24-02-2024 02:18 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الإنترنت ليوم الخميس 08-01-2015

تقرير الإنترنت ليوم الخميس 08-01-2015

أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الخميس 08-01-2015


أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الخميس 08-01-2015

ـ القوات اللبنانية: الغارات الجوية أصابت 3222 هدفا لـ”داعش” في سوريا والعراق
اعلنت وزارة الدفاع الأمركية البنتاغون إن الغارات الجوية بقيادة الولايات المتحدة ضد متشددي الدولة الإسلامية في العراق وسوريا دمرت 3222 هدفا منذ آب بينها 58 دبابة و184 سيارة همفي و673 موقعا قتاليا و 980 مبنى أو ثكنة عسكرية. وافاد المتحدث باسم البنتاغون إنه لا يعرف على وجه اليقين كم هدفا تضرر وكم هدفا دمر “لكني واثق من أن مستوى التدمير كان عاليا ضرباتنا دقيقة بشكل غير عادي.” وجاء الكشف عن قائمة الأهداف التي قصفتها الطائرات بعد يوم من تأكيد مسؤولين أميركيين انهم يفحصون تقارير عن سقوط ضحايا مدنيين في هذه الضربات الجوية في العراق وسوريا وسيجرون تحقيقا أكثر عمقا في حالتين قتل فيهما أقل من خمسة أشخاص.


- النشرة: القناة الاسرائيلية الاولى: أنباء عن انفجار بالقرب من كنيس في باريس
أفادت "القناة الاسرائيلية الأولى" أن أنباء اولية عن انفجار سيارة بالقرب من كنيس يهودي في باريس ولا معلومات عن اصابات.


- النشرة: 14 آذار: انقاذ لبنان والسلام بين اللبنانيين هما مسؤولية وطنية مشتركة
أكدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار بعد اجتماعها الاسبوعي في مقرها بالاشرفية، أن اللبنانيون انتقلوا إلى سنة 2015 وانتقلت معهم هموم من طبيعة وطنية وأمنية واقتصادية في ظل أوضاعٍ إقليمية بالغة الخطورة، مشيرةً الى أن المشاكل والإستحقاقات التي هي أمام اللبنانيين لا تعالج إلا من خلال أطر جامعة، لأن إنقاذ لبنان والسلام بين اللبنانيين هما مسؤولية وطنية مشتركة، لافتةً الى أن "حلول مشاكلنا تتطلب وحدتنا لا العكس".
ومن جهة أخرى أوضحت الامانة أنها تؤيد أي إجراء يؤدي إلى تنظيم اللجوء السوري في لبنان وإلى ضبط حركة العبور والإقامة من خلال تدابير إدارية مثل التي صدرت عن وزارة الداخلية، داعيةً الجميع إلى دعم الجهود التي تنظم عملية اللجوء السوري من دون أن تمس بجوهر التعاطي مع هذ القضية الانسانية بأخلاقية عالية، مؤكدةً أن الثغرات التي سوف تبرز من خلال هذا القرار يجب ان تعالج من جانب السلطات الرسمية وحدها.
ودعت "حزب الله" إلى الإنسحاب الفوري من سوريا، لأنه لا يمكن أن تسعى وزارة الداخلية ومعها مديرية الأمن العام إلى وضع حد للنزوح السوري إلى لبنان وأن يسعى فريق في الحكومة نفسها من خلال قتاله في سوريا، إلى دفع السوريين في اتجاه لبنان، مشيرةً الى أن هذا التناقض الواضح في المسببات والمعالجة يظهر يوما بعد يوم في إدارة شؤون البلاد، وكأن حكومة المصلحة الوطنية أصبحت حكومتين، واحدة تسعى إلى ضبط اللجوء السوري إلى لبنان وتنظيمه وأخرى تسعى إلى تهجير المزيد في اتجاهه.
وأعربت الامانة عن أملها بأن يؤدي أي حوار إلى إخراج لبنان من الشلل الحاصل، مشيراً الى "أننا في 14 آذار ندعم الحوارات الوطنية الجامعة ونطالب الجميع بإجراء هذه الحوارات الثنائية التي تبدو كأنها من لون واحد، وأن تسعى القوى الوطنية وعلى رأسها "القوات اللبنانية" و"تيار المستقبل" من أجل الوصول إلى حوار جامع وإخراج لبنان من الأزمة الراهنة".


