05-12-2016 02:33 PM بتوقيت القدس المحتلة

القوات العراقية تحكم السيطرة على ناحية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين

القوات العراقية تحكم السيطرة على ناحية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين

أعلن مصدر أمني عراقي أن القوات العراقية أحكمت السيطرة على احية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين بعد اقتحامها من ثلاثة محاور

أعلن مصدر أمني عراقي أن القوات العراقية أحكمت السيطرة على احية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين بعد اقتحامها من ثلاثة محاور، مشيراً أنها قتلت أكثر من 15 مسلحاً، فيما أوضح أن تلك القوات قطعت الطريق الرئيسي بين بغداد وكركوك.

وقال مدير الناحية طالب البياتي إن "قوات مشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية أحكمت، اليوم، سيطرتها على ناحية سليمان بيك التابعة لقضاء الطوز (90 كم شرق تكريت) بعد دخولها الناحية من ثلاثة محاور وتمكنت من قتل اكثر من 15 مسلحا"، لافتا الى أن "هناك جثثاً مرمية في شوارع الناحية التي خلت من سكانها بعد نزوح العوائل الى مناطق مجاورة".

وأضاف أن "القوات المشتركة مدعومة بمروحيات تعمل على ضرب اوكار المسلحين الذين بدأوا بالانسحاب الى جهة جبال حمرين"، مبيناً أن "مسلحين من محافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك والأنبار يشاركون في المعارك الجارية في الناحية".

وأوضح أن "حصيلة الضحايا المدنيين للاشتباكات التي اندلعت في الناحية منذ الخميس الماضي بلغت أربعة قتلى وثمانية جرحى"، مشيراً الى "عدم وجود حصيلة عن قتلى وجرحى القوات الامنية لأن مصادرها هي المخولة في التصريح بذلك".

وبين طالب أن "القوات الأمنية قطعت الطريق الرابط بين بغداد وكركوك عند نقطة مرور سليمان بيك بعد ظهر اليوم بسبب اقتحامها الناحية"، موضحاً أن تلك القوات "تعمل على إعادة فتح الطريق بعد تأمين الناحية وتطهيرها من المسلحين".

وكان البياتي كشف، مساء أمس الأحد (16 شباط 2014)، أن قوات الجيش والشرطة الاتحادية انسحبت من ناحية سليمان بيك بعد تعرضها لنيران قناصين، مشيراً الى سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات النظامية والمسلحين لم يتم إحصاء عددهم.

وسيطر مسلحون يعتقد أنهم ينتمون لـ"داعش"، الخميس (13 شباط 2014)، على الناحية، وفي اليوم التالي أعلنت قيادة عمليات دجلة أنها استعادت السيطرة على الناحية وطهرتها من المسلحين، لكن إدارة الناحية أعلنت بعد ذلك بساعات قليلة أن المسلحين ظهروا مجدداً بعد انسحاب القوات الحكومية الى مقارها.