22-04-2019 01:04 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الأربعاء الإذاعي الصباحي الثامن من حزيران 2011

تقرير الأربعاء الإذاعي الصباحي الثامن من حزيران 2011

تقرير الأربعاء الإذاعي الصباحي الثامن من حزيران 2011

ركزت إذاعة الشرق على التطورات السورية واحتمال إصدار قرار أممي عن مجلس الأمن، ومصير الجلسة النيابية اليوم ومواقف كتلة المستقبل. واستهلت النشرة بالتطورات السورية.
اما إذاعة صوت المدى فاهتمت بالملف السوري والحكومي، وكلام العماد عون في جبيل. واستهلت النشرة بكلام العماد  عون.
فيما اهتمت إذاعتي صوت لبنان الكتائبية وصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 على الجلسة التشريعية والحديث عن جلسة استثنائية  لحكومة تصريف الأعمال، والتطورات السورية وعقد الملف الحكومي. واستهلت النشرة بالحديث عن الجلسة التشريعية.
بينما ركزت إذاعة لبنان الحر على الجلسة التشريعية واهتمال عقد جلسة حكومية، والملف السوري وعقد التشكيل الحكومي. واستهلت النشرة بالموضوع السوري.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: مصير الجلسة النيابية العامة التي دعا اليها الرئيس نبيه بري لم يعد هو الخبر الأبرز محليا اذ ان هذه الجلسة طارت قبل انعقادها لكونها تعمق الانشقاقا الداخلي فضلا عن انها غير دستورية كما تقول أوساط متابعة علما أن أفرقاء كثر كانوا بصدد تغيير موقفهم لو كانت ستبت ببند وحيد هو التجديد لحاكم مصرف لبنان فيما تقول معلومات ان رئيس الجمهورية ورئيس حكومة تصريف الأعمال يبحثان في عقد جلسة استثنائية للحكومة لهذه الغاية دون سواها.
حكوميا لا يزال المشهد على سلبيته بل يزداد سواد في ظل استمرار التراشق الكلامي بين فردان والرابية وجديده هجوم العماد عون من جبيل على الرئيس المكلف من  دون ان يسميه بالقول أنه اذا تكلف أحد لرئاسة الحكومة يسأل عن مصالح الدول ولا يتقيد بمصالح وطنه.
سوريا الوضع الداخلي إلى مزيد من التدهور والعمليات حاليا تتركز في جسر الشاغور فيما تقود باريس محاولة حثيثة في مجلس الامن الدولي لاتخاذ اجراء ضد الرئيس السوري على وقع استعداد موسكو للنظر في مشروع قرار معدل وذلك بعد رفضها سابقا أي موقف ضد النظام السوري.
إلى ذلك برز تضارب في المعلومات حول استقالت سفيرة دمشق لدى فرنسا.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3: مصير الجلسة التشريعية اليوم في دائرة الغموض وذلك مع إصرار الرئيس نبيه بري على عقدها ورفض نواب الرابع عشر من آذار المشاركة فيها ليبقى النائب وليد جنبلاط الكفة لللا وللنعم من خلال تصويت كتلته ام الامتناع فيما اشارت اوساط مطلعة إلى ان  جنبلاط اقترح حل وسط قضة بالتصويت على بند واحد الا وهو التمديد لحاكمية مصرف لبنان بعد تعديل بنود جدول الجلسة على ان يغادر نواب جبهة النضال الوطني القاعة بعد ذلك.
في المقابل كلام حول العمل على بلورة اقتراح لعقد جلسة استثنائية لحكومة تصريف الأعمال يجري العمل على بلورته ويحظى بقبول كل من رئيس الجمهورية والرئيس سعد الحريري وبانتظار صورة واضحة عما ستأول اليه الجلسة التشريعية كما لعقد جلسة لحكومة تصريف الأعمال لا تزال الحكومة العتيدة في دائرة البحث عن مخارج لتأليفها.
تفاؤل الأيام الماضية تبخر وحديث عن عقد جديدة وسط اتهمات متبادلة بالتعطيل والتأخير.
في موازاة هذا التبخط الداخلي تخبط إقليمي تزداد سخونته على الأرض كما في قراءته الدولية ولاسيما في كل من سورية وليبيا.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية: اليوم تعود الأكثرية أقلية والأقلية أكثرية ليس لمرة واحدة وأخيرة بل في كل مرة ينعقد فيها مجلس النواب في جلسة تشريعية بغياب حكومة أصيلة.
ويأتي هذا الاصطفاف الجديد لاسباب تلامس البعد الطائفي كما فعلت كتلة الرئيس المكلف نجيب ميقاتي الحريص على عدم سلب صلاحيات الرئاسة الثالثة او لمراجعة المواقف كما فعلت كتلة النائب وليد جنبلاط.
ولم يفضي اللقاء الذي عقده أمس المعاون السياسي للرئيس بري النائب علي حسن خليل مع رئيس كتلة النضال الوطني إلى تغيير النائب جنبلاط موقفه بعد فشل الفريقين في تغيير الموقف المقابل بري فشل في إقناع جنبلاط بالحضور وجنبلاط فشل في إقناع بري في حصر جدول الأعمال ببند وحيد هو التمديد لحاكم مصرف لبنان.

