24-03-2017 05:55 PM بتوقيت القدس المحتلة

من الصحافة العبرية 31-12-2013

من الصحافة العبرية 31-12-2013

مقتطفات من الصحافة العبرية 31-12-2013

غانتس يحمل الجيش اللبناني مسئولية إطلاق الصواريخ على إسرائيل

حمل رئيس أركان الجيش الإسرائيلي "بني غانتس" الجيش اللبناني مسئولية إطلاق الصواريخ من نوع كاتيوشا على إسرائيل الأحد الماضي، مشيراً إلى أن إطلاق الصورايخ " لا يعني تصعيد الأوضاع في الجبهة الشمالية لإسرائيل".

وقال غانتس خلال حفل عسكري أقيم في مدينة تل أبيب :" إننا نتلقى من حين إلى آخر رسائل تذكير من محيطنا تذكرنا بأنه يجب علينا البقاء على أهبة الاستعداد، وعلى جيران تحمل عقبات إطلاق الصواريخ ففي النهاية لن نفق مكتوفي الأيدي ".

وفي ذات السياق رفع مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة رون بروس أور الليلة الماضية شكوى إلى مجلس الأمن الدولي طلب فيها تدخل المجلس في ظل التصعيد المتمثل بإطلاق القذائف الصاروخية من الأراضي اللبنانية باتجاه إسرائيل.

وقال بروس أور ان منظمة حزب الله نشرت آلاف الصواريخ والقذائف الصاروخية في قلب التجمعات السكانية في جنوب لبنان بهدف إطلاقها على إسرائيل خلافا للقانون الدولي.

ومن جانبها أعلنت قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان اليونيفيل أنها تجري التحقيقات اللازمة حول إطلاق صواريخ من الجنوب اللبناني تجاه إسرائيل، وذلك بالتنسيق الوثيق مع الجيش اللبناني لكشف كل الحقائق والملابسات المتعلقة بهذا الحادث.

واعتبرت اليونيفيل، في بيان لها أن هذا الحادث يشكل انتهاكًا خطيرًا لقرار مجلس الأمن الدولي 1701 الذي يتضمن وقف العمليات العدائية بين إسرائيل وحزب الله، مشيرة إلى أن هذا الحادث كان يمكن أن يؤدي إلى تصعيد خطير للوضع.

وأوضحت أنه بعد إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان في اتجاه إسرائيل، وجد الجيش اللبناني في وقت لاحق من أمس أربعة مواقع لإطلاق الصواريخ وفيها معدات يدوية الصنع في منطقة الخريبة شرق بلدة الخيام، مشيرة إلى أن محققي اليونيفيل يرافقهم الجيش اللبناني، تفقدوا مواقع الإطلاق الأربعة، وجميعها تقع في أماكن قريبة من بعضها.

وأضافت أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الجناة حاولوا إطلاق أربعة صواريخ على الأقل في تجاه إسرائيل، سقط اثنان منهما في شمال إسرائيل في محيط منطقة كريات شمونة، فيما سقط صاروخ ثالث داخل لبنان قرب سردا، في حين تدل المؤشرات الأولية على أن الصاروخ الرابع انفجر في موقع الإطلاق.

وأشارت إلى أنها كثفت وبالتنسيق الوثيق مع القوات المسلحة اللبنانية دورياتها في جميع أنحاء منطقة عملياتها لمنع أي حوادث أخرى. وكانت رادارات اليونيفيل قد رصدت 32 قذيفة مدفعية أطلقها الجيش الإسرائيلي بعد فترة قصيرة من إطلاق الصواريخ من لبنان، حيث وجهت إلى المنطقة التي أطلقت منها الصواريخ.


إسرائيل توافق على تدشين إقامة حي استيطاني جديد في الأغوار

أعلنت مصادر عبرية عن تدشين إقامة حي استيطاني جديد في مستوطنة "غيتيت" المقامة على أراضي الأغوار بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية صباح اليوم الثلاثاء، إن وزير داخلية الاحتلال بصدد المشاركة في وضع حجر أساس لحي استيطاني هناك تأكيدا منه على عدم التخلي عن الأغوار في أي حل سياسي، وجاء ذلك بعد يوم واحد من مصادقة الكنيست على مقترح قانون لضم الأغوار.

وأقام الاحتلال الإسرائليي قرابة 3000 وحدة إغتصابية في الضفة الغربية منذ استئناف المفاوضات الإسرائيلية مع السلطة الفلسطينية في يوم 30 تموز/ يوليو 2013 ، وفق معطيات منظمة "السلام الآن"، بينما تشير معطيات أخرى لدائرة الإحصاء المركزي في الكيان عن بناء 2500 وحدة استيطانية.

نقلاً عن قدس نت