23-08-2019 01:00 AM بتوقيت القدس المحتلة

حزب ’الاتحاد’: القرار الاتهامي إمتداد لحرب تموز 2006 وعلى اللبنانيين مواجهته

حزب ’الاتحاد’: القرار الاتهامي إمتداد لحرب تموز 2006 وعلى اللبنانيين مواجهته

أكد حزب "الاتحاد" في لبنان ان القرار الاتهامي الصادر عن المحكمة الدولية هو إمتداد لحرب تموز 2006 ضد المقاومة. وشدد على ان "المقاومة التي هزمت العدو عسكريا ستهزمه في هذه الحرب الناعمة".

أكد حزب "الاتحاد" في لبنان في بيان له الاثنين ان القرار الاتهامي الصادر عن المحكمة الدولية هو إمتداد لحرب تموز 2006 ضد المقاومة. وشدد على ان "المقاومة التي هزمت العدو الصهيوني عسكريا لا بد وأنها ستهزمه في هذه الحرب الناعمة التي تحمل عنوان العدالة الدولية الكاذبة"، داعيا "اللبنانيين لمواجهة هذا القرار ومفاعيله التفتيتية".

 
من جهة ثانية اعتبر البيان "أن أي ترسيم للحدود البحرية بين كيان العدو الصهيوني ودولة قبرص يحمل مساسا بالسيادة اللبنانية ويقتطع أجزاء من المنطقة البحرية للبنان"، وطالب "بمواجهة ذلك من خلال حملة وطنية واسعة وبعمل دبلوماسي جاد"، مؤكدا أن "المقاومة حاجة وضرورة لحماية الثروة النفطية بقدر ما هي حاجة وضرورة وطنية لحماية الأرض والإنسان".
 

وفي الشأن العربي ثمن البيان "اللقاء التشاوري لهيئة الحوار الوطني في سورية"، ورأى "أنها بداية الخطوات العملية لتحقيق إصلاحات شاملة في سورية كما وعد الرئيس السوري بشار الأسد"، وشدد على ان "تقسيم السودان إلى دولتين والإعلان رسميا عن قيام دولة جنوب السودان المستقلة إنما يعبر عن ضعف في النظام الرسمي العربي الذي يتم اقتطاع أجزاء من الوطن العربي تحت عناوين مختلفة دون أن يحرك هذا النظام ساكنا"، مستنكرا "هذا الصمت العربي على الانفصال الذي سيكون له تداعيات خطيرة وآثار إستراتيجية سيئة على مستقبل الوطن العربي".