27-02-2024 12:48 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الإنترنت ليوم الاثنين 15-12-2014

تقرير الإنترنت ليوم الاثنين 15-12-2014

أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الاثنين 15-12-2014


أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الاثنين 15-12-2014

ـ ليبانون ديبايت: الافراج عن الشيخ حسام الغالي بعدما اوقفه الجيش في عرسال
غادر الشيخ حسام الغالي ثكنة أبلح بعدما تم اﻹستماع إلى إفادته حول ما جرى معه أثناء توجهه إلى جرد عرسال للقاء خاطفي العسكريين. وكان الغالي قد اوقف من قبل الجيش اللبناني ومعه 4 سوريين أحدهم يحمل حزاما ناسفا، على حاجز وادي حميد في عرسال، وتم تحويلهم الى التحقيق في ثكنة أبلح.


ـ الجديد: الشيخ الغالي: زيارتي إلى جرود عرسال كانت منسقة مع أجهزة أمنية
أكد عضو هيئة العلماء المسلمين الشيخ حسام الدين الغالي، في تصريح تلفزيوني، أن زيارته إلى منطقة جرود عرسال حصلت بتفويض من قبل هيئة العلماء المسلمين ومن أجهزة أمنية وسياسية معروفة في البلاد بهدف الحصول على ورقة مكتوبة من قبل الجهات الخاطفة بالتعهد بعدم قتل أي من الجنود مقابل اطلاق النساء المعتقلات. وشدد على أن الأسلحة التي كانت موجودة في السيارة (3 مسدسات و3 كلاشنات) تعود إلى مرافقيه، لافتاً إلى أن الحزام الناسف يعود إلى الوسيط المكلف من قبل الخاطفين بايصاله إلى الجرود، مشيراً إلى أن هذا الموضوع يتابع مع المسؤولين الرسميين.


ـ ملحق: الشيخ وسام المصري وسيطاً للنصرة فمن يكون؟
فوضت جبهة النصرة الشيخ وسام المصري كوسيط جديد للمفاوضات في قضية العسكريّين المخطوفين
وفي المعلومات الخاصة لموقع ملحق فإن الشيخ وسام المصري هو إمام مسجد أبو الأنوار في سوق الذهب في طرابلس وهو أحد تلامذة الشيخ صفوان الزغبي، وقد تولى المصري إمامة عدة مساجد في المدينة واستلم الخطابة في مسجد القبة ،ومعروف عنه قربه من كافة الأطياف السياسية وهو غير محسوب على أحدها وهذا ما دفع جبهة النصرة للقبول به وسيطاً في ملف العسكريين المخطوفين
وأكدت المعلومات الخاصة لموقعنا ان الشيخ وسام المصري هو داعية إسلامي معتدل وكان المشرف العام على وقف التراث الاسلامي في طرابلس، يذكر أن الشيخ المصري لديه فرن لبيع المعجنات يعتاش منه .


ـ النهار: السيارة المشتبه بها في طرابلس خالية من المتفجرات
كشف الخبير العسكري على السيارة المشتبه بها في ساحة عبد الحميد كرامي، وهي من نوع "رابيد" بيضاء اللون، وتبين خلوها من المتفجرات. ولذلك أعيد فتح الطرقات المؤدية إلى الساحة.


ـ النشرة: الراعي دعا من بتدعي آل جعفر لتسليم الجناة والدولة لتأخذ العدالة مجراها
طالب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي من بتدعي آل جعفر بتسليم الجناة والدولة بأن تأخذ العدالة مجراها. وخلال تقديمه واجب العزاء لعائلة المغدورين صبحي ونديمة الفخري، شدد على أن "العدالة تولد المصالحة والغفران وعلينا ان نعيش بسلام وأمان وعلى الدولة ان تمارس عدالتها".
وحيا كل الوسطاء الذين يعملون بنية سليمة لكي يتسلموا القتلة الى القضاء حتى تأخذ العدالة مجراها، مؤكداً أن "هذه هي ثقافتنا المسيحية"، مشدداَ على أن "الجريمة تعدي على كل بيت من بيوتكم ومن يغطي الجريمة من النافذين جريمته أكبر". وأكد أن "ما نطلبه ليس صادراً عن حقد أو بغض أو ثأر"، مشدداً على أن العدالة تولد المصالحة وأن الإتداء على الحياة البشرية إعتداء على الله. وأضاف: "نطلق النداء من بتدعي الى الدولة اللبنانية والمسؤولين ونقول لكل نافذ سياسي يغطي المجرمين ان هذا الشيء مرفوض وغير مقبول لان لا أحد أكبر من العدالة الالهية". وتمنى الراعي أن يتحرر البقاع من كل الاعتداءات على الناس واملاكمهم وحياتهم لأن هذا الشيء غير مقبول واذا الدولة لا تريد ان تمارس العدالة تجاه كل المجرمين فلا يمكن للمنطقة أن تعيش بسلام.


ـ ليبانون ديبايت: العماد جان قهوجي يثير بلبلة على تويتر!
انتشرت اليوم تغريدات على حساب يحمل اسم قائد الجيش العماد جان قهوجي، مثل: "احببت لبنان حتى استشهادك ايها البطل .. استشهادك زاد عزما وتصميما على الشرف، التضحية والوفاء". و" تحية لشهيد الكلمة وشهيد القسم لنبقى موحدين مسلمسن ومسيحيين دفاعا عن لبنان العظيم، تحية لروحك يا جبران تويني".
وعلى الرغم من ان التغريدات هذه لم تطل شخص العماد او تتحدث باسمه بشكل سيء، الا ان الحساب بدا وكأنه مزيّف، وأثار بلبلة على تويتر من قبل روّاد الموقع الذين رفضوا ان يتحدث اي شخص باسم القائد ولو كانت صفحة غير رسمية هدفها فقط تغطية اخبار القيادة. وللتأكد من صحة هذا الحساب وعما اذا كان رسميا ويعود الى القائد قهوجي، أجرى موقع " ليبانون ديبايت"، اتصالا بقيادة الجيش- مديرية التوجيه، التي أكدت ان هذا الحساب لا يمت الى العماد قهوجي او قيادة الجيش بصلة، وهو حساب غير رسمي.  وما هي الا دقائق حتى تم إقفال الحساب.

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها