15-07-2024 02:01 AM بتوقيت القدس المحتلة

#طالبان: قتلنا صحفيا لأنه كتب ضدنا ولدينا قائمة بأسماء أخرى

#طالبان: قتلنا صحفيا لأنه كتب ضدنا ولدينا قائمة بأسماء أخرى

اغتيل الصحفي الباكستاني زمان محسود الثلاثاء 3 تشرين الثاني/نوفمبر بإطلاق مسلح ينتمي لحركة طالبان باكستان يستقل دراجة نارية النار عليه في بلدة تانك شمالي غرب البلاد.

اغتيل الصحفي الباكستاني زمان محسود الثلاثاء 3 تشرين الثاني/نوفمبر بإطلاق مسلح ينتمي لحركة طالبان باكستان يستقل دراجة نارية النار عليه في بلدة تانك شمالي غرب البلاد.

وقال قاري سيف الله سيف القائد العسكري في طالبان لوكالة "رويترز" إن الحركة قتل الصحفي لأنه كان يكتب ضدها، وأضاف: "لدينا قائمة اغتيالات بأسماء صحفيين آخرين في المنطقة وسنستهدفهم قريبا."

وذكرت مصادر أمنية وطبية أن محسود قتل بأربع رصاصات في صدره وأن عملية اغتياله حدثت قرب نقطة تفتيش عسكرية.

وأشار شقيق الصحفي المقتول إلى أنه ترك خلفه "خمسة أطفال وأرملة".

وعمل زمان محسود (38 عاما) لصحيفة "أمت" الباكستانية اليومية، وللوكالة العربية السورية للأنباء وعمل أيضا لمفوضية حقوق الإنسان الباكستانية المستقلة.

ويرتفع بذلك عدد الصحفين والعاملين في الإعلام الذين قتلوا في باكستان إلى 71 شخصا منذ عام 2002.