19-04-2019 05:32 AM بتوقيت القدس المحتلة

التقرير الإذاعي الصباحي ليوم الجمعة العاشر من حزيران 2011

التقرير الإذاعي الصباحي ليوم الجمعة العاشر من حزيران 2011

التقرير الإذاعي الصباحي ليوم الجمعة العاشر من حزيران 2011

عناوين

ركزت كل الإذاعات على تطورات التأليف الحكومي واقتراب التشكيل، وفشل مجلس الامن بالتصويت على مشروع قرار ضد سورية، وجمعة العشائر في سورية. واستهلت نشراتها بالملف الحكومي.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية: الحكومة على الأبواب اذا صحت هذه المرة موجة التوقعات التفاؤلية مع الإشارة إلى ان التجارب السابقة ثبتت قاعدة وجود الشياطين في التفاصيل. والملف النووي السوري على باب مجلس الأمن الدولي في موازاة اخفاق غربي في تلين موقفي روسيا والصين ازاء مشروع القرار البريطاني الفرنسي المطروح في شأن الأحداث الجارية في سورية.وعلى الرغم من وجع الرأس السوري داخليا فأن جرعة الدعم الأساسية لجهود التأليف الجارية لبنانيا جاءت من سورية على لسان الرئيس بشار الأسد بعد استقباله رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط بإعلانه عن الأمل في إعلان الحكومة قريبا.ومع ذلك فأن فول الحكومة لم يصبح في المكيول تماما وبالتالي فمن المستبعد ارتفاع الدخان الأبيض ومهر المراسيم بالتواقيع والاختام في نهاية الاسبوع الجاري كما سوقت بعض الاوساط المغرقة في التفاؤل.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة الشرق: هل تشكل الحكومة في الأيام المقبلة كل الاجواء  والمواقف الصادرة عن قوى الثامن من آذار لاسيما بعد عودة رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط من دمشق توحي بأن الحركة والمناخ إيجابيان إلا ان معظم المعنيين يدركون ان الشيطان يكمن في التفاصيل خصوصا وان المناقشات دخلت في مرحلة غربلة الاسماء والحقائب وتفيد المعلومات انه على رغم الاجواء الإيجابية التي تشيعها القوى المعنية بالاتصالات الجارية فأنه ليس متوقعا في افضل الأحوال ولادة الحكومة قبل الإثنين المقبل أذا سارت الامور من دون عقبات اضافية وامكن تذليل النقطة التي لا تزال موضع اخذ ورد وهي وزارة المعارضة السنية هذا في لبنان اما في سورية فتواصل المعارضة السورية عبر مواقع التواصل الاجتماعي حشد انصارها للمشاركة في ما اسمته جمعة العشائر، وقد شهد عدد من المدن والبلدات السورية تظاهرات ليلية ردد خلالها المحتجون هتافات مطالبة باسقاط النظام واحرقوا صورا للرئيس بشار الأسد.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3: هل نضجت الطبخة الحكومية فعلا ام أن شياطين التفاصيل حاضرة في الصورة. ورشة الاجتماعات التي حملتها الساعات الماضية تعزز اجواء التفاؤل اما المواقف فقد ابقت الأبواب مواربة امام كل الاحتمالات بانتظار الوصول إلى النهاية السعيدة ولاسيما أن الأجواء السائدة اليوم تشبه كثيرا ما شهدناه عندما جرى التوافق على حل عقدة الداخلية ولكن الحكومة بقيت في دائرة الخلاف.العقد المتبقية اليوم وبحسب تقاطع مصادر المعلومات محصورة بجوجلة الأسماء التي ستمثل المعارضة السنية ان عبر فيصل كرامة أو ما يعادله إلى جانب اختيار رئيس الجمهورية للماروني السادس وابلاغ العماد عون بالأسم لاعطاء الموافقة ولكن وتبعا لتسريبات آخر الليل فان هذه العقد دخلت المرحلة الأخيرة.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: لا تلغي كثرت اللقاءات والاتصالات التي اجريت في الساعات القليلة الماضية على خطوط بعبدا عين التينة وفردان والرابية بالتزامن مع زيارة النائب وليد جنبلاط إلى دمشق حقيقة أن عملية تشكيل الحكومة العتيدة تتجاذبها هبات من التفاؤل يحاول فريق الثامن من آذار اطفاءها وأخرى من الحذر بفعل التجارب السابقة خصوصا وأن الشياطين تكمن دائما في عملية إسقاط الأسماء فضلا عن اقتسام الحقائب والشروط والشروط المضادة التي تبرز في الدقائق الأخيرة كما تقول اوساط متابعة.وفيما رأت بعض المصادر ان دمشق اعطت الضوء الأخضر لتسهيل التشكيل لفتت اوساط متابعة ايضا إلى إن الإشارات السورية في هذا الإطار ليست كافية او بالقدر المطلوب اذ ان القيادة السورية منهمكة حاليا بالأزمات التي تعصف بالداخل السوري وسط استمرار التظاهرات والاستعدادات العسكرية في المدن لمواجهتها فضلا عن الضغوطات الدولية المتزايدة عليها وآخرها احالت ملفها النووي على مجلس الامن الدولي ما يعني توقع المزيد من العقوبات في حين اخفقت اوروبا في تلين موقفي روسيا والصين من مشروع قرار فرنسي بريطاني يدين استخدام العنف في سورية.

