26-10-2021 05:59 PM بتوقيت القدس المحتلة

غباغبو: ساحل العاج "ليست على حافة حرب اهلية"

غباغبو: ساحل العاج

اعلن الرئيس العاجي المنتهية ولايته لوران غباغبو ان ساحل العاج التي تشهد منذ شهر اعمال عنف اثر الانتخابات الرئاسية "ليست على حافة حرب اهلية".

   اعلن الرئيس العاجي المنتهية ولايته لوران غباغبو ان ساحل العاج التي تشهد منذ شهر اعمال عنف اثر الانتخابات الرئاسية "ليست على حافة حرب اهلية". وذلك في مقابلة تلفزيونية. وقال غباغبو الذي يرفض فوز خصمه الحسن وتارا الذي اعترفت به الاسرة الدولية رئيسا "ساحل العاج ليست على حافة حمام دم. ليست على حافة حرب اهلية. ليست على حافة ابادة". واضاف "لاني غالبا ما اسمع اخصامي ولاثارة الرأي العام الغربي. يقولون +نحن على حافة ازمة ابادة+. هذا ليس صحيحا". واجريت المقابلة معه الثلاثاء في القصر الرئاسي بابيدجان الذي يسيطر منه على معظم مؤسسات البلاد وعلى القوات المسلحة العاجية. واوضح غباغبو انه ينتظر الان عودة الموفدين الافارقة الى ابيدجان لمحاولة ايجاد مخرج للازمة. وقال ايضا "انتظر كي يعودوا وان نجلس ونبحث وان نرى بعد ذلك من اي باب يمكن ان نخرج" مكرر القول انه "مستعد للحوار" مع خصمه "بدون شروط مسبقة".
وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كان مستعدا للموت من اجل افكاره. اجاب غباغبو "انا. كنت دائما مستعدا للموت من اجل افكاري. ولهذا السبب استمريت دائما على قيد الحياة لاني ادافع عن افكار واضحة وبسيطة". واضاف "يتوجب علينا ان نبني دولة مع مؤسسات صلبة. الذي لا يحترم مؤسسات ساحل العاج لا يريد ان يبني دولة" معتبرا انه فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على اساس نتائج المجلس الدستوري العاجي الذي يرئسه احد المقربين منه. ولكن اللجنة الانتخابية المستقلة اعلنت فوز الحسن وتارا وقد اعترفت الامم المتحدة بهذه النتائج.