29-01-2020 12:32 PM بتوقيت القدس المحتلة

البرازيل: شرطة ريو تستخدم مسيل الدموع لتفريق 300 متظاهر قرب مركانا

البرازيل: شرطة ريو تستخدم مسيل الدموع لتفريق 300 متظاهر قرب مركانا

استخدمت شرطة ريو الغاز المسيل للدموع الاحد لتفريق نحو 300 متظاهر معارضين لتنظيم كأس العالم في البرازيل اثناء محاولتهم فك الطوق الامني للاقتراب من استاد مركانا قبل بدء المباراة الاخيرة لكأس العالم.


استخدمت شرطة ريو الغاز المسيل للدموع الاحد لتفريق نحو 300 متظاهر معارضين لتنظيم كأس العالم في البرازيل اثناء محاولتهم فك الطوق الامني للاقتراب من استاد مركانا قبل بدء المباراة الاخيرة لكأس العالم.

وكان المتظاهرون يحتجون على الاموال التي انفقت لتنظيم كأس العالم بدلا من تحسين خدمات التعليم والصحة، غداة توقيف 19 ناشطا بتهمة التخريب خلال تظاهرات سابقة.

واطلقت الشرطة قبل ذلك بخاخات الفلفل على متظاهرين حاولوا كسر الطوق الامني حول الاستاد حيث لا يسمح سوى لحاملي التذاكر بالدخول لحضور مباراة المانيا والارجنتين.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "حرروا المعتقلين"، "الاحتجاج ليس جريمة"، "سموني نيمار واهتموا بصحتي"، و"اللعنة على الفيفا".

وبدأوا بعدها بالسير نحو الاستاد يحيط بهم عدد كبير جدا من الصحافيين وعدد يفوقهم من الشرطيين. وقال موريسيو ميليو من حركة "التجمع الماركسي" الاهلية "نحن ضد كأس العالم بسبب طريقة تنظيمها". واضاف "عدد الشرطيين كبير جدا بحيث من غير الممكن القيام باي حركة. نريد الافراج عن الناشطين المعتقلين".

ونشر عدد قياسي من 26 الف شرطي وجندي وعنصر امن الاحد في ريو لضمان الامن خلال مباراة الختام.