22-07-2017 01:32 AM بتوقيت القدس المحتلة

من الصحافة العبرية 13-03-2014

من الصحافة العبرية 13-03-2014

مقتطفات من الصحافة العبرية 13-03-2014

العناوين

الصحافة العبرية صحيفة هآرتس

* مراقب الدولة : مواقع التنقيب عن الغاز لا تحظى بالحماية الامنية الكافية

 * رئيس الوزراء الليبي يفر من البلاد في اعقاب الاطاحة به من قبل البرلمان الليبي

* الاعنف منذ عامود السحاب .. 70 صاروخاً من غزة على جنوب اسرائيل

* الجهاد الاسلامي اطلق الصواريخ رداً على استشهاد ثلاثة من عناصره

* الطيران الاسرائيلي يهاجم 30 هدفاً لحماس والجهاد الاسلامي داخل قطاع غزة

* ليبرمان : في المستقبل لن يكون هناك مناص من احتلال قطاع غزة

* توثيق : جندي يوجه سلاحه باتجاه طفل فلسطيني اثناء التحقيق معه

* الكنيست تصادق على قانون الاستفتاء العام في اسرائيل

* البرلمان الاردني يطالب بطرد السفير الاسرائيلي من الاردن

* نقص في القوى البشرية المؤهلة يعيق نشر منظومة إضافية للقبة الفولاذية في اسرائيل

* كاميرون يخاطب الاسرائيليين في الكنيست : توقفوا عن البناء في الضفة
 

يديعوت احرونوت

* استقبال محرج لرئيس الحكومة البريطانية في الكنيست : اعضاء المعارضة لم يتصرفوا بأدب

* آلاف العلمانيين سيغادرون بيت شيمش في اعقاب إعادة انتخاب مرشح المتدينين لرئاسة البلدية

* في قصف هو الاعنف منذ عامود السحاب .. إطلاق 48 صاروخاً من غزة على جنوب اسرائيل

* الجيش يرد بقصف مدفعي وجوي على 30 هدفاً في قطاع غزة

* يعلون : لن يتمتع الغزيون بالهدوء ايضاً

* المصادقة على قانوني التجنيد لطلاب المعاهد الدينية والاستفتاء العام في اسرائيل
 
* الكنيست يستعد للمواجهة المقبلة مع المعارضة حول الانتخابات الرئاسية في اسرائيل


صحيفة إسرائيل اليوم

* في ظل غياب المعارضة .. الكنيست تصادق على قانوني التجنيد والاستفتاء العام

* المراقب العام في اسرائيل يوجه انتقادات لاذعة للاجهزة الامنية

* في اعقاب إطلاق الصواريخ على الجنوب .. الطيران الاسرائيلي يهاجم اهدافا في قطاع غزة

* مهاجمة اهداف للجهاد الاسلامي وحماس، والجهاد الاسلامي يهدد بالرد في العمق الاسرائيلي

* مطالبة سكان جنوب اسرائيل بالبقاء قريبين من الملاجئ

* ليبرمان : في حال لزمت عملية عسكرية ضد غزة فسوف تكون إعادة احتلال القطاع

* مسؤول اسرائيلي : في حال عدم تمديد المفاوضات لن يتم إطلاق سراح اسرى فلسطينيين

* اعتقال مقدسي قام بإتلاف تمديدات الغاز في تجمعات اسرائيلية

* البرلمان الاردني يطالب بطرد السفير الاسرائيلي من عمّان

* ديفيد كاميرون في الكنيست : بريطانيا تعارض فرض المقاطعة على اسرائيل

الأخبار

الكابينيت يجتمع لتحديد مصير غزة
ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة على موقعها الإلكتروني " ريشت بيت " أن المجلس الأمني المصغر" الكابينيت" صباح اليوم الخميس، اجتماعاً طارئاً لبحث سيناريوهات الرد على اطلاق عشرات الصواريخ محلية الصنع من غزة على المستوطنات الاسرائيلية في الجنوب، يوم امس الاربعاء.
 
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو  توعد برد قاس وقال: "إذا لم ينعم الجنوب بالهدوء  سيكون ضجيج في غزة".
 
وحاول نتنياهو الزج بإيران في المعادلة وتحميلها مسؤولية إطلاق الصواريخ قائلا: "ما نراه اليوم هو منظمات إرهابية برعاية إيرانية-  منظمات تزودها إيران  بالصواريخ  لكي تطلقها على مواطنين إسرائيليين أبرياء. علينا أن نضمن  أن لا تضع إيران يدها على سلاح نووي أو صواريخ ذات رؤوس نووية". على حد تعبيره.
 
وقال وزير جيش الاحتلال موشيه  يعلون : " لن نسمح للجهاد الإسلامي أو أي جهة أخرى في قطاع غزة بأن تشوش حياة المواطنين في إسرائيل. حينما لا يكون هدوءا في جنوب إسرائيل  لن يكون هدوء في قطاع غزة".

وأضاف يعلون بأن حركة الجهاد الإسلامي ومقاتلوها سيندموا على ذلك وحماس يتدفع الثمن لسماحها بذلك .

و قال مراسل اذاعة الجيش الإسرائيلي جالييه تساهل " إنه تلقى تأكيدات من مصادر عسكرية أن الجيش الإسرائيلي سيرد على الهجمات ولكنه سيضطر لانتظار انحسار المنخفض الجوي، مشيرا إلى الرد لن يكون بمستوى عملية موسعة.
 
وعقبت مراسلة الإذاعة للشؤن السياسية على تصريحات نتنياهو التي قال فيها: "إن هذه الهجمة جاءت ردا على اغتيال نشطاء الجهاد الإسلامي"

وقالت إن بدء نتنياهو تصريحاته بتبرير الهجوم تعكس رغبة إسرائيل في عدم توسيع المواجهة، وأن هناك ثلاث احتمالات للرد.

الأول: هو عدم الرد على الهجمات والاكتفاء بالقول إنها جاءت ردا على عملية الاغتيال أمس.

والثاني: هو القيام برد موضعي يضمن عدم جر المنطقة للتصعيد طالما بقيت الأحداث عند هذا المستوى.

والثالث: أن إسرائيل ستضطر إلى رد قوي وغير مسبوق إذا استمرت الأحداث بالتصاعد.

وحسب ما نلقت الاذعة الاسرائيلية عن  مصادر عسكرية فإنه ليس لدى إسرائيل نية بالتوجه إلى تنفيذ حملة عسكرية على غرار عملية "عامود السحاب" وإنما توجيه ضربة مؤلمة بشكل محدود" فيما قال قائد المنطقة الجنوبية خلال لقاء مع رؤساء المجالس المحلية: "ليس لدينا نية في ضبط النفس تجاه أي عملية إطلاق صواريخ من غزة, واصفا عملية إطلاق الصواريخ الأخطر منذ انتهاء عملية عامود السحاب".
 
وكانت الطائرات الحربية الاسرائيلية شنت الليلة المضاية نحو 30 غارة على اهداف مختلفة في قطاع غزة.

الجيش الإسرائيلى يعثر على بقايا 60 صاروخا سقطوا من قطاع غزة

أعلن الجيش الإسرائيلى فى بيان له، فجر اليوم الخميس، عن سقوط 60 صاروخا على مستوطنات جنوب إسرائيل ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي، بيانا صادرا عن الجيش، أكد فيه عثوره على بقايا 60 صاروخا فى محيط المستوطنات المجاورة لقطاع غزة منذ عصر يوم أمس الأربعاء.

وأوضح البيان أن 5 صواريخ سقطت فى مناطق حيوية، بينما عُثر على باقى الصواريخ وعددها 55 صاروخا فى أماكن مفتوحة .
وأشار الجيش الإسرائيلى فى بيانه، إلى أن قواته تواصل حالة الاستنفار فى جنوب إسرائيل، مطالبا سكان المناطق الجنوبية الحذر، "خاصة وأن فجر اليوم شهد إطلاق قذيفتين صاروخيتين على منطقة أشكول جنوب إسرائيل".
وكان الجيش الإسرائيلى قال فى بيان سابق إن الفلسطينيين أطلقوا 41 صاروخا على إسرائيل من بينها 5 أصابت مناطق مأهولة و3 تم اعتراضها من قبل نظام القبة الحديدية الدفاعى ضد الصواريخ، دون الإشارة إلى مصير الصواريخ الأخرى.
وأشار الجيش الإسرائيلى إلى أنه بالمقابل "أغار على 29 هدفا فى قطاع غزة وتمت إصابة الأهداف بدقة".
وذكر الجيش الإسرائيلى أن "الهجمات الصاروخية هى الأكبر منذ عملية عمود السحاب فى نوفمبر 2012".

بيرتس:حماس تترك الجهاد يشعل المنطقة

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية على موقعها الإلكتروني " واي نت" صباح اليوم الخميس أن الوزير الاسرائيلي من حزب "الحركة" عمير بيرتس قال ان حماس تسمح للجهاد الاسلامي باشعال المنطقة وعليها ان تتحمل مسؤولية ما تقوم به.

وقال بيرتس وهو من سكان بلدة سديروت التي تعرضت لعشرات االصواريخ امس انه لا يطالب باحتلال غزة ولكنه يؤيد توجيه ضربات قوية ودقيقة وتقوية ظام القبة الحديدية لاسقاط صواريخ غزة.

وقال نائب وزير الحرب داني دانون ان على اسرائيل توجيه ضربات لرؤساء المنظمات في غزة موضحا انه من المبكر الحديث عن احتىلال غزة. وقال انه اذا قررالمستوى العسكري ان الطريق الوحيد لاستعادة هدوء بلدات الجنوب هو احتلال غزة فان المستوى السياسي سيبحث ذلك.

كاميرون يدعو إسرائيل للتوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين

دعا رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون، أمس الأربعاء، قادة إسرائيل إلى التوصل إلى اتفاق سلام، والذى يعنى إنهاء كل الصراعات فى منطقة الشرق الأوسط.
وفى زيارته الأولى لإسرائيل كرئيس للوزراء، أعرب كاميرون عن دعمه للجهود الحالية لوزير الخارجية الأمريكى جون كيرى لإحياء عملية السلام، حسبما ذكرت وسائل إعلام بريطانية.
وفى خطاب ألقاه أمام الكنيست الإسرائيلى، أوضح كاميرون رؤيته للفوائد التى يمكن أن يقدمها السلام إلى بلادهم، ليس فقط من الناحية الأمنية، ولكن أيضاً العدالة والازدهار لكلا الجانبين.. يذكر أن كاميرون سيلتقى اليوم الرئيس الفلسطينى محمود عباس فى إطار زيارته للمنطقة.

نقلاً عن قدس نت