19-04-2019 05:56 AM بتوقيت القدس المحتلة

فرانسين: القرار الاتهامي لا يزال سريا وتصديقه يعني وجود أدلة كافية

فرانسين: القرار الاتهامي لا يزال سريا وتصديقه يعني وجود أدلة كافية

اعلن المكتب الاعلامي للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان في بيان ان قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين اصدر يوم الجمعة في 8 تموز/يوليو 2011 مذكرات توقيف دولية بحق المتهمين

اعلن المكتب الاعلامي للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان في بيان ان "قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين اصدر يوم الجمعة في 8 تموز/يوليو 2011 مذكرات توقيف دولية بحق المتهمين في قضية الإعتداء الذي وقع في 14 شباط/فبراير 2005 والذي قتل فيه رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري وآخرين كثيرين، وقد طلبت المحكمة الى الإنتربول إبلاغ الدول كافة بمذكرات التوقيف، ويأتي ذلك بناء على طلب من المدعي العام لدى المحكمة دانيال أ. بلمار.

واضاف البيان ان القاضي فرانسين قد أذن في قراره لمكتب المدعي العام بتقديم المعلومات اللازمة الى الإنتربول لإصدار "نشرة حمراء" ضد كل متهم.  أما إصدار مذكرات التوقيف الدولية فيأتي في أعقاب تصديق قرار اتهام وإحالته مرفقا بمذكرات توقيف محلية الى السلطات اللبنانية في 30 حزيران/يونيو 2011.  وتصديق ذلك القرار يعني أن قاضي الإجراءات التمهيدية قد قضى بوجود أدلة كافية لرفع القضية للمحاكمة. ولا يزال قرار الإتهام سريا، وليس لدى المحكمة في هذه المرحلة أي تعليق تدلي به في شأن هوية المتهمين".