18-07-2019 12:30 AM بتوقيت القدس المحتلة

مادورو يطلق حوارا وطنيا لتهدئة المحتجين في فنزويلا

مادورو يطلق حوارا وطنيا لتهدئة المحتجين في فنزويلا

يطلق الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يواجه حركة احتجاج منذ ثلاثة اسابيع تخللتها اعمال عنف، الاربعاء حوارا وطنيا لكن بدون مشاركة ابرز شخصية في المعارضة.


يطلق الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يواجه حركة احتجاج منذ ثلاثة اسابيع تخللتها اعمال عنف، الاربعاء حوارا وطنيا لكن بدون مشاركة ابرز شخصية في المعارضة. ولم يقدم مادورو اية تفاصيل حول هذا المؤتمر "من اجل السلام" الذي دعيت اليه "كافة التيارات الاجتماعية والسياسية والنقابية والدينية".

لكن انريكي كابريليس المرشح الخاسر خلال الانتخابات الرئاسية في نيسان/ابريل امام مادورو، اعلن انه لن يشارك بسبب "اكاذيب" الرئيس وقمع الشرطة للمتظاهرين. وفي كانون الاول/ديسمبر، دعا مادورو رؤساء البلديات وحكام المعارضة الى حوار حول موضوع انعدام الامن لكن لم يتابعه. الا ان الرئيس مقتنع بانه "سيتم التوصل الى اتفاقات كبرى" خلال هذا المؤتمر.

وياتي هذا المؤتمر غداة مسيرة جديدة دعا اليها الطلاب الفنزويليون لكنها لم تحشد اعدادا كبرى ما يدل على تلاشي حركة الاحتجاج بعد ثلاثة اسابيع. وظهر الثلاثاء حضر عشرات الشبان فقط ما يؤكد تراجع التعبئة التي سجلت في الايام الماضية رغم ان الصدامات مع قوات الامن.