16-07-2019 03:44 AM بتوقيت القدس المحتلة

الحكومة والمعارضة في فنزويلا تتفقان على التحاور بحضور مراقبين اجانب

الحكومة والمعارضة في فنزويلا تتفقان على التحاور بحضور مراقبين اجانب

اتفقت الحكومة والمعارضة في فنزويلا على التحاور بحضور مراقبين من كل من اتحاد دول اميركا الجنوبية "يوناسور" والفاتيكان مهمتهم "تسهيل" حوارهما


اتفقت الحكومة والمعارضة في فنزويلا الثلاثاء على التحاور بحضور مراقبين من كل من اتحاد دول اميركا الجنوبية "يوناسور" والفاتيكان مهمتهم "تسهيل" حوارهما الرامي الى انهاء اكثر من شهرين من احتجاجات واضطرابات أوقعت 39 قتيلا.

وقال غييرمو افيليدو الامين العام التنفيذي لائتلاف "طاولة الوحدة الديموقراطية"، اكبر تجمع للمعارضة، "لقد توصلنا الى اتفاقات" بينها اتفاق على التحاور "امام البلد بأسره"، وذلك في تصريح للصحافيين في ختام "اجتماع استكشافي" عقده الائتلاف مع الرئيس نيكولاس مادورو برعاية لجنة تابعة ليوناسور.

بدورها اكدت الحكومة التوصل الى اتفاق مع المعارضة. وقال نائب الرئيس خورخي اريازا "نأمل ان يبدأ في غضون ساعات الاجتماع الرسمي الذي سيكون علنيا".

وبحسب افيليدو فان الحكومة والمعارضة اتفقتا على انه في سبيل "تسهيل" هذا الحوار لا بد من ان يشارك فيه "مراقبون حسنو النية" هم وزراء خارجية كل من البرازيل وكولومبيا والاكوادور وممثل عن الفاتيكان يمكن أن يكون امين سر دولة الفاتيكان أو القاصد الرسولي في فنزويلا.

وعقد هذا "الاجتماع الاستكشافي" بين المعارضة والرئيس مادورو بعيد الظهر بفضل جهود حثيثة بذلتها لجنة وزارية تابعة ليوناسور وصلت مساء الاحد الى كراكاس.

وكان افيليدو حرص في مستهل الاجتماع مع مادورو على التأكيد على ان "هذا ليس بدء الحوار، هذا اجتماع استكشافي نشارك فيه بدعوة من وزراء خارجية دول في اميركا اللاتينية لمعرفة ما اذا كانت الشروط متوفرة لاجراء حوار".