29-01-2020 02:18 PM بتوقيت القدس المحتلة

مواقف دولية من خطاب الرئيس الاسد

مواقف دولية من خطاب الرئيس الاسد

قالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند إن "الولايات المتحدة الاميركية تريد أفعالا وليس أقوالا من جانب الرئيس السوري بشار الاسد".

قالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند إن "الولايات المتحدة الاميركية تريد أفعالا وليس أقوالا من جانب الرئيس السوري بشار الاسد". واعتبرت ان "خطاب الرئيس السوري الذي القاه الاثنين ليس سوى كلمات".


بدوره اعتبر وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه ان "الرئيس السوري بشار الاسد بلغ نقطة اللاعودة"، مشككا بان "يكون باستطاعته تغيير سمعته بعد القمع الذي مارسه على شعبه".

 

من جهته قال الرئيس التركي عبد الله غول الاثنين إن على "الرئيس الاسد ان يكون اكثر وضوحا بكثير في كلامه عن التغيير الديموقرطي في سورية"، واضاف "المطلوب منه ان يقول بشكل واضح وعال سننتقل الى نظام تعددي وسننظم انتخابات ديموقراطية طبقا للمعايير الدولية"، وتابع "فور قول الرئيس السوري انه سيقود المرحلة الانتقالية في بلاده سنرى عندها ان الامور ستتغير".


يذكر ان الرئيس السوري بشار الاسد القى خطابا هاما الاثنين في جاكعة دمشق تناول فيه الاوضاع في سورية بالاضافة الى الاصلاحات التي انطلقت في سورية وتلك التي سوف تبدأ، كما تناول الوضع الامني والاساليب التي تتبعها بعض الاطراف لتأجيج الوضع في سورية، ووعد الرئيس الاسد بإطلاق ورشة للحوار الوطني في سورية يشارك فيها كل اطياف الشعب السوري لتحقيق كل المطالب المحقة له.