25-09-2018 02:30 AM بتوقيت القدس المحتلة

توقيف مئتي لاجىء سوري في الجزائر كانوا في طريقهم الى اوروبا عبر ليبيا

أوقفت السلطات الجزائرية حوالي مئتي لاجئ سوري في مدينة الجزائر العاصمة فيما كانوا يسعون الى التوجه الى اوروبا عبر ليبيا بصورة غير شرعية.

أوقفت السلطات الجزائرية حوالي مئتي لاجئ سوري في مدينة الجزائر العاصمة فيما كانوا يسعون الى التوجه الى اوروبا عبر ليبيا بصورة غير شرعية، بحسب ما أفادت "وكالة الصحافة الفرنسية" نقلا عن صحيفة "الوطن" الجزائرية الناطقة بالفرنسية.
   
وقالت الوكالة إن "الدرك اوقفوا هؤلاء اللاجئين السوريين وفي عدادهم اطفال فيما كانوا على متن حافلة بين وادي سوف ودبدب قرب الحدود الجزائرية الليبية"، واضافت "كانوا يعتزمون الوصول الى مرافىء طرابلس وبنغازي وغدامس ليبحروا منها على مراكب صغيرة باتجاه جزيرة لامبيدوزا الايطالية".

واشارت الوكالة الى ان "ميليشيات ليبية كانت تنتظر اللاجئين السوريين على مسافة بضعة كيلومترات من الحدود لاقتيادهم الى فنادق قبل رحيلهم الى لامبيدوزا"، وتابعت ان "هذه الميليشيات وعدت بتنظيم الرحلة مقابل مبالغ مالية كبيرة لم توضح قيمتها".

واوضحت الوكالة ان "هذه العملية جرت على اثر معلومات تشير الى تدفق كبير منذ اسبوع للاجئين السوريين نحو وادي سوف حيث يعتزمون الانطلاق منها الى ايطاليا عبر ليبيا"، واشارت الى ان "هؤلاء السوريين الموقوفين وصلوا قبل بضعة اسابيع الى الجزائر العاصمة على متن رحلات عادية آتية من تركيا والاردن".