23-07-2017 05:40 AM بتوقيت القدس المحتلة

الساحلي: المحكمة الدولية سلاح أميركي إسرائيلي هدفها الفتنة بين اللبنانيين

الساحلي: المحكمة الدولية سلاح أميركي إسرائيلي هدفها الفتنة بين اللبنانيين

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النيابية في لبنان النائب نوار الساحلي أن المحكمة الدولية مهزلة المراد منها إدخال الفتنة إلى لبنان ولا علاقة لها بكل معايير القانون.

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النيابية في لبنان النائب نوار الساحلي أن المحكمة الدولية مهزلة المراد منها إدخال الفتنة إلى لبنان ولا علاقة لها بكل معايير القانون. وشدد الساحلي على أن "المحكمة الدولية سلاح موجه إلى صدور جميع اللبنانيين هدفها إيقاع الفتنة بين اللبنانيين وليس معرفة حقيقة من إغتال الرئيس الحريري. ولفت الى انه "لا توجد أية محكمة دولية في العالم تقبل بالمحاكمات الغيابية وبشاهد غير معروف هو بالأصل شاهد مزور أو شاهد زور أو شاهد إفتراء في حين أن أهم مبدأ في المحاكمات الجزائية مبدأ وجاهية المحاكمة".


وأشار الساحلي خلال افطار لتجمع المحامين في حزب الله في مدينة بعلبك(شرق لبنان) إلى أن "الفريق الآخر كان يقول إنه لا يقبل إلا بأدلة ثابتة ودامغة لا تُدْحَضْ"، وأضاف "لكن رأينا أنه رغم أن القرار الاتهامي الظالم لا يوجد فيه إلا قرينة الإتصالات وقد قدمنا للرأي العام ما يدحض هذه المزاعم مع ذلك نسمع الفريق الآخر يتكلم وكأن ما صدر هو حكم"، وتابع أن "بعض جهابزة القانون في فريق 14 آذار يتكلمون وكأن ما صدر هو حكم مبرم".


من جهة ثانية رأى الساحلي أن "ما يتعرض له الجيش اللبناني من قبل فريق 14 آذار يوضع برسم القضاء اللبناني والعسكري"، مذكرا ان "الذي يحافظ على الحرية والسيادة والاستقلال هو الجيش اللبناني والمقاومة والشعب الذي يحتضن الجيش والمقاومة"، مضيفا ان "المؤامرة بدأت على المقاومة منذ نشأتها وكانت ذروة الهجمة عليها في الحرب العالمية الكونية العام 2006 وهو مستمر اليوم ونرى فصوله تحت عناوين مختلفة منها عنوان قضائي قانوني إسمه المحكمة الدولية".