- 14 اذار: بري: ما تحقق في الجلسة الثانية من الحوار "أكثر من ايجابي"
جدّد رئيس مجلس النواب نبيه بري الاعراب عن ارتياحه لمسار الحوار بين "حزب الله" و"تيار المستقبل".
ونقل عنه النواب ضمن "لقاء الأربعاء"، ان ما تحقق في الجلسة الثانية "هو اكثر من ايجابي ويتجاوز الاجتماعات الثنائية الى توفير الغطاء للامن الوطني والاستقرار العام".
وقال بري كما نقل عنه النواب إن جزءا كبيرا من النقاش تناول موضوع استثمار المياه العذبة في المياه اللبنانية، موكداً وجوب متابعة الموضوع بكل اهتمام، وطلب الى لجنة الطاقة والمياه استضافة خبراء لدراسة هذا الموضوع من كل جوانبه.
كما طلب الى لجنة متابعة تنفيذ القوانين عقد موتمر صحافي الاثنين، لاطلاع الرأي العام على هذه القوانين ونتائج اتصالاتها ولقاءاتها.


- المركزية: جلسة الحوار الثالثة بين "المستقبل" و"حـــزب الله" في 16 الجاري.. فتفت: الخطة الامنية وسرايا المقاومة والاستفزازات ابرز نقاط البحث
يواصل "تيار المستقبل" و"حزب الله" جلسات الحوار علّهما يُحدثان خرقاً في جدار الملفات الخلافية الكثيرة بينهما لعل ابرزها مسألة سلاح "حزب الله" ومشاركته العسكرية في الحرب السورية.
فبعد جلستين، الاولى نهاية العام المنصرم والثانية في بداية العام الجديد من دون تسجيل اي اتفاق حول نقاط البحث، يلتقي الطرفان مجدداً في 16 الجاري لاستكمال حوارهما علّهما ينجحان في ايجاد نقاط مشتركة تُضيّق مساحات الخلاف بينهما.
عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت اشار في اتصال مع "المركزية" الى ان "الجلسة الثانية للحوار كانت جلسة "مصارحة كاملة" طرحنا فيها النقاط الاتية:
- كيفية تطبيق الخطة الامنية في البقاع
- سرايا المقاومة
- الاستفزازات في شوارع بيروت من رفع اعلام وما شابه.
واكد اننا "نحاور "بنيّة صادقة"، ولكننا في الوقت نفسه متمسّكون بثوابتنا ومسلماتنا الاساسية"، واوضح ان "لا تطوّر حتى الان في هذه النقاط سوى اعلان نوايا و"حكي"، مذكّراً بان "موضوع سرايا المقاومة ورفع الاعلام في مناطق بيروت سبق وتوافقنا عليها في الدوحة، ولكن "حزب الله" لم يلتزم بها".
ولفت فتفت رداً على سؤال الى ان "المتحاورين لم يتطرّقوا بعد الى مسألة مشاركة "حزب الله" في الحرب السورية لان البحث يتركّز الان على مسألة تنفيس الاحتقان، لكنهم بحثوا في الملف الرئاسي من دون الغوص به بعمق وجدّية"، واكد اننا "قدّمنا كل ما لدينا بالنسبة للحوار"، ومحمّلاً "حزب الله" مسؤولية افشال الحوار اذا لم يُقدّم شيئاً جدّياً".
واعلن ان "الجلسة الثالثة للحوار ستعقد في 16 الجاري في مبنى المختبر المركزي التابع لمجلس النواب في عين التينة كما اتّفق الطرفان برئاسة الرئيس نبيه بري وحضور معاونه السياسي وزير المال علي حسن خليل".
وعن الحوار المُرتقب بين "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر"، قال فتفت "يبدو انه جدّي اكثر من حوارنا مع "حزب الله"، واذا حصل اللقاء بين رئيس حزب "القوات" سمير جعجع ورئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون فهذا يعني ان الامور تقدّمت كثيراً بينهما، على عكس حوارنا مع الحزب، اذ ان النيّة موجودة لكن نتائجه غير مضمونة"، مبدياً عدم "اقتناعه" بوصول الحوار مع "حزب الله" الى نتائج جدّية، لان الامور مرتبطة بالملفات الاقليمية والدولية، فاذا لم تعقد الولايات المتحدة الاميركية وايران اتفاقاً حول الملف النووي سيبقى الوضع في لبنان كما هو الان".


