26-01-2020 09:52 AM بتوقيت القدس المحتلة

الارجنتين تتهم "اسرائيل" باخفاء معلومات حول هجمات بوينس ايرس والاخيرة تنفي

الارجنتين تتهم

اتهمت الارجنتين الجمعة "اسرائيل" بانها اخفت عنها معلومات تتعلق بالهجمات التي استهدفت التعاونية اليهودية والسفارة الاسرائيلية في بوينوس ايرس في التسعينيات


   
اتهمت الارجنتين الجمعة "اسرائيل" بانها اخفت عنها معلومات تتعلق بالهجمات التي استهدفت التعاونية اليهودية والسفارة الاسرائيلية في بوينوس ايرس في التسعينيات، وذلك غداة اعلان دبلوماسي اسرائيلي ان الكيان العبري قام بتصفية غالبية المسؤولين عن تلك الهجمات.
 
وقال وزير الخارجية الارجنتيني هيكتور تيمرمان في تغريدة على تويتر ان "تصريحات السفير الاسرائيلي السابق في بوينوس ايرس اسحق افيران بالغة الخطورة لانها تظهر ان هناك معلومات تم اخفاؤها عن القضاء الارجنتيني ما حال دون ظهور ادلة جديدة تكشف ملابسات القضية".
 
وأضاف ان "الارجنتين ترفض بشكل قاطع قيام بلد ما بادانة واغتيال شخص من دون محاكمة تثبت ادانته، على غرار جميع الدول المتحضرة فان الارجنتين تريد العدالة وترفض الانتقام".
 
وكان السفير الاسرائيلي السابق قال في مقابلة مع الوكالة اليهودية للانباء، التي تتخذ من بوينوس ايرس مقرا لها، نشرت الخميس ان الدولة العبرية قامت بتصفية غالبية المسؤولين عن الهجمات التي استهدفت التعاونية اليهودية والسفارة الاسرائيلية في العاصمة الارجنتينية بوينوس ايرس في التسعينيات.

ومن جهتها نفت "اسرائيل" الجمعة ما اعلنه سفيرها السابق في الارجنتين عن قيام الدولة العبرية بتصفية غالبية المسؤولين عن الهجمات التي استهدفت التعاونية اليهودية والسفارة الاسرائيلية في بوينوس ايرس في التسعينيات.

ونقل موقع صحيفة "واي نت" الالكتروني عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية وصفه ما ادلى به السفير الاسرائيلي السابق في بوينوس إيرس بانه "كلام فارغ".
 
بدورها نقلت الاذاعة العامة الاسرائيلية عن مصدر دبلوماسي طلب منها عدم ذكر اسمه ان "السفير السابق منقطع تماما عن الواقع وليس هناك اي صحة في كلامه".

وكان السفير الاسرائيلي السابق قال في مقابلة مع الوكالة اليهودية للانباء، التي تتخذ من بوينوس ايرس مقرا لها، نشرت الخميس ان الدولة العبرية قامت بتصفية غالبية المسؤولين عن الهجمات التي استهدفت التعاونية اليهودية والسفارة الاسرائيلية في العاصمة الارجنتينية بوينوس ايرس في التسعينيات.