23-09-2019 11:19 PM بتوقيت القدس المحتلة

مسؤولة الامم المتحدة لحقوق الانسان تزور جنوب السودان

مسؤولة الامم المتحدة لحقوق الانسان تزور جنوب السودان

وصلت المفوضة العليا لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة نافي بيلاي الاثنين الى جوبا للتحقيق حول مجازر وقعت أخيراً في اطار النزاع الذي يجتاح جنوب السودان منذ منتصف كانون الاول

وصلت المفوضة العليا لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة نافي بيلاي الاثنين إلى جوبا للتحقيق حول مجازر وقعت أخيراً في اطار النزاع الذي يجتاح جنوب السودان منذ منتصف كانون الاول/ديسمبر، كما أعلنت بعثة الامم المتحدة في المكان.

وأعلن المتحدث باسم بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان جو كونتريراس حيث يتواجه الجيش الحكومي الموالي للرئيس سلفا كير مع القوات الموالية لنائب الرئيس السابق رياك مشار، لوكالة فرانس برس ان بيلاي "وصلت الى جوبا".

ويتوقع ان تستغرق زيارة بيلاي التي يرافقها المستشار الخاص للامين العام للامم المتحدة لشؤون تجنب الابادة اداما دينغ، يومين في جنوب السودان وتلتقي خصوصاً الرئيس كير ومسؤولين كبارا في سلطات جوبا.

وهدد مجلس الامن الدولي في 24 نيسان/أبريل بفرض عقوبات محددة الاهداف ضد المعسكرين بعد الهجوم في منتصف نيسان/أبريل على قاعدة للامم المتحدة في بور (شرق) تؤوي لاجئين قتل منهم نحو خمسين، ثم المجزرة التي قضى فيها مئات المدنيين في بنتيو (شمال) ونسبتها الامم المتحدة الى القوات الموالية لمشار التي كانت استعادت للتو السيطرة على المدينة.

وندد مجلس الامن "بالاستهداف المنهجي للمدنيين على اساس عرقي" وكلف بيلاي بمهمة اجراء تحقيق في جنوب السودان يتركز حول مجزرة بنتيو.

وسجل وقوع مجازر وتجاوزات عدة نسبت الى المعسكرين منذ بداية النزاع الذي أثار الخصومات مجدداً بين أبرز المجموعات في البلد، وهما خصوصا قبيلتا الدينكا والنوير اللتان يتحدر منهما كير ومشار على التوالي.

وتعود جذور هذه العداوات في جزء منها الى الحرب الطويلة التي دارت من 1983 الى 2005 بين الخرطوم وحركة التمرد الجنوبية التي باتت في السلطة في جنوب السودان، وأدت في تموز/يوليو 2011 الى استقلال جنوب السودان.