26-10-2021 06:47 PM بتوقيت القدس المحتلة

غباغبو يواجه عقوبات أوروبية جديدة واوتارا يدعو لاستخدام القوة ضده

غباغبو يواجه عقوبات أوروبية جديدة واوتارا يدعو لاستخدام القوة ضده

أقرّ الاتحاد الأوروبي مجموعة جديدة من العقوبات ضد رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو وأكثر من ثمانين شخصاً آخرين من مؤيديه.

أقرّ الاتحاد الأوروبي مجموعة جديدة من العقوبات ضد رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو وأكثر من ثمانين شخصاً آخرين من مؤيديه.وتشمل العقوبات تجميد أصول 11 مؤسسة اقتصادية حكومية، إضافة إلى تجميد حسابات غباغبو ومناصريه في أوروبا ومنع منحهم تأشيرات دخول إلى الدول الأوروبية.ويرفض غباغبو الرضوخ  للضغط الدولي والإقليمي، منذ الانتخابات الرئاسية الأخيرة للتنحي عن السلطة لصالح الحسن وتارا المعترف به دوليا رئيسا منتخبا لساحل العاج.من جهته، دعا  الرئيس المنتخب لساحل العاج الحسن وتارا إلى استخدام القوة لحمل منافسه لوران غباغبو على التنحي، وجاء ذلك خلال مؤتمر عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة مع مركز بحوث في واشنطن.وقال اوتارا الذي كان يتحدث امام مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، "اعتقد فعلا ان من الضروري استخدام القوة لحمل غباغبو على التنحي. واعتقد ان الوقت قد حان لذلك".واضاف، "لا اريد اراقة الدماء، لكن على لوران غباغبو ان يعرف ان الامور تتأزم".واتهم اوتارا الذي تعترف به المجموعة الدولية رئيساً لساحل العاج، منافسه باستخدام القوة واستقدام ذخائر وحوالى ثلاثة الاف من المرتزقة.