23-08-2019 01:00 AM بتوقيت القدس المحتلة

التقرير الإذاعي المحلي اللبناني الصباحي ليوم 21-6-2011

التقرير الإذاعي المحلي اللبناني الصباحي ليوم 21-6-2011

رصد لأبرز ما جاء من أخبار وتصريحات ومواقف في الإذاعات اللبنانية المحلية.

عناوين: ركزت إذاعة لبنان الحر على التطورات السورية وردود الفعل على  خطاب الرئيس الأسد، والمواقف من إعداد البيان الوزاري وكلام المعارضة. واستهلت النشرة بكلام الرئيس سليمان.
أما إذاعة الشرق فاهتمت بالتطورات السورية واجتماع فعليات الشمال. واستهلت نشرتها بكلام الأسد.
فيما اهتمت إذاعتي صوت لبنان الكتائبية والموجة 93 فاصل 3 بكلام الرئيس سليمان ومسألة البيان الوزاري، والتطورات السورية واستهلت نشراتها بكلام سليمان.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: اللافت ان الحكومة الجديدة لم توحي حتى الآن بأقلاعة على مستوى المرحلة الدقيقة أذ يبدو انها تحت الاختبار ان بالنسبة للبيان الوزاري او بالنسبة للأداء. وهذا ما اشار إليه رئيس الجمهورية ضمنا داعيا إلى الأنتظار والمتابعة في وقت ترى قوى الرابع عشر من آذار ان بعض المواقف للأكثرية الجديدة لا توحي بالطمأنينة بل برغبة تحمل في جوانبها نوعا من الكيدية ومن هنا توجه المعارضة إلى خطة لمواجهة الحكومة ديمقراطيا.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية: الحكومة في مرحلة تسخين المحركات استعدادا للانطلاق بعد نيلها ثقة مجلس النواب فترة التحمية هذه لم تمنع رئيسها نجيب ميقاتي من تزخيم نشاطه على خطين: امني ودبلوماسي سعيا إلى توفير المناخات الجيّدة للعمل وهو يترأس اليوم الاجتماع الثاني للجنة صياغة البيان الوزاري في ظل تأكيده بان صياغة فقرة المحكمة في البيان ستجمع بين حدي تاكيد لبنان التزام القرارات والمعاهدات الدولية والحفاظ على السلم الأهلي.
بعيدا عن العناوين المحلية توصلت القراءة الدولية في مضمون خطاب الرئيس السوري بشار الأسد والتي راوحت بين الخيبة  والاحباط في حين اكد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ان موسكو س ستستخدم الفيتو ضد قرار يتعلق بسورية في مجلس الأمن الدولي.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3: عملية صياغة البيان الوزاري تنطلق اليوم بعد الاجتماع التحضيري الذي عقدته لجنة الصياغة الأسبوع الماضي ووسط معلومات عن انجاز الرئيس نجيب ميقاتي مسودة البيان التي ستتم مناقشتها في اجتماع اليوم المرتقب في السراي الحكومي كانت اللجنة عقدت أمس اجتماع لها بعيدا عن الإعلام لوضع اللمسات والمخارج المقبولة دوليا ومحليا للنقاط الخلافية والكامنة في بندي المحكمة الدولية وسلاح المقاومة لاسيما في ضوء اطلاق النار الاستباقي الذي وجهه بالأمس النائب هادي حبيش على الصيغة المتوقعة خاصة لجهة مثلث الجيش والشعب والمقاومة عندما اعتبر هذه الصيغة لم تعود قائمة داعيا إلى مخارج أخرى.
الموقف الصعب يدرك تفاصيله الرئيس ميقاتي وهو أطلق بالأمس سلسلة مواقف تستبق بيان حكومته وتريح المجتمع الدولي.