اتهم الوزير جان إوغاسبيان في حديث لإذاعة الشرق فريق الثامن من آذار بالعجز وعدم القدرة على تشكيل حكومة، معتبرا أن الرئيس بري طرح الجلسة التشريعية بهدف التغطية على العجز، وطالب قوى الثامن من آذار بسحب الثقة السياسية من الرئيس ميقاتي ان كانت عاجزة عن سحب الثقة  الرسمية منه، متسألا ما هو هدف هذا الفريق الذي يرفض حكومة خبراء او حكومة يؤلفها هو. ولفت إلى عدم شرعية جلسة المجلس النيابي اليوم لأنه لا يجوز ان تقوم السلطة التشريعية بدلا من السلطة التشريعية.
داعيا لعقد جلسة استثنائية للتمديد لحاكم مصرف لبنان، متحدثا عن تخبط فريق الثامن من آذار عن تخبط ووجود ارباك يعرقله.

أعتبر الوزير فادي عبود في حديث للبنان الحر أن يكون الانتقاء الاخير لاسماء الوزراء بيد رئيس الحكومة لأنه بذلك يصبح لبنان نظام يحكمه رئيس الحكومة ونحن نفهم التشاور بانه تشاور بالأسماء وبسبب ذلك كلما قطعنا مرحلة معينة نعود إلى نقطة الصفر. ودعا إلى التحلي بالواقعية ونعرف احجامنا عند التأليف مؤكدا ان الثقة لم تفقد كليا بالرئيس المكلف وهناك امكانية للسير معه بتأليف الحكومة.

رأى الوزير حسن ميمنة في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن النصاب لن يتوفر اليوم لانعقاد الجلسة التشريعية، لافتا إلى ان كتلة النائب وليد جنبلاط لن تشارك فيها وكذلك الرئيس نجيب ميقاتي والنائبان احمد كرامة ومحمد الصفدي، واعتبر ان هناك مشكلة في لبنان لعدم وجود جهة رسمية او دستورية يمكنها حسم الامور فيما يتعلق بهكذا قضايا كالجلسة التشريعية وغيرها من الامور التي تدور خلافات حولها، مشيرا إلى وجود بعض المؤسسات لكن بعض الأطراف لا تاخذ برأيها ودعا إلى جهد حقيقي من قبل فريق الأكثرية الجديدة لتشكيل الحكومة لأن هذا الفريق مسؤول امام اللبنانيين ولا يجوز بالتالي الاستمرار في رمي الكرة بين اطراف هذا الفريق او على الخارج وقال "ليظهر هذا الفريق اولا ان هناك توافق بن اطرافه وبعد ذلك ليلقي الكرة على الخارج"مؤكدا أن الحل لا  يكون بالتسليم بمقولة ان الحكومة لن تتشكل والذهاب إلى أمكنة أخرى.
وعن اعتبار مواقف النائب جنبلاط والرئيس ميقاتي في إطار تضييق المسافة بينهم وبين تيار المستقبل قال ميمنة"هناك خطوات تسجل لاصحابها في لحظات مهمة لكني لا اعتقد انه كان يمكن للرئيس ميقاتي اتخاذ موقف آخر كما لا يمكن لجنبلاط التسليم بنقل السلطة سلطة مجلس الوزراء إلى مجلس النواب من دون توضيح دستوري. وأضاف إن الأمر لا يؤدي إلى التقريب بين القوى فهذا موضوع سياسي وبالسياسة يتم التعاطي  بحسب المواقف والأدوار.

اعتبر النائب ميشال الحلو في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن من حق الرئيس نبيه بري دستوريا الدعوة مجددا إلى جلسات تشريعية أخرى اذا لم يكتمل نصاب جلسة اليوم، مؤكدا ان مجلس النواب سيد نفسه وان تكتل التغيير والإصلاح سيحضر كل الجلسات، شدد على ان مجلس النواب يستطيع القيام بدوره التشريعي الكامل سواء بوجود الحكومة او في غيابها موضحا ان ليس لتكتله أي تحفظ على أي بند مدرج على جدول الاعمال.
وعن تأليف الحكومة قال "يبدو اننا عدنا إلى المربع الأول خصوصا اذا استمرت المراوحة التي نشهدها" اضاف إن العماد ميشال عون قدم كل التنازلات  والتسهيلات فيما مازلنا نسمع حتى اليوم ان العقدة عند العماد عون الذي وصف ما يجري في هذا الإطار بالكذب.

أكد النائب السابق لرئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن حق المجلس النيابي مطلقا في التشريع وما يستطيع الحد منه هو الدستور عندما يذكر كيفية منعه من ممارسة هذا الحق في بعض الحالات.
وقال "ان المشترع لو شاء الحد من سلطة مجلس النواب بان يقدم فقط على التشريع في ظل حكومة فاعلة لكان  ذكر  ذلك حصرا ولا ما كان مجلس النواب ليقارب مسألة التشريع في الظروف الاستثنائية وفي ظل غياب الحومات كما حدث في عهد الرئيس حسين الحسين وفي أوقات أخرى.

أكد النائب ميشال موسى في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 ان الجلسة النيابية التشريعية المقررة اليوم مازالت قائمة، ولفت إلى أن بعض الكتل النيابية ابدت رغبتها في الحضور ولكن اذا لم يكتمل النصاب فسيتم تأجيل الجلسة إلى موعد آخر.
وردا على سؤال حول اقتراح جنبلاط حضور الجلسة فقط للتجديد لحاكم مصرف لبنان ثم الانسحاب، أعتبر موسى ان الجلسة حددت جدول أعمالها مستبعدا تعديلها أو التغيير فيها، وان الاقتراحات المطروحة قد تكون لجلسات مقبلة.
وحول عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء استبعد موسى حصول ذلك معتبرا انه ليس هناك من سابقة في انعقاد جلسة للحكومة في ظل تصريف الاعمال ولكن هناك سوابق في انعقاد جلسة نيابية في ظل حكومة مستقيلة، ورأى ضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة وأسف لعقد التي تواجه عملية التأليف مشيرا إلى ان امور الناس لم تعد تنتظر.

شدد النائب زياد القادري في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 على ان الجلسة النيابية المقرر انعقادها اليوم غير دستورية وستكون فاقدة النصاب، واعتبر ان هناك عيب اساسي في اصول الدعوة وتحديد جدول اعمالها نتيجة لمخالفاتها المادة الثامنة من النظام الداخلي للمجلس النيابي.واعتبر أن قوى الرابع عشر من آذار هي مع التجديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة وترى ان ضرورة هذا الواقع تفرض على الحكومة المستقيلة عقد جلسة استثنائية بهذا الخصوص لأنها هي المولجة بهذا الامر وليس المجلس النيابي.
وعن التأخر في ولادة الحكومة رأى ان تركيبة الاكثرية الجديدة لم تتطابق مع قراءتها واعتبارتها لاسيما ان القرار ليس من الداخل وانما من الخارج، معتبرا ان الخارج منشغل باموره الداخلية واصبح الاستعجال في تشكيل الحكومة بعيد المنال. ورأى وجود اتفاق ضمني بين السيد حسن والعماد عون لإضعاف سلطة رئيس الجمهورية والحكومة لتشكيل حكومة على قياسهما.