04-03-2024 02:32 PM بتوقيت القدس المحتلة

هدف العدو في #اليمن

هدف العدو في #اليمن

"الحرب حرب الموائد" والحرب حرب العقائد. بالنظر إلى الخارطة الجغرافية للدول العربية والتي من ضمنها اليمن، نجد أن منطقة الثروات التي تهم أمريكا و"إسرائيل"

حامد البخيتي*


"الحرب حرب الموائد" والحرب حرب العقائد. بالنظر إلى الخارطة الجغرافية للدول العربية والتي من ضمنها اليمن، نجد أن منطقة الثروات التي تهم أمريكا و"إسرائيل" هي المناطق الشرقية لدول شبه الجزيرة العربية، فحضرموت وشبوه والجوف وأجزاء من مأرب هي من اهم مناطق الثروات التي تطمع فيها أمريكا في اليمن، أيضاً الشريط الساحلي اليمني بما فيه باب المندب كونه ممر لهذه الثروات من المناطق الشرقية لدول المنطقة إلى أمريكا.

ولكي تتمكن أمريكا من الاستحواذ والسيطرة على هذه الثروات قامت بتنفيذ مشروعها المسمى "الفوضى الخلاقة" عبر أدواتها المتمثلة في بني سعود والتكفيريين من قاعدة وداعش، ولم تكتفِ بدفع هؤلاء لارتكاب أبشع الجرائم في حق شعوب المنطقة بل جعلتهم أداة للضغط على الشعوب وتهيئتها لتقبل مشروع سيطرة امريكا على المناطق الشرقية لدول المنطقة والتي هي مركز الثروات والمطمع الامريكي، فلماذا دفعت امريكا نظام البحرين لقمع شعبه وبني سعود لاعدام الشيخ النمر؟

فهل سؤالنا عن الهدف الحقيقي من تجاهل التكفيريين في حضرموت يخدم المشروع الامريكي ومطامعه في أجزاء من بلادنا ؟

عندما نعرف بأن هدف امريكا هو السيطرة على مناطق الثروات في شبه الجزيرة العربية وتحديداً في الجهة الشرقية لشبه الجزيرة العربية فإنه من المنطقي أن نعرف أن هدف امريكا لن يتحقق الا بتدمير شعوب المنطقة وقمع سكان المناطق الشرقية للمنطقة، كي تتمكن من نقل قيادات أدواتها من الجماعات التكفيرية الى مكة والمدينة المنورة كي تصبح وسيلتها لقمع وتصدير الدمار والاقتتال الاحتراب في المناطق شحيحة الثروات في المنطقة والتي باستخدام مكة والمدينة كاداة ناجحة لتجنيد الكثير من ابناء شعوب هذه المنطقة لتنفيذ هذه المهمة، بينما تمنح المناطق الشرقية دول آمنة موالية لها تضمن من خلالها الاستحواذ على الثروات الموجودة فيها.

فهل سنبقى كشعوب عربية وإسلامية مغيبة الوعي مضيعة للقيم والمبادئ والاخلاق مجرد أدوات تنفذ المشروع الامريكي الذي يستهدفها بالقتل والتدمير ونهب ثرواتها بينما بين أيديها مشروع قراني حقيقي يمكن أن ينجيها من المشروع الامريكي الذي وجد كبديل لمشروعهم الأصيل؟

 

*صحفي يمني