21-11-2017 04:55 AM بتوقيت القدس المحتلة

نواف الموسوي: موقف حزب الله من المحكمة جاء بعد ان باتت بحاجة لمحاكمة

نواف الموسوي: موقف حزب الله من المحكمة جاء بعد ان باتت بحاجة لمحاكمة

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النيابية في لبنان النائب نواف الموسوي رفض ان تنسب جريمة إغتيال الرئيس الحريري الى من صنع مجد التحرير للبنان.

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النيابية في لبنان النائب نواف الموسوي ان حزب الله لم يذهب رأسا الى موقفه المعلن من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان. وشدد على "أننا ذهبنا الى هذا الموقف من المحكمة لانها باتت بحاجة الى محاكمة"، وتابع ان "محكمة لا تحاكم شهود الزور ومن فبركهم ومن رعاهم ولا تسجن شهود الزور لا يمكننا أن نثق بها".
واتهم الموسوي العقيد وسام الحسن بتسليم التسريبات من صور وسير ذاتية للمتهمين باغتيال الرئيس رفيق الحريري قبل إعلان القرار الاتهامي، داعيا الى اخذ كلامه كإخبار.

وأضاف الموسوي "لعل البعض ينسى أننا في الحزب تعاوننا مع التحقيق الدولي ومع المحكمة الدولية لا سيما في عهد المدعي العام الدولي دانيال بلمار"، ولفت الى أن "لجنة التحقيق المكلفة من بلمار زارت مكاتبنا وبيوتنا بل أكثر من ذلك إن في الضاحية الجنوبية مكتباً خاصاً بالتحقيق الدولي"، واعدا "من يشاء أن يزور إبتداء من الغد هذا المكتب بأنه سيصطحبه لزيارته"، آسفا ان "الذاكرة تخون الكثير فكيف إذا كانت الذاكرة إنتقائية تختار ما تسمع وتختار ما ترى بشكل يبتسر المشهد قسوة وعنوة".


وفيما شدد الموسوي خلال كلمة له في جلسة منافشة البيان الوزاري الخميس في مجلس النواب على "رفض ان تنسب جريمة إغتيال الرئيس الحريري الى من صنع مجد التحرير للبنان"، قال "أشعر حين أسمع البعض يحاول نفي هذه التهمة رأسا عن إسرائيل أنه يسيء الى رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري الذي نعتقد أنه كان مستهدفاً على الدوام من إسرائيل".


من جهة ثانية توجه النائب الموسوي الى النائب مروان حمادة بالقول "قبل أن تحلم بمحكمة من أجل فلسطين المحتلة لنطلب طلبا قريب المنال بأن تعيد المحكمة صدقيتها لمحاكمة الشهود الذين ضللوا التحقيق على مدى 4 سنوات".