23-08-2019 01:00 AM بتوقيت القدس المحتلة

رصد الإثنين الإذاعي الصباحي الحادي عشر من تموز 2011

رصد الإثنين الإذاعي الصباحي الحادي عشر من تموز 2011

الرصد الإثنين الإذاعي الصباحي الحادي عشر من تموز 2011 وأبرز ما جاء فيه من أخبار ومقابلات

عناوين: ركزت إذاعة لبنان الحر على قدم إسرائيل الحقوق النفطية والغازية للبنان، ومسألة المحكمة الدولية، وكلام فيلتمان. واستهلت النشرة بمسألة قدم الحقوق اللبنانية من قبل إسرائيل.أما إذاعة الشرق فإهتمت بالإعتداء الإسرائيلي على المنطقة البحرية للبنان، وخريطة الطريق التي سيعلنها الحريري غدا. واستهلت النشرة بالقرار الإسرائيلي.فيما ركزت إذاعة صوت لبنان الكتائبية على اعتداء إسرائيل على الحقوق النفطية للبنان، والتعيينات التي ستقوم بها الحكومة، ومذكرات الإنتربول وما سيعلنه الحريري غدا. واستهلت النشرة بمسألة الحقوق النفطية.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر: الأسبوع الطالع سيكون حافلا بالتحركات والمواقف على خطي الحكومة وفريق الثامن من آذار عموما من جهة وفريق المعارضة من جهة ثانية خصوصا وأن أكثر من ملف عالق يتوسط السجال القائم في البلاد بفعل الانقسام العامودي الذي أحدثته الحكومة بكل تفاصيلها في حين ينتظر أن تصدر عن الرئيس سعد الحريري في إطلالته التلفزيونية غدا سلسلة مواقف مهمة من مجمل التطورات التي تلت إسقاط حكومته، إلا ان ملف التعدي الإسرائيلي على الحدود البحرية يدفع الطرفان إلى التصدي له بجدية على أن يكون هذا الموضوع بندا طارئا على جدول أعمال مجلس الوزراء الخميس في حين تترقب الأوساط كيفية تعاطي لبنان الرسمي مع القرار الاتهامي بعد تسلم بيروت من الإنتربول مذكرات التوقيف الصادرة عن المحكمة الدولية بحق أربعة من كوادر حزب الله متهمين باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري رغم التسريبات القائلة أن الأجهزة المختصة ستبلغ القضاء الدولي أنها بحثت عن المطلوبين لكنها لم تجدهم قبل مهلة الثلاثين يوما المحددة.سوريا الحوار الذي يجرى في دمشق بغياب المعارضة كمن يدور حول نفسه على حد قول أوساط مراقبة وسط ارتفاع متزايد في اللهجة الكلامية بين دمشق من جهة وواشنطن وباريس من جهة ثانية على وقع استمرار التظاهرات في عدد من المدن والقرى.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية: أول دخول الحكومة شمعة على طولها بعد القدم الإسرائيلي البحري للحقوق  اللبنانية والذي فرض نفسه بندا طارئ على جدول المتابعة اللبنانية الرسمية.أول دخول الحكومة الجديدة كذلك شمعة تعيينات على طولها مع توقعات بالتجديد للدكتور رياض سلامة في حاكمية مصرف لبنان وتعيين كل من انطوان شقير مديرا عاما لرئاسة الجمهورية ووليد سليمان رئيسا لأركان الجيش في الجلسة الأولى لمجلس الوزراء الخميس المقبل.وهكذا بات المشهد الحكومي يتقلب بين تعيينات ونفط والملف الثاني الملتهب بمواقف ساخنة لبنانيا وإسرائيليا ينذر بمزيد من التطورات في الساعات المقبلة فبحسب المعلومات الواردة من إسرائيل فأن الفارق بين نقطة علام الحدود اللبنانية على الحدود المائية مع قبرص والنقطة الإسرائيلية يبلغ حوالى 15 كيلو مترا ما يعني ان مساحة المنطقة المختلف عليها تزيد عن  3000 كيلو متر مربع تقريبا اما قيمتها الكبيرة فتقوم على احتواءها كميات غنية من الغاز والنفط.

مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3: يحمل الأسبوع الطالع عنوان بدء ورشة العمل الحكومية بعد فراغ بدء منذ مطلع العام الحالي ومن المنتظر ان يعقد مجلس الوزراء أولى جلساته يوم الخميس المقبل وعلى جدول أعماله بنود إدارية أبرزها التمديد لحام مصرف لبنان رياض سلامة وتعيين رئيس لأركان الجيش خلفا للواء المصري الذي احيل إلى التقاعد وبات المنصب شاغرا منذ أشهر ومع البند الأساسي وهو حاكمية مصرف لبنان من المتوقع ان تشهد الأمور تجاذبات بين أهل البيت الواحد لأن رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون لا يتفق مع حلفاءه على ضرورة بقاء سلامة في هذا المنصب وقد خرج إلى العلن أمس سجال لبناني إسرائيلي على خلفية الحدود البحرية بين البلدين التي تحتوي على كميات كبيرة من النفط والغاز وإلى ان يحين موعد الجلسة كانت المحكمة الدولية بقرارها الاتهامي الحدث بالأمس مع إحالة أسماء المتهمين بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري إلى الإنتربول وتعميم صورهم وأسماءهم الحقيقية والحركية في 188 بلدا اما لدى الجار القريب فإنطلق اللقاء التشاوري تمهيدا للحوار الوطني وهو سيواصل اعماله اليوم أيضا.

أكد النائب جمال الجراح في حديث لصوت لبنان الكتائبية ان لا وقت محدد لعودة الرئيس سعد الحريري إلى لبنان، لافتا إلى ان الآراء الكثيرة تطالب بعدم عودته الآن نتيجة الأوضاع الأمنية.
وعن الخطوات المقبلة للمعارضة لفت إلى ان آليات العمل لم تتوضح بعد بشكل نهائي بسبب غياب الحريري، مؤكدا ان تحركات شعبية سلمية ستقام ضمن القانون وبحسب ما تسمح به الأوضاع الدستورية.

قال وزير الداخلية مروان شربل في حديث لإذاعة لبنان الحر أن التعاون مع النيابة العامة ممتاز، وأشار إلى أنه لا يمكن معرفة ما ستنتهي إليه التحقيقات القضائية واذا ما ستكون النتيجة إيجابية ام سلبية.

رد النائب أمين وهبة في حديث للبنان الحر  على مواقف النائب محمد رعد أكد أن قوى الرابع عشر من آذار ومنذ صدور القرار الظني اقتنعت بأنها ستكف عن التحليل السياسي وستلتزم بقرارات المحكمة الدولية مهما كانت وقال" نحن لا نستغل القرار الاتهامي بالسياسة ونقول فليذهب الجميع إلى المحكمة والنترك الحكم للقضاء واداءه المحكمة يثبت انها ليست مسيسة وتحديدا فيما خص قضية الضباط الأربعة"مذكرا بأن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وصف بلمار بالقاضي الجيّد عندما اطلق الضباط الأربعة.ولفت إلى ان اداء المحكمة اثبت انها تقوم ببعض الخطوات لمصلحة فريق الثامن من آذار وهي نظرت في طلبات اللواء جميل السيد.وأوضح ان زيارة الرئيس السنيورة إلى السعودية  ليست لجلب أي دعم ضد أي طرف لبناني وهو يأتي بدعم لكل لبنان، اضاف نحن نريد من شركاءنا في الوطن ان ينزلوا من علياءهم ويتحاوروا مع اللبنانيين لنصل وإياهم إلى لبنان دولة المؤسسات.