رأى الوزير سليم الصايغ في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن التداعيات في الداخل اللبناني والمنطقة ولاسيما المعطيات السورية لا تشجع على تشكيل حكومة في لبنان وقال "ان المطلوب العودة إلى مبادرة الرئيس الجميل الانقاذية"زبمديا اسفه لذهاب البعض إلى سورية للتفتيش عن شرعية ما واصفا ذلك بالمهزلة وبالاهانة لسيادة لبنان ولسيادة الشعب السوري دايعا إلى عدم استحضار سورية من جديد لتلعب دورا على الساحة اللبنانية.

شن عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل مصطفى علوش في حديث لإذاعة الشرق هجوما عنيفا على حزب الله واصفا أياه بالميليشيا التابعة لسورية وإيران، واعتبر ان الحكومة المزمع تأليفها هي حكومة حزب الله الذي يهيمنة بقوة السلاح على البلد وبإرادة السلاح، مستبعدا تشكيل الحكومة قريبا، وانتقد علوش كلام الرئيس بري ومكابرته مشير الى انه لا جلسة مقبلة مجلس النواب في حال عدم تشكيل الحكومة.

قال النائب إيلي ماروني في حديث لإذاعة لبنان الحر أن هذه المرحلة التفاؤلية التي نمر بها منذ أيام لدى فريق الثامن من آذار كنا نعيشها منذ خمسة أشهر حيث كان الفريق الآخر يقول ان 95 بالمئة من التشكيل اكتمل فيما الخمسة في المئة التشائمية كانت  تنتصر دائما ولفت إلى ان لقاء المجلس النيابي ليس عفوي،  موضحا ان كلام جنبلاط امس رسالة سورية لتأليف الحكومة، ودعا إلى تشكيل حكومة انقاذ وطني مؤلفة من اقطاب يستطيعون اخذ قرارات في ظل الوضع في المنطقة العربية، ولفت في ظل الاسماء المتداولة فان الحكومة هي حكومة اللون الواحد.

أكد الوزير السابق وئام وهاب في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن  ما من حكومة سريعة وقريبة على الرغم من تمنيات الرئيس السوري بشار الأسد بتشكيل الحكومة، وشدد على الحاجة الماسة لحكومة نظرا للحاجات الأساسية للمواطن اللبناني، ورأى ان العامل الخارجي اساسي في تأخير ولادة الحكومة لأن المطلوب في الوقت الراهن هو تشكيل حكومة وطنية، واعتبر ان موجة التفاؤل تعود إلى حلحلة بعض الأسماء والعقد، معتبرا انه لن يتم التوقيع على الحكومة.

توقع السياسي الشمالي خلدون الشريف في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 تشكيل الحكومة خلال أيام متحدثا عن رغبة الجميع بانجاز حكومة سريعا، لافت إلى ان العقد تحل وهي مسألة الوزير الماروني السادس والوزير السني.وأكد أن الأجواء تفاؤلية بقرب ولادة الحكومة جدية واضاف قد لا تولد الحكومة اليوم ولكن في الافق المنظور والقريب، واضعا الأربعاء المقبل كسقف زمني لتشكيل الحكومة اذا ما حصلت أي مفاجءات، وعن حصة تكتل التغيير والإصلاح قال "ان الاتصالات والداخلية والدفاع هي من حصة التكتل وهو يختار التوزيع"وعن بقاء الوزير نحاس في الحكومة اكتفى الشريف بالقول أن نحاس باقي في الحكومة من دون اعطاء اجابة وعن عقدة تمثيل المعارضة السنية ان اشكالية تمثيل فيصل كرامة او غيره قيد المعالجة، لافتا إلى وجود اكثر من اسم في دائرة التداول.

رأى النائب غازي يوسف في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 أن هناك عدوى قديمة متجددة في التعاطي مع بعض الملفات معربا عن اسفه لاستعمال المجلس النيابي كمنبر لمحاكمة حقبة الرئيس الشهيد رفيق الحريري. واكد ضرورة مواكبة ديوان محاسبة المال للوصول إلى حسابات نهائية.وعن استدعاء وزراء المال السابقين،  للمحاسبة قال "ان كلام الوزيرة السابقة ريا الحسن قد حرف"معتبرا انه ليس من صلاحيات اللجنة الفرعية استدعاء الوزراء وان هذا القرار يتخذ فقط من قبل الهيئة العامة.

أعلن النائب فريد الخازن في حديث لصوت لبنان الكتائبية أننا اليوم في اقرب نقطة من المسافة التي تفصلنا عن تشكيل الحكومة مشددا على انه لم يعد هناك من مشاكل غير قابلة للحل، وأمل ان تتشكل الحكومة قبل جلسة المجلس النيابي الاربعاء المقبل مشيرا الى ان الكرة اصبحت الآن في ملعب رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلف.