08-12-2019 08:05 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الصحافة والمواقع الأجنبية ليوم الثلاثاء 14-10-2014

تقرير الصحافة والمواقع الأجنبية ليوم الثلاثاء 14-10-2014

أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية ليوم الثلاثاء 14-10-2014


أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية ليوم الثلاثاء 14-10-2014

ديلي ستار: إسرائيل تشعل نيران الحرب بين حزب الله والتكفيريين
لم يكن الانفجار الأخير الذي أعلن حزب الله مسؤوليته عنه مصدر احراج للدولة فقط، بل يمكن أن يكون نذيرا لأمور اسوأ قادمة فيما تحاول  إسرائيل مساعدة المسلحين التكفيريين على التسلل الى جنوب لبنان عبر مرتفعات الجولان من أجل إشعال حرب سنية شيعية.   لقد سميت عملية حزب الله على اسم خبير المتفجرات حسن علي حيدر، الذي قتل أثناء تفكيكه جهاز تجسس إسرائيلي على الساحل الجنوبي في وقت سابق من هذا العام. وقد كانت العملية الانتقامية على الحدود مصدر إحراج للدولة لأنها تكشف أنه ليس للدولة عمليا أي سيطرة على القرارات المتعلقة بالحرب والسلام، ولأن الانفجار وقع في منطقة تحرسها قوات اليونيفيل.  وفضلا عن هذا الإحراج، أثار الهجوم مخاوف من انجرار الجيش إلى مواجهة مع إسرائيل في الوقت الذي يكافح فيه لاحتواء التهديدات الإرهابية في وادي البقاع الشمالي حول عرسال وطرابلس.
وقد اجمع الخبراء السياسيون والعسكريون الذين تحدثوا لصحيفة ديلي ستار في قراءتهم بأن حربا مع إسرائيل ستكون كارثية في هذا الوقت بالنظر إلى الوضع الحالي في المنطقة وفي لبنان تحديدا. فالجيش مشغول بقتال الإسلاميين الذين يخططون لاستهداف المجتمعات الشيعية من أجل فتح طرق للمتشددين لتخزين الامدادات قبل فصل الشتاء.  كما شكك الخبراء بجدية خطة حزب الله لاستعادة مزارع شبعا، خاصة في ظل تأكيد نائب الرئيس السوري فاروق الشرع امام الأمم المتحدة على ان المنطقة تقع في سوريا.
المنطقة الحدودية التي كانت تعرف باسم "فتح لاند" نسبة لقوة المقاومة الفلسطينية تقع حاليا في اطار نفوذ حزب الله، لكن ذلك قد يتغير فيما تشير المعلومات الى أن الاسرائيليين يسهلون تسلل القوات التكفيرية الى المنطقة من مرتفعات الجولان، ويرصدون تحركاتهم ويزودنهم حتى بالوجبات الساخنة، والأسلحة والمعدات والعلاج الطبي. حيث يعول الإسرائيليون على اشعال حرب بين المتشددين الاسلاميين وحزب الله على الحدود الجنوبية تلعب فيها اسرائيل دور المتفرج.
تأمل اسرائيل في أن القتال بين جبهة النصرة، وداعش والجماعات التكفيرية المشابهة من جهة وحزب الله من جهة أخرى سيشعل الوضع في المخيمات الفلسطينية في لبنان ووسط اللاجئين السوريين، الذي انهى الكثير منهم خدمته العسكرية الإلزامية ولديه تدريب عسكري. فتزودهم اسرائيل بالأسلحة من أجل اشعال حرب سنية شيعة.  الهدف النهائي لإسرائيل هو إقامة منطقة أمنية عازلة بين مرتفعات الجولان ولبنان تسيطر عليها الجماعات الإرهابية. وبهذه الطريقة، تأمل إسرائيل في إضعاف حزب الله في حرب استنزاف وتحول ميزان الردع بين المقاومة وإسرائيل.
ذكرت صحيفة الديلي ستار في موضوع حول تقرير جديد للأمم المتحدة عن التعذيب في لبنان أن "التعذيب واسع الانتشار ويُمارس بشكل منهجي في جميع أنحاء لبنان من قبل الأجهزة الأمنية وحزب الله".  وقالت الصحيفة انه وفقا للتقرير، "إن "العديد" من السجناء في مركز اعتقال حبيش في بيروت قالوا انهم قد تعرضوا للتعذيب "إما عند الاعتقال أو في وقت لاحق، في الحجز أثناء الاستجواب." بعض السجناء الذين كانوا محتجزين بتهم تتعلق بالمخدرات زعموا ان أعضاء من حزب الله و قوى الأمن الداخلي "ضربوهم في الضاحية الجنوبية لبيروت في حين صّور اخرون الضرب على هواتفهم النقالة." الطبيب الشرعي المصاحب أيد بعض تفاصيل هذه المزاعم".


التايمز البريطانية: تحذير من تراجع أسعار النفط
تحدثت افتتاحية صحيفة التايمز عن تراجع السعودية عن صدارة قائمة الدول المنتجة للنفط أمام صعود الولايات المتحدة. واستهل المقال بالتأكيد على أنه على الرغم من أن الرياض خسرت دورها كأكبر منتج للنفط في العالم إلا أنها لم تفقد القدرة على "بث موجات قلق" تمتد من واشنطن إلى موسكو. وأشارت الصحيفة إلى نية السعودية تخفيض أسعار النفط العالمية. ولتحقيق هذا المراد سترفض السعودية مطالب بتخفيض انتاجها على الرغم من تراجع الطلب، بحسب المقال. وجاء في المقال أن منظمة الأوبك ستضعف بسبب خلاف على متوسط سعر للنفط الخام يتراوح بين 80-85 دولار للبرميل، مشيرة إلى أن ذلك قد يكون مقبولا للدول العربية لكنه سيؤثر كثيرا على إيران وفينزويلا. وأضاف أن أسعارا في هذا المستوى ستضاعف تأثير العقوبات الدولية المفروضة على الاقتصاد الروسي. ولفتت الصحيفة إلى أن استمرار الانتاج السعودي على معدلاته الحالية ربما يقلل حماس شركات غربية للاستثمار في تقنية "التكسير الهيدروليكي" التي تعتمد على تفتيت الصخور باستخدام سوائل لاستخراج احتياطات من النفط والغاز يصعب الوصول إليها.
وأضافت أن هذا بالتأكيد هدف للسعودية، فالدولة المنتجة للنفط بالوسائل التقليدية خسرت على مدار الأعوام الخمسة الماضية لصالح ما وصفته الصحيفة بـ"ثورة" التكسير الهيدروليكي التي قد تصبح أكثر تكلفة مع استمرار معدلات الانتاج السعودية الحالية. ومن المتوقع أن يزيد الطلب العالمي على النفط والمنتجات النفطية بنسبة 40 في المئة خلال العقود الثلاثة المقبلة، بحسب الصحيفة التي أضافت أنه لا يمكن تلبية هذا الطلب إلا من خلال مصادر جديدة للانتاج وتطوير سبل الاستفادة منها. وتحذر الصحيفة من أن توافر النفط بسعر منخفض في الوقت الحالي ربما يترك العالم غير مستعد لمستقبل يحتاج إلى قدر كبير من موارد الطاقة.


نيويورك تايمز: اعتراف البرلمان البريطاني بفلسطين مؤشر على حنق أوروبي من إسرائيل
قالت صحيفة نيويورك تايمز إنه على خلفية تنامي نفاد الصبر في أنحاء أوروبا حيال السياسية الإسرائيلية في جميع أنحاء أوروبا، وافق البرلمان البريطانى بأغلبية ساحقة على قرار غير ملزم، مساء الاثنين، بالاعتراف الدبلوماسى بدولة فلسطينية. وقالت الصحيفة الأمريكية "على الرغم من أن التصويت ليس ملزما للحكومة البريطانية، فإنه يحمل دلالة رمزية قوية على تحول الرأي العام في المملكة المتحدة منذ انهيار مفاوضات السلام التى ترعاها الولايات المتحدة والصراع في غزة هذا الصيف"، لافتة إلى أن النقاش داخل البرلمان البريطانى يعد أحدث دليل على حجم الدعم الذى تلقاه السياسات الإسرائيلية حتى بين أقوى حلفائها، إذ أن انهيار المفاوضات حول حل الدولتين واستمرار بناء المستوطنات الإسرائيلية والصراع الدموى في غزة، هز الساسة في جميع أنحاء أوروبا، بما في ذلك رئيس الوزراء السويدى الجديد ستيفان لوفين، إلى تعهد هذا الشهر إلى الاعتراف بفلسطين. وأوضحت الصحيفة أن خطوة البرلمان البريطانى تأتى وسط ضغوط لمقاطعة بضائع الشركات الإسرائيلية العاملة في الضفة الغربية المحتلة، وقد انضم عضو حزب العمال والنائب البرلمانى شبانة محمود، مؤخرا، لمحتجين في برمنغهام تظاهروا أمام متجر يبيع هذه البضائع ما اضطر القائمين على المتجر لإغلاقه بشكل مؤقت.

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها