29-01-2020 02:59 PM بتوقيت القدس المحتلة

ادانة واسعة للهجومين اللذين استهدفا النروج

ادانة واسعة للهجومين اللذين استهدفا النروج

أعرب قادة اوروبا والولايات المتحدة عن ادانتهم الشديدة للهجومين اللذين وقعا في اوسلو ومنطقة مجاورة لها الجمعة واسفرا عن 11 قتيلا وفق الشرطة ومصادر اعلامية.

أعرب قادة اوروبا والولايات المتحدة عن ادانتهم الشديدة للهجومين اللذين وقعا في اوسلو ومنطقة مجاورة لها الجمعة واسفرا عن 11 قتيلا وفق الشرطة ومصادر اعلامية.

وقال الرئيس الاميركي باراك اوباما "اود تقديم تعازي الشخصية للنروجيين" ودعا دول العالم الى التعاون في مكافحة "الارهاب". ووصف اوباما خلال اجتماع مع رئيس الوزراء النيوزيلاندي جون كي الهجمات بانها "تذكير على ان المجتمع الدولي باكمله له مصلحة في منع حدوث مثل هذه الاعمال الارهابية". وقال "نحن الى جانبهم وسنقدم لهم كل مساعدة ممكنة".

وفي وقت سابق قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية هايدي برونك فولتون "ندين اعمال العنف المقيتة تلك.. ونتقدم بالتعازي للضحايا وعائلاتهم. وقد اتصلنا بالحكومة النروجية لابلاغها تعازينا". وقالت فولتون ان سفارة بلادها في اوسلو حثت الرعايا الاميركيين على تجنب منطقة وسط اوسلو "والبقاء يقظين ومتنبهين الى محيطهم".

وفي باريس. قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في رسالة الى رئيس الوزراء النروجي ينس ستولتنبرغ "لقد تاثرت بعد ان ابلغت للتو بالانفجار الدامي الذي استهدف وسط اوسلو بعد الظهر"، مضيفا "ادين باشد العبارات هذه العمل المشين وغير المقبول". واضاف "انا حريص. في هذا الوقت العصيب. على ان اؤكد لكم تعاطف شعب فرنسا العميق مع شعب النروج وارجو ان تنقلوا الى عائلات الضحايا تعازي الخالصة". وقال وزير الخارجية الفرنسية الان جوبيه في بيان ان فرنسا "تدين باشد العبارات اعمال العنف الوحشية والعمياء في بلد صديق".

كما ادان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الهجوم التفجيري "المروع" في اوسلو، مؤكدا ادانة بلاده لـ"الارهاب" بكافة اشكاله. وقال هيغ "تقف المملكة المتحدة يدا بيد مع النروج وكافة حلفائنا الدوليين في مواجهة هذه الفظائع. وتلتزم بالعمل دون كلل معهم لمكافحة تهديد الارهاب بكافة اشكاله". يذكر ان نحو ربع مليون بريطاني يزورون النروج سنويا. بحسب الخارجية البريطانية. وقد اعرب هيغ عن استعداد سفارة بلاده لمساعدة رعاياها ان كان اي منهم من المتضررين جراء الهجوم.

كما اعرب رئيس الاتحاد الاوروبي هيرمان فان رومبي عن شجبه لهجوم اوسلو. ووصفه بـ"العمل الجبان". وقال فان رومبي "اشعر بالصدمة وادين باشد العبارات هذه الاعمال الجبانة التي لا يمكن تبريرها"، معربا عن دعم بلدان الاتحاد الاوروبي السبعة والعشرين للنروج ورئيس وزرائها.

وقال رئيس البرلمان الاوروبي يرزي بوزيك "لقد قدمت النروج خدمات ثمينة من اجل السلام في بعض اشد بقاع العالم توترا.. واخر ما تستحقه النروج هو هذا الهجوم الارهابي على اراضيها. بيد ان الهجمات الارهابية لا يمكن تبريرها في اي مكان وعلى اية حال".

وضم الامين العام لحلف شمال الاطلسي. اندريس فوغ راسموسين صوته الى اصوات الادانة حيث وصف الهجوم بالمريع. مقدما تعازيه للضحايا. واضاف "ادين بالاصالة عن حلف شمال الاطلسي باشد عبارات الادانة اعمال العنف المريعة في النروج". وقال "نتضامن تضامنا راسخا مع النروج (العضو في حلف الاطلسي). ان بلدان الحلف تقف متحدة في معركتها ازاء افعال العنف هذه".

وتشارك النروج في حملة حلف الاطلسي في ليبيا وفي افغانستان. وشنت طائرات النروج غارات على قوات معمر القذافي في ليبيا. لكن اوسلو اعلنت سحب هذه الطائرات بنهاية الشهر. والنروج عضو في الحلف اللاطلسي ونشرت قرابة 500 جندي في افغانستان. في كابول وفي الشمال.