لفت النائب خالد زهرمان في حديث لإذاعة لبنان الحر إلى اننا حذرنا في مناسبات عدة من استعمال ورقة طرابلس، مشيرا إلى انه كلما اشتد الضغط على الداخل السوري هناك اوراق تستعملها سورية في لبنان ومنها طرابلس، داعيا لفتح تحقيق لمعرفة ما اذا كان هناك تحضير لتفجير امني في طرابلس ومن اشعل فتيل هذه الفتنة ومن كان المسبب، مشددا على ان فرع المعلومات مؤسسة وطنية ولا يمكن ان تدخل بامور تهدد الوحدة الوطنية.
وأعلن اننا طالبنا بنزع كل سلاح غير سلاح الدولة لأن السلاح المتفلت هو ما يضرب هيبة الدولة، مشيرا إلى ان كلام رئيس الحكومة نجيب ميقاتي كان إجابيا  تجاوب مع شعار طرابلس منزوعة السلاح وشكلت لجنة لمتابعة الموضوع.

اتهم النائب خضر حبيب في حديث لإذاعة الشرق قوى سياسية حاكمة بتوزيع السلاح والمال في طرابلس التي طالب بان تكون منزوعة السلاح، ولفت إلى اهمية ممارسة معارضة تمنع التشفي والكيدية لهذه الحكومة الراغبة بممارسة هكذا سياسة واثنى على كلام الرئيس ميقاتي التوضيحي واشار إلى ضرورة تطبيق شعار طرابلس منزوعة السلاح وليس الاكتفاء بالكلام.

اكد النائب إيلي ماروني في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن حزب الكتائب جزء من معارضة شاملة ستواكب عمل حكومة اللون الواحد والتي بدأت تباشير ممارستها الكيدية من خلال تصاريح البعض، لافتا إلى ان حزب الكتائب من رواد الحوار ولكن حوار بعبدا لم يؤدي إلى نتيجة والمسؤولة تقع على حزب الله الرافض البحث في مسألة السلاح، وذكر بأن من نعى الحوار هو النائب ميشال عون وشدد على ضرورة البقاء على تواصل مع بعضنا البعض للمحافظة على لبنان في ظل الوضع المتفجر.

سأل النائب عاصم عراجي في حديث لصوت لبنان الكتائبية أين هي سياسة اليد الممدودة في اتهام رئيس الحكومة نجيب ميقاتي المعارضة الجديدة بافتعال الأزمة في طرابلس، واكد ان قوى الرابع عشر من آذار ستكون معارضة بناءة تحت سقف القانون والدستور وستشكل حكومة ظل تشرف وتراقب على عمل كل وزير كساءر الدول الديمقراطية واكد أن الرئيس سعد الحريري سيعود إلى لبنان لينخرط في المعارضة الجديدة وهو اصلا حاضر على الساحة السياسية وان كان خارج البلاد عبر التنسيق الدائم مع الرئيس السنيورة.

اكد وزير الاقتصاد نقولا نحاس في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن البيان الوزاري سيكون مطمأنا للداخل والخارج ولفت إلى تأكل القدرة الشرائية يزداد تحت وطئة ارتفاع اسعار النفط عالميا، مؤكدا اهمية رفع القدرة الشرائية للمواطن عبر خطة انمائية شاملة ستضعها، وعن احتمال تصحيح الأجور قال "المهم ليس اخذ القرار بل ان نستطيع تحمله".

اعتبر النائب سمير الجسر في حديث لإذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 أن نزع السلاح من مدينة طرابلس أكثر من ضرورة وليس شعار فقط بقدر ما هو مطلب سياسي، مشددا على أن هذه العملية ستحل بقرار سياسي، وطالب بعدم وجود السلاح والمربعات الأمنية التي نشات بعد أحداث العام 2008 مشيرا إلى ان هذا الأمر ليس سهلا ولا  يمكن التوصل له خلال يوم او يومين.
واشار إلى ان اجتماع دار الفتوى في طرابلس سيضم جميع نواب وفعاليات المدينة بمشاركة الرئيس ميقاتي.