26-05-2019 12:44 AM بتوقيت القدس المحتلة

الجزائر مجدداً.. والجديد موريتانيا

الجزائر مجدداً.. والجديد موريتانيا

نظمت مظاهرات في الجزائر وموريتانيا ضد النظام


من بين الدول التي تشهد اهتزازات ناجمة عن المطالب الشعبية هي الجزائر التي كانت سباقة في الاحتجاجات حيث  بدأت مع بداية السنة وخلفت 5 شهداء واكثر من 800 جريح.  وانشئت بعدها التنسيقية الوطنية للتغيير والديموقراطية في 21 كانون الثاني/يناير في خضم الاحتجاجات . وأعلن الرئيس بوتفليقة في 3 شباط/فبراير عن اجراءات تهدئة من بينها قرار رفع حالة الطوارئ. وأكد الوزير الاول احمد اويحيى الخميس الماضي ان ذلك سيتم قبل نهاية الشهر.

وحاصرت قوات الشرطة الجزائرية وسط العاصمة لمنع مسيرة دعت اليها التنسيقية الوطنية للتغيير والديموقراطية
للمرة الثانية للمطالبة "بتغيير النظام" بعد منع مسيرة السبت الماضي.
ورغم انتشار عشرات السيارات المصفحة تمكن المئات من  التجمع عند ساحة أول مايو وراحوا يهتفون "جزائر حرة ديموقراطية" و"السلطة قاتلة" و"الشعب يريد اسقاط النظام".   وخلال التظاهرة فقد النائب طاهر بلعباس من التجمع من اجل الثقافة والديموقراطية الوعي ونقل الى مستشفى مصطفى باشا الجامعي.

وقال عضو في "التنسيقية الوطنية للتغيير والديموقراطية" ان النائب فقد الوعي اثر ارتطام رأسه بحافة الرصيف بعد سقوطه عندما ضربه شرطي على مستوى البطن.
وقامت قوات الشرطة مدعمة بسيارات مصفحة باغلاق كل الطرق المؤدية الى ساحة أول مايو. تماما كما فعلت السبت الماضي عندما منعت مسيرة تنسيقية التغيير.
وحاصرت الشرطة متظاهرين يحملون بطاقات حمراء في شارع محمد بلوزداد. المجاور للساحة من دون ان يتمكنوا من كسر الطوق الامني.
  


 قوى الامن الموريتانية تقمع تظاهرات


في موريتانيا حصلت مظاهرة ضد النظام هي الاولى من نوعها وقامت السلطات بالتصدي لها . وحصلت التظاهرة احتجاجا على عدم توفر المياه وزيادة الاسعار في مدينة فاسالا الموريتانية (جنوب شرق) الحدودية مع مالي.
وبحسب بيان لتجمع القوى الديموقراطية بقيادة زعيم المعارضة الموريتانية احمد ولد داداه. فان "سكانا يتظاهرون" في هذه المدينة "ضد نقص المياه وزيادة الاسعار تعرضوا للقمع وسوء معاملة وتوقيفات بيد قوى الامن".
وحذر تجمع القوى الديموقراطية السلطة برئاسة محمد ولد عبد العزيز من اعتماد "الحلول الامنية" للرد على "احتجاجات السكان لانها لن تؤدي الا الى تعقيد الوضع". مطالبا بالافراج عن المتظاهرين المعتقلين.
وقد عمد هؤلاء المتظاهرون الى تخريب البلدية ومحاصرة مقار دائرة الشرطة الجمعة قبل ان تفرقهم قوى الامن في عملية اسفرت عن "جرحى وتوقيفات". كما ذكرت وكالة "الاخبار" الموريتانية الالكترونية من دون اي توضيحات اضافية.