أقنعة الغاز لمواجهة زيادة الطلب.

"معاريف": إسرائيل تفاوض في خطين متباينين

كشفت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية، ان الجولتين الأخيرتين من مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية التي استؤنفت مؤخرا كشفتا وجود فجوات حول مفهوم السلام لدى قادة طاقم المفاوضات الإسرائيلي تسيفي ليفني ويتسحاق مولخو مبعوث رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة، إن ليفني معنية بمفاوضات "كلاسيكية" بالمفهوم الإسرائيلي تقتضي وجود طواقم عمل كبيرة تستطيع بعد انقضاء الأشهر التسعة المقررة أن تتوصل إلى حالة من الجاهزية لتوقيع اتفاق على حل دائم مع الجانب الفلسطيني".

أما مولخو فنظرته للمفاوضات مختلفة، فهو لا يرى ضرورة لوجود طواقم تفاوضية كبيرة كما كان عليه الحال في الجولات التفاوضية ما بين أعوام 2000 و 2008 كما أنه لا يؤمن بتوقيع اتفاق دائم يتطرق إلى كافة التفاصيل خلال المدة المتفق عليها مع الجانب الفلسطيني، بل يحبذ التوجه إلى اتفاق على "مبادئ" فقط حول القضايا الأساسية.

وتلفت "معاريف" في تقريرها إلى أن اتفاق أوسلو كان اتفاق مبادئ، مرجحة أن تكون لمولخو اليد العليا في هذا الشأن نظرا لأنه يحظى بثقة ودعم رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو باعتباره من المقربين إليه. وبعبارة أخرى، فإن نتانياهو لا يبحث عن حل دائم يفضي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة، وهو ما يدلل عليه جدول الجولات التفاوضية الذي اتفق عليه مع الجانب الفلسطيني.

وتشير مصادر أمريكية، حسب "معاريف" إلى أن موضوع اتفاق المبادئ يحظى بتأييد في الأروقة السياسية في واشنطن.

وفي نهاية المطاف، يضيف التقرير، فإن ليفني هي الأخرى تدرك صعوبة "وربما استحالة" التوصل إلى حل نهائي حول كافة القضايا نظرا للخلافات الجوهرية بين الجانبين حول القضايا الأساسية كالقدس واللاجئين، وكان مستشار ليفني للشؤون السياسية "تال باكار" قد أشار إلى هذا الأمر أكثر من مرة.

وبعد التوصل إلى اتفاق المبادئ يصار إلى جولات تفاوضية جديدة في محاولة لتطبيق المبادئ التي اتفق عليها على الأرض خلال "مرحلة انتقالية" يكون عنوانها عدم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن أي من القضايا الأساسية، بل تكون اتفاقات جزئية الهدف منها كسب الوقت، والاستمرار في الحوار حول الاتفاق النهائي، ويكون ذلك مرهونا بالتطورات التي تطرأ في المنطقة وما يجري على أرض الواقع على الساحة الفلسطينية الإسرائيلية.

وبالنسبة للفلسطينيين فإن فكرة المرحلة الانتقالية تظل مرفوضة على الإطلاق، على حد تعبير "معاريف".

مخطط إسرائيلي لبناء 396وحدة استيطانية بالقدس

كشف التقرير المكمل للمخطط الهيكلي لشمال مدينة القدس عن خطة لبناء حي (فيلل) بواقع ٣٩٦ وحدة استيطانية على أراضي قرية بيت حنينا شمال مدينة القدس خلف الشارع الاستيطاني (تل ابيب - موديعين) كجزء من مستوطنة "رمات شلومو" وربطها بمستوطنة "رموت" ثاني اكبر مستوطنة في حدود بلدية القدس".

وقال خليل التفكجي خبير الاستيطان، إن المخطط قديم سبق وأن جمد، وقامت الحكومة الإسرائيلية بعد استئناف المفاوضات بالمصادقة على العشرات من المشاريع من بينها المخطط التكميلي على أراضي بيت حنينا، وهي من أراض صودرت عام 1970 وبلغت مساحتها 4850 دونماً في تلك الفترة بحجة الاستخدام للمصلحة العامة واقيمت على نفس الارض مستوطنة "راموت"، التي تعتبر ثاني اكبر مستوطنة في داخل حدود مدينة القدس ويبلغ عدد سكانها ٤٢الف نسمة .

وتابع "نلحظ بأن الجانب الإسرائيلي وبشكل استفزازي بدأ المصادقة على المخططات الهيكلية لتوسيع المستوطنات القائمة في الضفة الغربية والقدس الشرقية لشطب حدود الرابع من حزيران 1967، مشيراً إلى أن ما تم الاعلان علنه بالمصادقة على بناء 1500 وحدة استيطانية في (رمات شلومو)، بالإضافة إلى حي "الفلل" في "رموت" بواقع ٣٩٦ وتوسيعها باتجاه الشرق والتي تشرف على الشارع الاستيطاني ٤٤٣، وفي ذات الوقت يعلن وزير الاسكان إقامة مستوطنة جديدة على أراضي كفر الديك ودير بلوط في منطقة شمال غرب رام الله في محافظة سلفيت لربطها مع دير سمعان وتلتقي مع مستوطنة (بدوائيل) المقامة على أراضي كفر الديك، والتي ستلتقي مع مستوطنة (بيت ارياه) المقامة على أراضي عابود ومستوطنة (عوباىيام) المقامة على أراضي اللبن الغربية، والتي تشكل الان مع مستوطنة (ماوزر عتكا ) المقامة على اراضي المزرعة لتشكل كتلة استيطانية جديدة ستأخر بعين الاعتبار المستقبلية وهي ضمن مشروع شارون النجوم السبعة 1990".

 

نقلاً عن قدس نت