26-03-2019 10:42 PM بتوقيت القدس المحتلة

البرازيل والمكسيك تطلبان توضيحات من واشنطن بعد اتهامها بالتجسس على رئيسي البلدين

البرازيل والمكسيك تطلبان توضيحات من واشنطن بعد اتهامها بالتجسس على رئيسي البلدين

طلبت حكومتا البرازيل والمكسيك الاثنين توضيحات رسمية من الولايات المتحدة بعدما تحدثت قناة تلفزيون برازيلية الاحد


   
طلبت حكومتا البرازيل والمكسيك الاثنين توضيحات رسمية من الولايات المتحدة بعدما تحدثت قناة تلفزيون برازيلية الاحد عن تجسس قامت به واشنطن على رئيسي البلدين.

وقال وزير الخارجية البرازيلي انه "اذا صح ان الولايات المتحدة اعترضت اتصالات للرئيسة روسيف فان هذا الامر يشكل انتهاكاً مرفوضاً للسيادة البرازيلية"، مطالبا ب"تفسيرات رسمية مكتوبة سريعة".
 
واستدعى الوزير البرازيلي الاثنين السفير الاميركي لابلاغه "ان الحكومة البرازيلية تريد توضيحات رسمية مكتوبة سريعة وفي اسرع وقت هذا الاسبوع من الادارة الاميركية".
 
ووفق ما بثته القناة البرازلية مساء الاحد، فان الولايات المتحدة تجسست في نهاية 2012 على اتصالات الرئيسة البرازيلية والرئيس المكسيكي حين كان لا يزال مرشحاً للرئاسة.

بدورها اعلنت وزارة الخارجية المكسيكية الاثنين انها استدعت سفير الولايات المتحدة في مكسيكو ووجهت برقية دبلوماسية الى واشنطن تطالب فيها بتحقيق مفصل حول هذه المزاعم.

وللحصول على معلوماتها تعاونت القناة البرازيلية مع صحافي في صحيفة "الغارديان" مقيم في البرازيل والذي كشف بدوره وثيقة كانت لدى المستشار السابق في الاستخبارات الاميركية ادوارد سنودن الشاب الاميركي المتهم بالتجسس في الولايات المتحدة الاميركية.