- ليبانون ديبايت: عن "المستقبل" والحوار والحكومة
لم تكن المفاجأة في طرح الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله لفكرة الحوار مغ المستقبل، بل كانت بموافقة رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري على هذا الطرح.
يقول البعض ان المملكة العربية السعودية اقتنعت بعدم قدرتها على تحقيق انتصار في الملف اللبناني وهذا ما بدا واضحا في حديث داعي الاسلام الشهال من على اراضيها، عندما دعم الحوار مع "حزب الله". فيما البعض الآخر يقول ان السعودية لا تريد الصدام مع ايران في لبنان فهناك ساحات كثيرة مشاعلة لاجل هذا التصادم كاليمن والعراق والسودان وسوريا. لكن بعيدا عن هذه القراءات في السياسات الاقليمية، ماذا يريد "تيار المستقبل" من حواره مع "حزب الله" داخلياً؟
يتحدث مصدر في "تيار المستقبل" عن ضرورة الحوار في المرحلة الحالية تجنباً للانفجار "اذ ان الانقسام السني - الشيعي صبغ المنطقة، لذلك سيؤدي اي خلل، او حدث، او استفزاز الى فتنة قاتلة في الداخل اللبناني، وهذا ليس في مصلحة المستقبل باعتبار ان الحروب تدفع الناس الى التطرف في مواقفهم وانتماءاتهم، وتاليا هذا سيعرّض المستقبل المعتدل الى خسارة شعبيته امام القوى المتطرفة التي ستظهر. هذا اول ما يريده المستقبل من الحوار: تجنّب الانفجار".
اما الهدف الثاني وفق المصدر نفسه، "هو تحييد سنّة لبنان عن الصورة التي بدأت ترسم في الغرب عن السنّة في المنطقة، وهذا لا يتم الا عبر العودة السياسية القوية للمستقبل، ولملمة شارعه الذي خسر جزء منه في فترة غياب الحريري عن لبنان، ولا يمكن فصل هذا الهدف في اساسه عن استراتيجية الممكلة العربية السعودية في هذا الشأن".
يعتبر المصدر ان الهدف الثالث لـ"المستقبل" هو الحفاظ على الحكومة الحالية، "لان الاوضاع السياسي الداخلية والخارجية تغيّرت، واصبح من الممكن القول ان المستقبل يجلس في الحكومة شبه وحيد، لا حلفاء لديه، لذا فهو يسعى الى منع اسقاط الحكومة من خلال الوصول الى حد ادنى من التفاهم، يحميه من خسارة حصصه الحالية في الحكومة والادارة".
قد يكون الهدف الرابع والمتعلق بالرئاسة، من كماليات الحوار رغم اهميته، نظراً لصعوبة التوصل الى اتفاق حوله، "الا ان تيار المستقبل يسعى جدياً الى تحقيق مكسب في هذا الشأن من خلال دفع "حزب الله" للتخلي عن ترشيح حليفه ميشال عون والوصول الى اسم مقبول من الجميع الامر الذي لا يحرج المستقبل مع حليفه حزب "القوات اللبنانية".
يضيف المصدر: "هذا مع عدد كبير من الاهداف التي لها علاقة بالمراكز الادارية وقانون الانتخاب...".

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها