19-08-2017 06:40 AM بتوقيت القدس المحتلة

الحريري لجنبلاط: لا أريد أن ألعب في الملعب الماروني ولن ألعب

الحريري لجنبلاط: لا أريد أن ألعب في الملعب الماروني ولن ألعب

لفتت مصادر لصحيفة الشرق الأوسط الى أن جنبلاط استطلع خلال زيارته الحريري في باريس إمكانية دعم الاخير لترشح النائب في كتلته هنري حلو، بوصفه مرشحا وفاقيا، من خارج الاصطفاف السياسي.

 

 
كشفت مصادر قيادية مطلعة لصحيفة " الشرق الأوسط" عن مضمون لقاء النائب وليد جنبلاط بالنائب سعد الحريري في باريس.

ولفتت المصادر الى أن جنبلاط استطلع إمكانية دعم الحريري لترشح النائب في كتلته هنري حلو، بوصفه مرشحا وفاقيا، من خارج الاصطفاف السياسي الذي يمثله المرشحان الأبرزان للرئاسة رئيس تكتل التغيير و الاصلاح ميشال عون و رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

وأوضحت المصادر أن الحريري أبلغ جنبلاط أن دعمه ترشح حلو لا يقرره وحده، بل بالتشاور مع حلفائه، وتحديدا جعجع، الذي تبنت قوى 14 آذار ترشيحه. ونقلت عن الحريري قوله لجنبلاط: لا أريد أن ألعب في الملعب الماروني، ولن ألعب.

وتقاطعت هذه المعطيات مع ما أعلنه النائب في كتلة المستقبل أحمد فتفت، أمس، بتأكيده أن "تيار المستقبل ليس في وارد اتخاذ أي قرارات في الملف الرئاسي بمعزل عن حلفائه في قوى 14 آذار"، في إشارة ضمنية إلى دعم ترشح حلو، لافتا إلى أن "الملف الرئاسي طغى على غيره من الملفات الأمنية والاقتصادية في اللقاء".

من ناحيته، أفاد الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يرأسه جنبلاط، في بيان أصدره أمس، بأن اللقاء الثنائي في باريس تخلله "تأكيد على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار المستقبل وتعزيز العمل المشترك نجاز الاستحقاقات الدستورية، وفي مقدمها الانتخابات الرئاسية، تلافيا لإطالة أمد الشغور، بما يحفظ العمل المؤسساتي خصوصا في هذه المرحلة الحرجة".

رابط الخبر على موقع الشرق الأوسط :

http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=776559&issueno=12990#.U6Z0m7Ek7zM